بط أسترالي ينافس الببغاوات على تقليد أصوات البشر

باحثون توصّلوا إلى أن نوعا من البط يُعرف باسم بط المسك قادر على تقليد أصوات مختلفة.
الجمعة 2021/09/10
قدرة فريدة على إصدار أصوات بشرية

كانبرا – كشفت دراسة حديثة عن قدرة فريدة يتمتع بها نوع من أنواع البط ينتشر في أستراليا، حيث يستطيع إصدار أصوات غريبة تشبه إلى حدّ كبير أصوات نطق البشر.

وعلى ما يبدو فقد بات للببغاوات منافس حيواني جديد، إذ خلص باحثون إلى أن نوعا من البط يُعرف باسم بط المسك قادر على تقليد أصوات مختلفة، وصولا إلى ترديد عبارات شبيهة بالنطق البشري.

وخلصت الدراسة التي نشرتها أخيرا مجلة “فيلوسوفيكل ترانزاكشنز أوف ذي رويال سوسايتي بي”، إلى أن طيور بط من هذا النوع نجحت في تقليد صوت غلق الباب، كما تمكنت خصوصا من ترديد عبارة “يو بلادي فول” بالإنجليزية (يا أيها الأبله).

وكان عالم الأحياء كاريل تن كايت، من جامعة لايدن الهولندية، استبعد في بادئ الأمر “أي قدرة لهذا الجنس على تقليد النطق البشري”.

لكن من خلال غوصه في المحفوظات، وقع الباحث على تسجيل يعود إلى العام 1987 لطائر بط يُدعى “ريبر” كان يربيه الرجل البالغ أربع سنوات حينها، والذي كان يعيش في محمية طبيعية قرب العاصمة الأسترالية كانبرا.

وكان طائر البط يكرر باستمرار عبارة “يو بلادي فو”، من دون لفظ حرف “ل” في نهاية الجملة بسبب صعوبة نطقه للبط على ما يبدو.

وكانت هذه الأصوات تحصل عند مراحل التزاوج لهذا البط، بحسب الدراسة التي أشارت إلى أن ذكر البط يقصي في العادة منافسيه من خلال إطلاق أصوات متكررة واعتماد وضعيات ملائمة.

كما أفادت الدراسة أن مربي البط الذي سجل صوته كان يستفز الطائر عند الاقتراب من قفصه.

وكان البط “ريبر” يبدأ عندها الرقص، لكنه كان يرفق ذلك بالشتيمة من دون الاكتفاء بمجرد البطبطة.

وقد ذهب طائر البط أبعد من ذلك من خلال تكرار صوت يشبه بدرجة كبيرة ذلك الناجم عن غلق باب جرار قرب الحوض حيث كان يعيش في صغره.

ولفت كاريل إلى أن تكرار البط لأصوات سمعها في الصغر أمر هام إذ “كنا نعتقد أن التعلم الصوتي غير موجود سوى عند الطيور المغردة كالببغاوات والطيور الطنانة”.

وأشارت المجلة العلمية في مقال مرفق مع الدراسة، إلى أن حيوانات أخرى من فيلة ودلافين وفقمة تتمتع أيضا بقدرات صوتية أكبر مما يُعتقد.

فقد بينت فيلة قدرة على إعادة أصوات محددة بطرق مختلفة عند الطلب.

ويدفع ذلك إلى الاعتقاد بوجود آلية تعليم على “مستوى معقد” لدى هذه الأجناس.

24