الإمارات تعبر ماليزيا وفوز صعب للبحرين

اللاعب علي مبخوت يرفع رصيده إلى 51 هدفا دوليا ويصبح على بعد هدفين من معادلة رقم عدنان الطلياني لاعب القرن في الإمارات.
الأربعاء 2019/09/11
تألق متواصل

كوالالمبور – قاد علي مبخوت منتخب بلاده الإمارات إلى تحقيق بداية قوية في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، بتسجيله ثنائية على مضيفته ماليزيا 2-1 الثلاثاء في كوالالمبور ضمن المجموعة السابعة.

وتأخرت الإمارات، التي كانت تخوض مباراتها الأولى بعدما غابت عن الجولة الأولى، بهدف محمد شفيق أحمد، لكن مبخوت، مهاجم الجزيرة، سجل هدفين رافعا رصيده إلى 51 هدفا دوليا وأصبح على بعد هدفين من معادلة رقم عدنان الطلياني لاعب القرن في الإمارات وأعظم هداف في تاريخ “الأبيض” برصيد 53 هدفا.

واستمرت الإمارات في تفوقها المعتاد على ماليزيا منذ أن خسرت أمامها في المرة الوحيدة خلال مبارياتهما الرسمية، وذلك في كأس آسيا 1980 (0-2)، وبعدها فازت في آخر أربعة لقاءات بينهما، من بينها فوز كاسح 10-0 في تصفيات مونديال 2018 لتلحق بها أقسى خسارة في تاريخها. كانت المباراة الرسمية الأولى للإمارات تحت قيادة الهولندي بيرت مارفيك الذي استلم مهمته في مارس الماضي خلفا للإيطالي ألبرتو زاكيروني الذي لم يتم تجديد عقده بعد نهاية كأس آسيا 2019.

وأعطى مارفيك الفرصة لأربعة لاعبين جدد لخوض مباراتهم الرسمية الأولى، وهم محمد العطاس وخليل إبراهيم وعلي صالح (19 عاما) وجاسم يعقوب.

واستغلت تايلاند خسارة ماليزيا لتنتزع صدارة المجموعة بفوزها الثمين على مضيفتها إندونيسيا بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها سوباتشوك ساراتشارت وثيراثون بونماثان. ورفعت تايلاند، التي كانت سقطت في فخ التعادل السلبي في الجولة الأولى أمام ضيفتها فيتنام، رصيدها إلى أربع نقاط بفارق نقطة واحدة أمام الإمارات وماليزيا.

مبخوت يمنح الإمارات أولى ثلاث نقاط أمام ماليزيا
مبخوت يمنح الإمارات أولى ثلاث نقاط أمام ماليزيا

وتخوض الإمارات مباراتها الثانية في التصفيات في العاشر من أكتوبر المقبل أمام ضيفتها إندونيسيا، قبل أن تحل ضيفة على تايلاند في الجولة الرابعة في 15 من الشهر ذاته.

ومن جانبه انتزع المنتخب البحريني فوزا ثمينا من مضيفه الكمبودي 1-0 في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023 في الصين.

وفي المجموعة ذاتها، استهلت إيران مشوارها في التصفيات بفوز ثمين خارج قواعدها أيضا على حساب هونغ كونغ بثنائية نظيفة.

وعوّض المنتخب البحريني سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه العراقي (1-1) في الجولة الأولى، وعاد بثلاث نقاط وضعته في صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط، بفارق نقطة واحدة أمام إيران التي لعبت مباراة أقل.

وعانى المنتخب البحريني كثيرا في مباراته، ولم يتمكن مهاجموه من فك التكتل الدفاعي لأصحاب الأرض سوى في الدقائق الـ15 الأخيرة بعد ضغط متواصل ترجمه كميل الأسود إلى هدف المباراة الوحيد عندما استغل ركلة ركنية نفذها جاسم الشيخ وفشل مدافعو كمبوديا في إبعادها، فتابعها دون مراقبة داخل المرمى.

أزاح المنتخب السنغافوري ضيفه الفلسطيني عن صدارة المجموعة الرابعة عندما تغلب عليه 2-1 في سنغافورة، وهي الخسارة الأولى لفلسطين بعد فوزها الثمين على ضيفتها أوزبكستان 2-0 في الجولة الأولى الخميس الماضي، فيما حققت سنغافورة فوزها الأول بعد تعادلها أمام ضيفها المنتخب اليمني 2-2 الخميس أيضا.

وانتزعت سنغافورة صدارة المجموعة برصيد أربع نقاط بفارق نقطة واحدة أمام فلسطين التي تراجعت إلى المركز الثاني.

 

22