أطباء ينجحون في علاج الصلع بالقهوة

فوائد جديدة للكافيين في تعزيز نمو بصيلات الشعر التالفة بدل اللجوء إلى عمليات الزرع المكلفة.
الثلاثاء 2020/11/17
أكثر من مجرد مشروب ساخن

يحتسي البشر القهوة منذ قرون طويلة، باعتبارها مصدرا طبيعيا للعديد من الفوائد الصحية، ومن الأنباء المبهجة للمصابين بالصلع أنها يمكن أن تعيد تعزيز نمو بصيلات الشعر التالفة وتتفوق على الجراحات والعقاقير في علاج مشاكل الصلع.

لندن – أظهرت دراسة أجرتها جامعة لوبيك الألمانية أن القهوة قد تكون وصفة ناجعة وغير مكلفة لعلاج الصلع، الأمر الذي يمنح الأمل لملايين الأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة وسبق أن، جربوا عدة علاجات لكنها أثبتت عدم جدواها.

ويعتقد فريق البحث الذي أشرف على الدراسة التي نشرت في المجلة البريطانية للأمراض الجلدية، أن تطبيق مادة الكافيين الموجودة في حبات القهوة على فروة الرأس يمكن أن يحفز نمو بصيلات دقيقة، وقد يؤدي هذا الاكتشاف إلى علاجات جديدة لمشكلة الصلع التي تصيب نصف الرجال البريطانيين في سن الخمسين. 

وجد الباحثون أن “هذه الدراسة تكشف عن تأثيرات جديدة للكافيين في تعزيز نمو بصيلات الشعر البشرية لدى كلا الجنسين وعلى مستويات مختلفة (جزيئية وخلوية وعضوية).

وأثناء الدراسة أخذ الباحثون خزعات من بصيلات الشعر لنحو 14 رجلا، تتراوح أعمارهم بين 20 و50 عامًا. وكان كل واحد منهم في مرحلة مختلفة من تساقط الشعر.

وقام الباحثون بعلاج بصيلات الشعر المزروعة بمستويات مختلفة من هرمون التستوستيرون، ما أدى على نحو غير مفاجئ إلى إبطاء نمو الشعر، وبعد ذلك عالجوا نفس بصيلات الشعر بمستويات مختلفة من الكافيين، فيما تم إعطاء مجموعة دواء وهميا، وأظهرت نتائج هذه التجربة أن الكافيين ليس فقط يلغي الآثار السلبية لهرمون التستوستيرون على نمو الشعر، ولكن عند وضعه على بصيلات الشعر غير المعالجة مسبقًا بالتستوستيرون، أدى إلى تحسن في نمو الشعر.

أدولف كلينك: الكافيين بإمكانه أن يوفر الطاقة اللازمة للشعر لكي ينمو
أدولف كلينك: الكافيين بإمكانه أن يوفر الطاقة اللازمة للشعر لكي ينمو

وأشار العالم الألماني الدكتور أدولف كلينك إلى أن العلماء قد اهتموا بقوة القهوة في تعزيز نمو الشعر عندما تم حظرها من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات واستمر هذا الحظر إلى عام 2004.

وقال كلينك “كنا نعلم أن الكافيين يمكن أن يخترق جذور الشعر وعرفنا أيضا أنه كان مدرجة في قائمة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات”.

وأضاف “الشعر يحتاج إلى الكثير من الطاقة خلال مرحلة نموه، وبإمكان الكافيين توفير الطاقة اللازمة”.

وأكد كلينك أن شرب ما يكفي من أكواب القهوة يوميا قادر على تعزيز بصيلات الشعر التالفة، ولكن قد يحتاج الشخص في هذه الحالة إلى استهلاك نحو 40 أو50 كوبًا يوميًا وهذه الكمية الكبيرة مضرة بالصحة.

وكما هو معلوم، فإن إصابة نسبة هامة من الرجال بالصلع تعود إلى احتواء أجسادهم على مستويات عالية من هرمون الذكورة “التستوستيرون”، وهذا الهرمون يفرز عند الذكور من الخصيتين. ويدور الهرمون في الدم وهو مرتبط ببصيلات الشعر.

ويعتبر “التستوستيرون” عاملا مؤثرا في تطور ونمو الأعضاء التناسلية عند الذكور. ويرتبط كذلك بنمو الشعر واللحية وكتلة العضلات والعرق وحجم العظام.

غير أن الأسباب الوراثية تعد الأكثر شيوعا لتساقط الشعر لدى الملايين من الرجال والنساء، وينتج عنها إصابة نحو 50 في المئة من الرجال و45 في المئة من النساء بالصلع.

ويصاب معظم الرجال بالصلع وهم في منتصف العمر، فيما يعاني 80 في المئة منهم من شيء من الصلع مع بلوغهم السبعين من العمر.

وتؤدي العوامل الوراثية أو الهرمونية، إلى انكماش بصيلات الشعر حتى تصبح صغيرة إلى درجة أنها تكون غير مرئية ما يؤدي إلى ظهور الصلع.

ومن المعروف أن الكافيين يساعد على زيادة الدورة الدموية في الجسم، ما يعزز بصيلات الشعر الصحية ويزودها بالطاقة الكافية للنمو، وعندما يتم تدليك فروة الرأس مباشرة بخلاصة الكافيين، فإن ذلك سيدفع بصيلات الشعر إلى النمو بشكل أسرع وأكثر صحة وقوة، بفضل الحصول على جميع العناصر الغذائية والمعادن الصحيحة من الجسم عبر تحسين تدفق الدم إلى فروة الرأس.

وكان الاعتقاد السائد أن بصيلات الشعر غير قابلة للتجدد في حال تلفها، ولكن مجموعة من الدراسات الحديثة تقول إن هناك إمكانية لتحفيز نمو الشعر من جديد وعلاج الصلع بالكافيين الموجود في حبات القوة، حيث يعتقد أن له تأثيرا كبيرا على نمو جذور الشعر، وهو مؤثر على الهرمون الجنسي الذكري “التستوستيرون”، المسبب لتساقط الشعر.

ويرجح العلماء أن تطبيق الكافيين مباشرة على فروة الرأس فعالة في المساعدة على تحفيز نمو الشعر ومحاربة الصلع لدى الرجال وأفضل بكثير من الخضوع لعملية جراحية أو اختيار الأدوية باهظة الثمن وذات الآثار الجانبية السيئة.

الكافيين يساعد على زيادة الدورة الدموية في الجسم، ما يعزز بصيلات الشعر الصحية ويزودها بالطاقة الكافية للنمو

وكانت دراسة سابقة أجراها مركز أبحاث ألماني حول الصلع قد أكدت أيضا أن الخلاص الحقيقي للرجال من الصلع، يكمن في مادة الكافيين التي تعد من المركّبات المُنبِّهة أو المُنشِّطة، والمتوفرة بشكل طبيعيّ في القهوة والشاي، لما لها من دور في تقوية بصيلات الشعر، والتوغل العميق في جذور الشعر لتحييد هرمون “التستوستيرون” الذي يسبب فقدان الشعر وظهور الصلع.

ولتحسين نمو الشعر ووقف تساقطه، ينصح العلماء بوضع الكافيين على بصيلات الشعر، حيث تبين أن هذه الطريقة أوقفت تساقط الشعر (عملية الصلع) بنسبة 20 في المئة. مشددين على أن شرب القهوة لا يعطي نفس النتائج، لأنه من أجل ذلك يجب تناول أكثر من 50 كوباً من القهوة في اليوم.

كما يجب الأخذ في الاعتبار إمكانية معاناة الكثيرين من حساسية تجاه الكافيين، لذلك ينصح الأطباء بعدم استخدام الكافيين الطبيعي، بل مثيله الصناعي. وهذه الطريقة فعالة في حال بقاء بصيلات الشعر حيّة، لأنه إذا كانت البصيلات ميتة فلن ينفع الكافيين ولا أية مادة أخرى، لذلك يجب استخدام القهوة في فترة تساقط الشعر.ولتحسين نمو الشعر ووقف تساقطه، ينصح العلماء بوضع الكافيين على بصيلات الشعر، حيث تبين أن هذه الطريقة أوقفت تساقط الشعر (عملية الصلع) بنسبة 20 في المئة. مشددين على أن شرب القهوة لا يعطي نفس النتائج، لأنه من أجل ذلك يجب تناول أكثر من 50 كوباً من القهوة في اليوم.

وهناك قدر كاف من “الإجماع” بين الدراسات التي أجريت حول فوائد الكافيين لتحفيز نمو الشعر ووقف تساقطه، على أن تدليك فروة الرأس بمادة الكافيين يساعد على الحصول على النتائج المرجوة بدلا من احتساء القهوة.

 

17