النتوء الملموس في منطقة الفخذ ينذر بالإصابة بالفتق الأربي

الفتق الأربي لا يكون عادة خطيرًا بالضرورة، لكنه رغم ذلك لا يتحسن من تلقاء نفسه، ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة.
الخميس 2021/10/14
بحاجة إلى رقابة طبية لمنع اي مضاعفات

بايربرون (ألمانيا) – أوردت مجلة “سنيورين راتجيبر” أن نشوء نتوء ملموس وظاهر للعيان في منطقة الفخذ ينذر بالإصابة بالفتق الأربي، خاصة إذا كان النتوء مصحوبا بالشعور بشد وألم في منطقة الفخذ، مع زيادة حدتهما عند بذل مجهود.

وأوضحت المجلة المعنية بصحة كبار السن أن الفتق الأربي يحدث بسبب ضعف جدار البطن، مشيرة إلى أن عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالفتق الأربي تتمثل في التقدم في العمر والذكورة والبدانة والسعال المزمن (كما هو الحال لدى مرضى الانسداد الرئوي المزمن) والضغط الإجهادي العنيف (كما هو الحال عند العطس والضغط أثناء التبرز ورفع أحمال ثقيلة)، بالإضافة إلى أمراض المناعة الذاتية المتعلقة بالنسيج الضام.

وكلما زاد حجم الفتق ارتفع خطر حدوث انحصار لدهون البطن وأجزاء من الأمعاء في تجويف الفتق، ما يتسبب في الشعور بآلام مبرحة وتغير لون النتوء إلى الأحمر أو الأزرق مع توقف عملية التبرز.

وتمثل هذه الأعراض حالة طبية طارئة تستلزم التدخل الطبي الفوري. وغالبا ما يتم علاج الفتق الأربي بالجراحة.

ولا يكون الفتق الأربي خطيرًا بالضرورة. لكنه رغم ذلك لا يتحسن من تلقاء نفسه، ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات تهدد الحياة. ومن المرجح أن يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية لإصلاح الفتق الأربي المؤلم أو المتضخم. ومعالجة هذا الفتق هي إجراء جراحي شائع.

ويحدث الفتق الأربي عندما تبرز الأنسجة، مثل جزء من الأمعاء، من خلال نقطة ضعيفة في عضلات البطن. ويمكن أن يكون الجزء البارز الناتج عن ذلك مؤلمًا، خاصةً عند السعال أو الانحناء أو رفع جسم ثقيل. ومع ذلك، فإن العديد من حالات هذا الفتق لا تسبب الألم.

ومن  علامات وأعراض الفتق الأربي انتفاخ المنطقة على أحد جانبَي عظم العانة، ويصبح أكثر وضوحًا عند الوقوف، خاصةً عند السعال أو الحزق “أثناء التبول أو التبرز”، والشعور بالحرقة أو الألم في مكان الانتفاخ، والألم أو الانزعاج في أُرْبِيَّة الشخص، خاصةً عندما ينثني للأمام أو عند السعال أو رفع شيء معين، والشعور بثقل أو سحب في أُرْبِيَّتِه. وفي بعض الأحيان يحدُث ألم وانتفاخ حول الخصيتين عند تَدلِّي الأمعاء داخل الفتق الممتد إلى كيس الصفن.

17