القمّة العالمية للحكومات ورشة ضخمة للتفكير في حاضر البشرية ومستقبلها

رئيس وزراء باكستان عمران خان يقول إن الإمارات العربية المتحدة دولة ملهمة في مجال الإنجاز.
الاثنين 2019/02/11
فضاء لطرح قضايا المستقبل

القمّة العالمية للحكومات التي أصبحت مناسبة سنوية قارّة تحتضنها دولة الإمارات، تحوّلت إلى أكبر فضاء لطرح قضايا الحاضر والمستقبل الإنسانيين وللتفكير بشكل جماعي في وضع الآليات لحلّها والاستفادة من أفكار الخبراء ومن تجارب القادة وصناع القرار، واستلهام أفضل التجارب في مجال التنمية المتوازنة والمستدامة والعادلة، بما في ذلك التجربة الفريدة للبلد المستضيف للقمّة.

دبي - جمعت الدورة السابعة للقمّة العالمية للحكومات التي انطلقت فعالياتها الأحد في دبي بالإمارات العربية المتحدة، طيفا واسعا من المسؤولين وصناع القرار وكبار الباحثين والمفكّرين العالميين في مجالات السياسة والاقتصاد والاجتماع، وغيرها من المجالات، مفسحة المجال بذلك لأوسع عملية تفكير جماعي في قضايا الحاضر والمستقبل الإنسانيين لإيجاد أفضل الطرق لتوظيف الطاقات البشرية والمادية لحلها ولإرساء أنجع الممارسات الحكومية لمواجهة تحدياتها.

وشهدت فعاليات اليوم الأوّل من القمّة أوضح تحذير من نوعه من تباطؤ يداهم الاقتصاد العالمي، جاء على لسان المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد.

كما شهدت توجيه البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان كلمة للقمة جاء في مجملها أنّه “لا يمكننا الحديث عن تنمية مستدامة دون العدالة والحوار، لذا يجب على الحكومات إدراك معاناة الناس وتساؤلات الأطفال، وعلينا أن نتساءل عن العالم الذي نريد بناءه لا عن الفرص التي نود استغلالها”، مؤكدا أن التفكير والعمل يتطلبان حوارا حقيقيا مع الآخرين.

واغتنم رئيس وزراء لبنان سعد الحريري مشاركته في القمّة للتذكير بحاجة بلاده إلى حماية اقتصادها والتشديد على محاربة آفة الفساد.

ويشارك في فعاليات دورة هذا العام من القمة العالمية للحكومات أكثر من 4000 شخصية من 140 دولة بينهم رؤساء حكومات ووزراء ومسؤولون عالميون، وقيادات 30 منظمة دولية.

البابا فرنسيس في كلمة إلى القمّة: لا تنمية مستدامة دون العدالة والحوار

وفي كلمة رئيسية لقمّة الحكومات قال رئيس وزراء باكستان عمران خان إنّ حكومته تعمل على فتح البلد أمام الاستثمارات الأجنبية والسياحة، مؤكّدا على ضرورة الاستمرار والمثابرة لتحقيق الإصلاح المنشود قائلا “من خبرتي الرياضية تعلمت أنك تخسر فقط عندما تستسلم”، مضيفا “الإصلاحات موجعة ونعمل على تخفيض العجز المالي، وباكستان الآن لديها فرصة للانطلاق ولدينا الكثير من المقومات”.

ووصف رئيس وزراء باكستان دولة الإمارات بأنّها “مثال للإنجاز” مشيرا إلى أنّ “الصين تمكنت خلال 30 عاما من إخراج 700 مليون شخص من دائرة الفقر”، ومستطردا “هذه الأمثلة تلهمني في بناء دولة تعتني بالفقير والضعيف فنحن نحتاج إلى دولة إنسانية عادلة”.

وتشهد قمة الحكومات مشاركة 600 متحدث من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية رئيسية وتفاعلية تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية إلى جانب أكثر من 120 رئيسا ومسؤولا في شركات عالمية بارزة.

وقال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري خلال جلسة ضمن قمة الحكومات بدبي إنّ “هناك إجماعا بين كل القوى السياسية في لبنان على حماية الاقتصاد ودعمه ومحاربة الفساد لأن الاقتصاد اللبناني لم يعد يحتمل المزيد”.

كما أكّد الحريري سعي حكومته “لوضع برنامج واضح لمواجهة الفساد وتطبيق الإصلاحات اللازمة لدعم لبنان اقتصاديا وجذب الاستثمارات إليه”.

وتابع “الإصلاحات والقوانين هي التي ستلزم الوزراء في الحكومة اللبنانية على تطبيقها والالتزام بها”، مضيفا “نحن مهتمون بتحقيق الشراكة بين القطاعين الخاص والعام، والاستقرار الأمني والسياسي، فهي عوامل تجذب الاستثمار إلى لبنان”.

وتطرق الحريري إلى أزمة النازحين بالقول “أزمة النازحين تحدّ لنا، لكن هذا لا يمنع أن نسخر طاقاتهم لخدمة المشاريع الاستثمارية في لبنان”.

ويرعى القمة العالمية للحكومات الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس الإماراتي رئيس الوزراء حاكم دبي، ويرأسها محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، الذي قال في الجلسة الافتتاحية للقمة إن الحكومات تحتاج إلى التحفيز على الإبداع والابتكار والخيال من أجل مواكبة الثورة الصناعية الرابعة والتغيرات التكنولوجية المتلاحقة، مشيرا إلى “أننا ننتقل الآن من عصر المعلومات إلى عصر الإبداع والخيال ويجب أن نسعى إلى تنشئة الأجيال على هذا النهج”.

Thumbnail

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” تصريحات عدد من المشاركين في قمّة الحكومات مشيرين إلى أهميتها كمنبر للتفكير بمستقبل البشرية.

وقال فرناندو لويسليمو سايقريجا سفير جمهورية البرازيل لدى الإمارات إنّ الأخيرة من خلال احتضانها لأعمال القمة العالمية للحكومات توفر منصة مثالية لمختلف دول العالم من أجل استشراف المستقبل وبحث ما تحتاجه من أجل أن تنجح في أداء دورها على الوجه الأكمل لتحقيق التنمية الشاملة في المجتمعات.

وأضاف أن الإبداع والابتكار والخيال أيضا تشكل جميعا متطلبات أساسية لأي عمل حكومي في المستقبل في ظل الثورة الصناعية الرابعة والتطورات التكنولوجية الكبيرة التي يشهدها العالم أجمع.

كما نقلت الوكالة عن ديف توراخيا مؤسس “ميديا نت” في الولايات المتحدة القول “إننا اليوم نجتمع في دولة الإمارات خلال القمة العالمية للحكومات من أجل التباحث حول أهمية الدور الذي يجب أن تضطلع به الحكومات لتوفير الحياة الكريمة للإنسان في مختلف المجتمعات. وأضاف أن الجلسة الافتتاحية للقمة أكدت أهمية دور الإبداع والابتكار والخيال في المستقبل، مشيرا إلى أن إطلاق العنان لطاقات الأجيال الناشئة وتحفيزهم على طرح أفكار متطورة للمستقبل وخدمة مسيرة العمل الحكومي تشكل ضرورة ملحة في العصر الحديث.

ومن جهته قال فيسنتي فوكس رائد أعمال مشارك في القمة العالمية للحكومات إن حكومات العالم اليوم أمامها مسؤولية كبيرة من أجل مواكبة تغييرات المستقبل الذي باتت تتم بوتيرة متسارعة وتتطلب من الجميع العمل على تحفيز الإبداع والابتكار لدى الأجيال الناشئة وتبني خطوات طموحة للمستقبل.

3