الطرق الصحيحة لتخزين الفواكه والخضروات

معدل هدر الطعام من الأغذية للفرد في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يصل إلى نحو 250 كيلوغراما سنويا.
الأحد 2021/01/24
ضرورة شراء ما تحتاجه الأسرة فقط

واشنطن - اضطرّ عدد لا حصر له من الأسر العربية إلى البقاء في المنزل بسبب الخوف من الإصابة بكوفيد – 19، وتطبيقا للقواعد الصحية التي تستلزم التباعد الاجتماعي، وهذا ما دفع بالكثيرين إلى شراء كميات أكبر من الخضر والغلال في كل مرة يقصدون فيها السوق تجنبا لتكرار عمليات الخروج والتسوق، إلّا أن معظمها لا يُستفاد منه بل يتلف ويرمى في سلال المهملات.

ويصل معدل هدر الطعام سنويا إلى نحو 250 كيلوغراما من الأغذية للفرد في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولذلك تأثيرات اقتصادية واجتماعية وبيئية وخيمة.

غير أنّ الحلّ بالتأكيد لا يكمن في التوقّف عن شراء الخضر والغلال أو الخروج بشكل يومي لاقتنائها، وخصوصا إذا كانت الأسرة متعددة الأفراد.

وينصح خبراء بضرورة تعلّم أصول تخزين الكميات الكبيرة من الفواكه والخضر التي يتم شراؤها حفاظا على جودتها لأطول فترة ممكنة، وبالتالي التمكّن من استهلاكها ودون الاضطرار إلى رميها.

وأكدت الجمعية الأميركية للتغذية في دراسة حديثة لها، أن كل صنف من الخضروات يحتاج إلى طريقة خاصة به للحفاظ عليه طازجا وهناك بعض النصائح للحفاظ على مكونات الخضروات والفاكهة الغذائية حتى تبقى صحية وطازجة، ولإطالة عمر الخضر الورقية، فضلا عن غيرها من المنتجات في الثلاجة.

ويمكن المحافظة على الجزر والشمندر (البنجر) واللفت طازجة لمدة أسبوعين إذا تم وضعها في أكياس بلاستيكية مثقوبة ثقوبا صغيرة داخل الثلاجة، ما يساعد في تبديل الهواء دون فقدان الكثير من الرطوبة.

وبالنسبة للقرنبيط والبروكلي فيمكن حفظهما لمدة خمسة أيام في أكياس بلاستيكية داخل الثلاجة، في حين يمكن أن يبقى الملفوف (الكرنب) صالحا لمدة عشرة أيام، ولكن مع مراعاة عدم غسله أو تقطيعه، في حين يمكن لخضار الخيار والفاصوليا البقاء طازجا عند حفظه في أكياس بلاستيكية مع مناشف ورقية داخل الثلاجة، لأن المناشف الورقية تساعد على امتصاص الرطوبة الزائدة، وبالتالي لا تتلف الخضروات.

Thumbnail

ونصحت الجمعية الأميركية للتغذية بتعليق البصل في الهواء، بينما يفضل وضع الثوم في أماكن معتمة، كما يمكن للطماطم أن تبقى لمدة ثلاثة أو أربعة أيام في نفس حرارة المطبخ وبعيدة عن أشعة الشمس المباشرة، أو حفظها في أكياس بلاستيكية مغلقة لمدة في الثلاجة.

أما الفطر، فلا يجب وضعه في أكياس بلاستيكية بل تغطيته بمنديل ورقي أو حفظه في كيس من الورق ووضعه في الثلاجة، فيما تحفظ البطاطا بعيدا عن الشمس والرطوبة، كما أكدت الجمعية أن حفظ تفاحة واحدة مع البطاطا من الممكن أن تبقيها صالحة مدة أطول.

ويمكن حفظ الموز في غلاف بلاستيكي محكم ما يساعده على تقليل كمية الإثيلين المنبعث، وينطبق ذلك على الشمام والنكتارين، الكمثرى والخوخ، وجميع الخضروات أو الفواكه التي تنبعث منها غازات الإيثيلين.

ونصحت الدراسة بغسل التوت أو العنب والفراولة في حمام خل قبل التبريد، أي بمقدار كأس صغيرة من الخل يعادلها في المقابل ثلاثة كؤوس كبيرة من الماء، ثم تشطف هذه الفواكه مرة أخرى بالماء فقط لإزالة طعم الخل وبمجرد أن تجف تخزن في الثلاجة، ما يبقيها طازجة فترة أطول.

 ولإطالة عمر الخضروات الورقية، مثل السبانخ والخس، الجرجير، والبقدونس يمكن وضعها في منطقة باردة بالثلاجة، بعد غسلها وتجفيف السيقان، ولفها بأحكام في ورق الألمونيوم.

وتبقى النصيحة الأهم هي ضرورة شراء ما تحتاجه الأسرة فقط، وعدم المبالغة في اقتناء أطعمة قد تتلف بسهولة ولا يتم الاستفادة منها، فترمى في سلال المهملات.

21