الأغذية الممنوعة على مرضى النقرس

الأشخاص الذين يتبعون أحد الأنظمة الغنية بالفاكهة والخضروات وجميع أنواع الحبوب أقل عرضة للإصابة بالنقرس وهو مرض يعد شكلا من أشكال التهاب المفاصل.
الثلاثاء 2020/11/10
الوقاية أفضل علاج لأمراض الأيض

برلين- قال المركز الاتحادي للتغذية إن بعض الأغذية ممنوعة على مرضى النقرس، ألا وهي الأغذية المحتوية على مركبات “البيورين” مثل اللحوم والنقانق والأحشاء وبعض أصناف البقوليات كالبازلاء والعدس والفاصولياء البيضاء.

وينبغي أيضا الإقلال من الدهون، وذلك بتجنب الوجبات الدسمة، مع مراعاة شواء الأطعمة أو طهيها على البخار بدلا من تحميرها. كما ينبغي شرب كمية كافية من الماء بمعدل يتراوح بين لترين وثلاثة لترات يوميا.

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي العمل على إنقاص الوزن والإقلاع عن الخمر وتجنب الحميات الغذائية الصارمة والصيام الصارم. وتشير دراسة حديثة نشرت في المجلة الطبية البريطانية أن الأشخاص الذين يتبعون أحد الأنظمة الغنية بالفاكهة والخضروات وجميع أنواع الحبوب أقل عرضة للإصابة بالنقرس.

النقرس

وحللت الدراسة التي أعدها فريق علمي من الولايات المتحدة وكندا بيانات أكثر من 44 ألف رجل تراوحت أعمارهم ما بين 40 و75 عاما ممن ليس لديهم أي سوابق تاريخية مع المرض. وأكمل الرجال الذين أجريت عليهم الدراسة استبيانات مفصلة عن الأغذية التي تناولونها خلال 26 عاما من المتابعة.

ويقول الباحثون إن المشاركين كانوا يمنحون نقاطا على أساس الأنماط الغذائية ومدى التزامهم بالتقيد بحمية داش (DASH)، وهو نظام غذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم.

وصُممت حمية “داش” بهدف الحد من ارتفاع ضغط الدم، وتعتمد على تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات والمكسرات والبقوليات، مثل البازلاء والفاصوليا والعدس، ومنتجات الألبان قليلة الدسم وجميع أنواع الحبوب، والتقليل من تناول الملح والمشروبات المحلاة واللحوم المصنعة، وكلها من أنظمة الغذاء الغربية.

وخلال فترة المتابعة أصيب بالنقرس ألف و731 شخصا. وقال الباحثون إن زيادة نقاط حمية “داش” ارتبطت بانخفاض مخاطر الإصابة بالنقرس، بينما ارتبطت زيادة الحمية الغربية بارتفاع مخاطر الإصابة بالنقرس.

وأشارت الدراسة إلى أن “حمية داش ربما تقدم نظاما وقائيا بديلا للرجال المعرضين لخطر الإصابة بالنقرس.” ويعد مرض النقرس شكلا من أشكال التهاب المفاصل الناجم عن تكون بلورات صغيرة من حمض البول حول المفاصل.

ويندرج النقرس ضمن أمراض الأيض، وهو يحدث بسبب ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم، وتتمثل أعراضه في آلام شديدة بالمفاصل، خاصة إصبع القدم الكبير. دراسة عن زيادة أعداد المصابين بمرض النقرس في جميع أنحاء العالم بين عامي 1990 و2017 بمعدل ينذر بالخطر.

النقرس

وحذرت دراسة أسترالية سابقة من أن معدل الحالات التي تم تشخيصها بمرض النقرس بلغ 92 لكل 100 ألف شخص، مشيرة إلى أن هناك ما يقرب من 41.2 مليون حالة في العالم. وتوقعت الدكتورة إيما سميث الأستاذ في جامعة “سيدني” في أستراليا أن يستمر ارتفاع أعداد المصابين بالنقرس في العالم مع تزايد شيخوخة سكان العالم.

وأضاف “سميث” أن محاولات تقليل أعداد المصابين بالنقرس يتطلب وعيًا أفضل بخطورة المرض وتشخيصه وعلاجه مبكرا. وكشفت الدراسة أن الإصابة بالنقرس أكثر شيوعًا عند الذكور وكبار السن، موضحة أنه أعلى بشكل عام في المناطق والبلدان المتقدمة.

17