الأهلي والزمالك يستعدان للعودة على وقع أزمة مدوّية

أزمات عديدة شغلت الجماهير والوسط الرياضي في مصر على رأسها الجدل حول أحقية أي من الناديين، الزمالك والأهلي، بلقب نادي القرن في أفريقيا.
الخميس 2020/07/16
توجيه إصبع الاتهام

يستعد الدوري المصري للعودة إلى النشاط بداية الشهر المقبل على وقع أزمة مدوّية بين فريقي الزمالك والأهلي بدأت تتفاعل شيئا فشيئا طيلة فترة وقف النشاط وتنذر بصيف ساخن في الأوساط الكروية المصرية بعد نقل الفريقين معركتهما للقضاء.

القاهرة- فتحت الأزمة المتواصلة بين ناديي الزمالك والأهلي الباب أمام جدل محتدم ينتظر أن يطبع عودة الدوري المصري للنشاط بعد توقف بسبب أزمة كورونا، وحول قدرة الناديين على التركيز على أهدافهما هذا الموسم على المستويين المحلي والقاري.

ولم تعرف الأوساط الكروية المصرية الهدوء سواء على صعيد المنافسة القوية أو حتى خلال فترة التوقف الطويلة بسبب جائحة كورونا. وتوقف نشاط الكرة المصرية بالكامل يوم 14 مارس الماضي قبل أن يعلن الاتحاد المحلي عودة الدوري اعتبارا من 6 أغسطس المقبل.

وشهدت فترة التوقف عدة أزمات شغلت الجماهير والوسط الرياضي بأكمله على رأسها الجدل حول أحقية أي من الناديين بلقب نادي القرن في أفريقيا.

ورغم مرور 20 عاما على تتويج الأهلي باللقب، إلا أن مرتضى منصور رئيس الزمالك قرر تحريك هذا الملف وأعلن تشكيل لجنة بقيادة نائبه أحمد جلال إبراهيم لتصعيد القضية.

لكن الزمالك لم يتقدم بشكوى رسمية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، حتى الآن، رغم الصخب الذي أثاره على مدار شهرين كاملين.

حرب قضائية

مصطفى يونس: لم أنتقد الخطيب وكل ما نسب لي ليس له أي أساس من الصحة
مصطفى يونس: لم أنتقد الخطيب وكل ما نسب لي ليس له أي أساس من الصحة

أمر مرتضى بتركيب لافتة عملاقة على سور ناديه، مكتوب عليها (الزمالك نادي القرن الحقيقي)، وهو ما اعترض عليه الأهلي مهددا بالتصعيد القضائي كما قدم شكاوى لوزير الرياضة المصري.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل قدم مرتضى طلبا لتوثيق شعار (الزمالك نادي القرن الحقيقي لكرة القدم) لدى جهاز التجارة الداخلية بوزارة التموين، وهو ما قوبل بعاصفة سخرية من جماهير الأهلي. وكشف محمد بيومي خبير اللوائح الرياضية الأربعاء عن تطورات تحركات نادي الزمالك في ملف نادي القرن.

وقال بيومي في تصريحات إذاعية “سوف نقدم مذكرة قانونية إلى الاتحاد المصري لكرة القدم، لإرسالها إلى الاتحاد الأفريقي (كاف) في الساعات المقبلة، للمطالبة بحصول الزمالك على لقب نادي القرن”.

وأضاف بيومي “لدينا العديد من المستندات التي تكشف أحقية الفريق في الحصول على لقب نادي القرن”. وأوضح “حتى عام 1999 لم يكن هناك لائحة بخصوص بطل القرن، وذلك يضع العديد من علامات الاستفهام بشأن تأكيدات الكاف بشأن وجود لائحة في عام 1994”.

واللافت في هذه الأزمة أن مدربين سابقين للزمالك هنأوا المارد الأحمر بمناسبة مرور 20 عاما على تتويجه بلقب نادي القرن على رأسهم الصربي ميتشو والبرتغالي نيلو فينجادا.

وفي سياق متصل، اشتعل الصراع بين محمود الخطيب رئيس الأهلي، ومرتضى منصور رئيس الزمالك، حيث تقدم الأول بعدة بلاغات قضائية ضد رئيس النادي الأبيض.

وذلك بعدما هاجم رئيس الزمالك نظيره في الأهلي بقوة موجها له العديد من الاتهامات، ومطالبا إياه برد أموال تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه السعودية.

كما تم تسريب مقطع فيديو مؤخرا، يُسمع فيه ما يبدو أنه صوت مرتضى، وهو يوجه السباب للخطيب ولاعب الأهلي محمود كهربا، ما أدى إلى تصاعد الخلاف بين الطرفين.

اعتزال عاشور

طفت أيضا أزمة تركي آل الشيخ مع الأهلي على سطح الأحداث إثر خلافات حول مباراة اعتزال حسام عاشور، قائد الفريق الأحمر. وتطور الأمر إلى إعلان الأهلي رفع اسم آل الشيخ، من قائمة الرؤساء الشرفيين للنادي، مع مطالبة وزير الرياضة المصري بحصر تبرعات المسؤول السعودي، من أجل ردها إليه.

وزادت أيضا بعض تصريحات النجوم السابقين من سخونة الأجواء الكروية المصرية. ويتصدرها اعتراف أسامة نبيه، مدرب الشعلة السعودي، برفضه التسجيل في مرمى فريقه السابق الزمالك، حين كان لاعبا مع غزل المحلة، في نصف نهائي كأس مصر 2002.

رغم مرور 20 عاما على تتويج الأهلي باللقب، إلا أن مرتضى منصور رئيس الزمالك قرر تحريك هذا الملف وأعلن تشكيل لجنة بقيادة نائبه أحمد جلال إبراهيم لتصعيد القضية

ونفى مصطفى يونس نجم الأهلي الأسبق التصريحات التي نسبت له في الفترة الأخيرة وهجومه على محمود الخطيب. وقال يونس “كل ما نسب لي ليس له أي أساس من الصحة، ولم أنتقد الخطيب بهذا الشكل”.

وأضاف “خلال أزمة رئيس الأهلي مع تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه بالسعودية، كنت أول الداعمين للخطيب ورفضت التعليق على الأمر”.

وهذا إلى جانب الحرب الكلامية بين زكي عبدالفتاح، مدرب حراس المنتخب المصري الأسبق، وأسطورة الفراعنة عصام الحضري. واشتعل الجدل كذلك حول الميركاتو، بعدما رفض أحمد فتحي تجديد عقده مع الأهلي، وانتقل إلى بيراميدز.

كما أعلن حسام عاشور تراجعه عن الاعتزال، بخلاف انضمام طاهر محمد من المقاولون للفريق الأحمر، وإعلان الزمالك إتمام خمس صفقات مهمة لتدعيم صفوفه دون تحديد الأسماء.

22