المصنعون في جولة تنافس جديدة على السيارات النظيفة

الموديلات الكهربائية تهيمن على عالم السيارات بفضل مزاياها المتمثلة في الحفاظ على البيئة وانخفاض النفقات ما دفع بعض الشركات إلى تخصيص علامة خاصة بطرزها.
الأربعاء 2021/01/13
جولة تنافس شرسة على سيارات المستقبل

برلين- يدخل عمالقة صناعة السيارات مع بداية العام الجديد، جولة تنافس شرسة على سيارات المستقبل، حيث بدوا على أهبة الاستعداد لإعطاء الضوء الأخضر لزحف تشكيلة متنوعة من موديلات 2021 على الطرقات ومن كافة الفئات، بالتزامن مع طرح باكورة إنتاج بعض المركبات الكهربائية في الأسواق.

وتهيمن الموديلات الكهربائية على عالم السيارات في جميع النطاقات تقريبا بداية من السيارات الصغيرة ووصولا إلى موديلات الأراضي الوعرة، وذلك لمزاياها العديدة المتمثلة في الحفاظ على البيئة وانخفاض النفقات إلى درجة أن بعض الشركات اتجهت إلى تخصيص علامة خاصة بطرزها النظيفة.

وقد أطلقت شركة كو آند لينك شرارة البدء من الصين كعلامة تجارية تابعة لفولفو السويدية، كما أن شركة بايتون قد بدأت عملية الإحماء. ونصبت هيونداي العلامة إيونيك الجديدة كفرع خاص بإنتاج الموديلات الكهربائية.

التيار الكهربائي عرف طريقه نحو السيارات الرياضية أيضا مثل بينينفارينا باتيستا وكذلك فيراري أس.أف 90 سبايدر ومازيراتي أم.سي وماكلارين آرتور

وأعلنت أودي عن أيقونتها إي-ترون كيو 4، بينما ستقوم بي.أم.دبليو بتقديم آي.إكس 3 ومرسيدس ستعرض إي.كيو.أي، في حين ستقدم فولكسفاغن آي.دي 4 بالإضافة إلى الشقيقة آي.دي 5.

ومن جانبها تقدم لكزس أول سيارة كهربائية تعمل بالبطارية من إمبراطورية تويوتا، بينما تأتي الشركات التابعة لشركة فولكس فاغن مع سكودا إينياك وكوبرا أل بورن.

وتقدم فورد النسخة الكهربائية من موستانغ ماك-إي، والتي تخلت عن أهم جيناتها التصميمية بالانعطاف نحو الموديلات الرياضية متعددة الأغراض، وأوبل موكا الجديدة لخلق توازن مع ستروين سي 4.

وأعلنت نيسان عن نسخة جديدة من كاشاكي يمكنها أيضا القيادة بآلية كهربائية خالصة لفترة وبعد الاستغناء عن محرك الاحتراق المرافق. ولعشاق السيارات الكهربائية، فإن الكهربائية آرايا تصل إلى أكثر من هذا.

ويوجد عدد قليل من موديلات متعددة الأغراض (أس.يو.في) الجديدة الأخرى مثل هيونداي توسكان الجديدة وكذلك كيا سورينتو.

فورد تقدم النسخة الكهربائية من موستانغ ماك-إي التي تخلت عن أهم جيناتها التصميمية بالانعطاف نحو الموديلات الرياضية متعددة الأغراض
فورد تقدم النسخة الكهربائية من موستانغ ماك-إي التي تخلت عن أهم جيناتها التصميمية بالانعطاف نحو الموديلات الرياضية متعددة الأغراض

وسيتم منح تقنيات الدفع الهجين لسيارة الكروس أوفر المستندة على تويوتا ياريس، والجيل الجديد من هوندا أتش.آر-في المستندة على جاز ورينو أركانا. وتندرج سيارة هايلاندر الكبيرة تحت المركبات الكهربائية بشكل جزئي.

وقد طالت هذه الموجة الكهربائية السيارات الخدمية الصغيرة أيضا أمثال رينو كونغو ومرسيدس سيتان والفئة تي، والتي تتوفر منها نسخ الدفع الكهربائي.

وستتاح أوبل أسترا وبيجو 308 وستروين سي 5 بخزان وقود أو بطارية. وتقدم بي.إم دبليو سيارتها آي 4 الكهربائية. وتقدم تويوتا الجيل الثاني من ميراي في محاولة لتقريب خلية الوقود قليلا من الحياة اليومية.

وتطرح مرسيدس الفئة أس الكهربائية مع إي.كيو.أس الفاخرة. وقد عرف التيار الكهربائي طريقه نحو السيارات الرياضية أيضا مثل بينينفارينا باتيستا وكذلك فيراري أس.أف 90 سبايدر ومازيراتي أم.سي وماكلارين آرتور.

17