المغرب يسرّع وتيرة الاستعدادات لبدء حملة التلقيح ضد كوفيد – 19

السلطات المغربية بدأت توزيع اللقاح ضد كوفيد – 19 على الجهات تمهيدا لإطلاق عملية التلقيح الوطنية والتي ستتم بصفة تدريجية وفق الفئات المتسهدفة.
الثلاثاء 2021/01/26
استعدادات حثيثة من أجل إنجاح عملية التلقيح

الرباط- يترقب المغاربة انطلاق حملة التلقيح الأسبوع الجاري ضد فايروس كورونا المستجد، وسط استعدادات حثيثة من أجل إنجاح هذه الحملة التي تستهدف وضع حد لتفشي الفايروس.

وسرعت السلطات الصحية في المملكة من وتيرة الاستعدادات من أجل تعبئة كل الوسائل والإمكانيات لإنجاح هذه الحملة ضد فايروس كورونا الذي حصد أرواح ما لا يقل عن 8150 شخصا في البلاد حتى الإثنين.

وبدأت السلطات المغربية، الإثنين، بمدينة الدار البيضاء، عملية توزيع اللقاح ضد كوفيد – 19 على الجهات، تمهيدا لإطلاق عملية التلقيح الوطنية واسعة النطاق خلال الأسبوع الجاري.

وذكرت تقارير صحافية محلية أن أولى الشاحنات المحملة بجرعات اللقاح غادرت الوكالة المستقلة للتثليج بالدارالبيضاء حيث يتم تخزين اللقاحات في ظروف أمنية جد مشددة.

وكانت السلطات المغربية قد اعتمدت لقاحي “سينوفارم” الصيني و”أسترازينيكا” البريطاني لتطعيم مواطنيها ضد الفايروس. والجمعة، أعلنت وزارة الصحة المغربية وصول أول دفعة من لقاح كورونا، حيث ستبدأ عملية التطعيم الأسبوع المقبل، دون تحديد يوم معين.

يبلغ إجمالي سكان المغرب أزيد من 35 مليون نسمة. وخصصت السلطات نحو 3 آلاف وحدة صحية بطاقم طبي يتجاوز 25 ألفا، من أجل تسهيل عملية التطعيم

وقالت الوزارة في بيان إن أولى دفعات اللقاح البريطاني “أسترازينيكا” الهندي الصنع، وصلت البلاد مساء الجمعة، وتشمل مليوني جرعة. وأضافت أن الدفعة الأولى من لقاح “سينوفارم” ستصل الأربعاء قادمة من الصين.

وقالت الوزارة أيضا إن عملية التطعيم ستتم بصفة تدريجية، وفق الفئات المستهدفة التي يأتي على رأسها الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالفايروس ومضاعفاته.

وتابعت أن المستهدفين هم العاملون بقطاع الصحة، الذين تفوق أعمارهم الـ40 عاما، وموظفو السلطات العمومية والجيش، وكذلك نساء ورجال التعليم (فوق 45 عاما)، والمسنون (75 عاما فما فوق).

ولفتت إلى أن “عملية التطعيم ستشمل في مرحلة أولى المناطق التي تعرف نسبا مرتفعة من حالات الإصابة بكورونا”. كما أكدت الوزارة أن المملكة اقتنت 66 مليون جرعة من لقاحي “سينوفارم” و”أسترازينيكا” (ستصل تدريجيا للبلاد)، تكفي لتطعيم 33 مليون شخص.

وبحسب الإحصاءات الرسمية، يبلغ إجمالي سكان المغرب أزيد من 35 مليون نسمة. وخصصت السلطات نحو 3 آلاف وحدة صحية بطاقم طبي يتجاوز 25 ألفا، من أجل تسهيل عملية التطعيم.

وفي ديسمبر الماضي، أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس قرارا باعتماد مجانية التلقيح ضد كورونا لجميع المواطنين. كما أمر الحكومة المغربية آنذاك بإجراء كافة الاستعدادات لتنفيذ عملية التطعيم في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

4