الرجاء يؤكد ريادته للأندية المغربية

الرجاء البيضاوي أكثر الأندية المغربية تتويجا بلقب رابطة الأبطال والتي يصل عددها 3 ألقاب وأكثرها تتويجا بالكونفيدرالية وفي رصيده لقبين ومثلهما في السوبر الأفريقي.
الاثنين 2019/04/01
أول ناد مغربي يتحصل على السوبر الأفريقي مرتين

الرباط - واصل نادي الرجاء البيضاوي تأكيد تصدره للأندية المغربية على مستوى القارة السمراء، بعد ظفره بلقب السوبر الأفريقي أمام الترجي التونسي الجمعة، ليكون أول ناد مغربي يتحصل على لقب هذه المسابقة مرتين.

ومكن لقب السوبر فريق الرجاء من أن يصبح خامس الأندية الأفريقية على مستوى البطولات بـ8 ألقاب بعدما فض الشراكة مع الترجي تحديدا وكان لكليهما قبل النهائي 7 ألقاب.

 ويعد الرجاء أكثر الأندية المغربية تتويجا بلقب رابطة الأبطال والتي يصل عددها 3 ألقاب وأكثرها تتويجا بالكونفيدرالية وفي رصيده لقبين، ومثلهما في السوبر الأفريقي. ويتخلف الرجاء عن قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك ومازيمبي الكونغولي والنجم الساحلي التونسي، الذي يحتل المركز الرابع ويتقدم عليه بلقب واحد.

كما يبتعد الرجاء بـ3 ألقاب عن غريمه التقليدي الوداد الذي يملك في سجلاته 4 ألقاب أفريقية، ويراهن هذا الموسم على ثنائية رابطة الأبطال والسوبر ليقترب منه.

ويتصدر الرجاء قائمة إنجازات الأندية المغربية خارجيًا بمشاركته مرتين في مونديال الأندية واحتلاله وصافة نسخة 2013 خلف بايرن ميونخ الألماني.

وانضم الفرنسي باتريس كارتيرون إلى مواطنه الراحل هنري ميشيل ضمن قائمة المدربين الأجانب الذين كانوا سببا في نجاحات النادي أفريقيا، بعدما قاده للتتويج بلقب السوبر الثاني في تاريخه.

ولا يتواجد اسم أي من المدربين المغاربة ضمن القائمة التي قادت الفريق للتتويج بـ8 بطولات قارية مكنته من أن يصبح خامس ناد أفريقي من حيث عدد الألقاب، خلف الأهلي والزمالك ومازيمبي والنجم الساحلي.

وكان رابح سعدان، أول الأجانب الذين قادوا الرجاء للتويج بلقب أبطال أفريقيا قبل أن يلحق به البوسني وحيد خاليلوزيش والأرجنتيني أوسكار فيلوني.

وفي وقت حصل الفرنسي هنري ميشيل والإسباني خوان كارلوس جاريدو، على لقبي الكونفيدرالية، وكارلوس فيلوني على لقب الأفرو آسيوي، قبل أن يحصل المدرب الأرجنتيني على لقب كأس أبطال العرب.

22