تيك توك يهدد عرش فيسبوك بإرضائه الشباب والمراهقين

فيسبوك تواجه تيك توك بتطبيق لاسو والاختبار في الهند التي تمتلك أكثر من 627 مليون مستخدم للإنترنت في جذب الملايين من المستخدمين.
الاثنين 2020/01/20
شعبية التطبيق في ازدياد

سان فرانسيسكو - نجح تطبيق تيك توك بتجاوز التحذيرات والمخاوف المتتالية الأميركية وخبراء الاتصال بشأن انتهاك الخصوصية وحماية البيانات، ليصبح التطبيق الأكثر تنزيلا في العالم خلال العام الماضي، متفوقا على فيسبوك وماسنجر الأكثر شهرة وشعبية في مجال شبكات التواصل
الاجتماعي.

ورغم قرار الجيش وسلاح البحرية في الولايات المتحدة، في ديسمبر الماضي، حظر استخدام أفرادهما لتطبيق التواصل الاجتماعي تيك توك لأسباب أمنية، فإن شعبية التطبيق تواصل الصعود.

وبحسب التقرير الصادر عن شركة سينسور تاور المعنية بمتابعة سوق التطبيقات فإنه تم تنزيل تطبيق تيك توك أكثر من 700 مليون مرة خلال العام الماضي في مختلف أنحاء العالم متفوقا على تطبيق فيسبوك وفيسبوك ماسنجر. كما تم تنزيله أكثر من إنستغرام المملوك لفيسبوك في عام 2018.

وجاء تطبيق واتس آب في المركز الأول باعتباره الأكثر تنزيلا في العالم حيث تم تنزيله أكثر من 850 مليون مرة خلال العام الماضي بفضل شعبيته الواسعة في الهند بشكل خاص. وزاد عدد مرات تنزيل تطبيق واتس آب في الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 39 بالمئة عن الفترة نفسها من العام السابق بحسب سينسور تاور.

كما استفاد تطبيق تيك توك من شعبيته المتزايدة في الهند التي يزيد عدد سكانها عن مليار نسمة، حيث أن نسبة تنزيل التطبيق فيها بلغت 45 بالمئة خلال العام الماضي.

تطبيق تيك توك، تم تنزيله أكثر من 700 مليون مرة خلال 2019 في مختلف أنحاء العالم متفوقا على فيسبوك وماسنجر

ويقول متخصصون إن سبب نجاح تطبيق تيك توك هو استهداف شريحة المستخدمين، الشباب صغار السن (من 13 إلى 18 سنة)، الذين بدأوا بالهروب من فيسبوك نحو منصات أكثر خصوصية بالنسبة لفئتهم العمرية يتشاركون فيها اهتماماتهم مع من يماثلونهم في السن، لذا هاجروا إلى سناب شات وتيك توك.

وتطبيق تيك توك للتواصل الاجتماعي تمّ إطلاقه في العام 2016. ويسمح بتبادل ملفات فيديو قصيرة لا تزيد مدتها عن 15 ثانية مصحوبة بإيقاع موسيقي. ويستخدم لوغاريتمات الذكاء الاصطناعي لمعرفة تفضيلات المستخدم وتقييم أنواع الفيديوهات التي يشاهدها والمدة التي يقضيها في مشاهدتها من أجل توفير المحتوى الذي يحتاجه المستخدم.

ويعرف التطبيق نفسه على موقع الشركة المصنعة، “بالمنصة التي تصوّر وتوثّق وتقدّم وجه العالم الخلاق، المعرفة، ولحظات الحياة المهمة عبر جهاز الهاتف الذكي”.

وقد تم تنزيل التطبيق المملوك لشركة بايت دانس الصينية أكثر من 1.5 مليار مرة. وتستحوذ شركة بايت دانس الصينية على التطبيق بنسختيه الدولية والصينية (دويين)، وهي تعتبر من أفضل الشركات الخاصة العالمية بحسب ما ذكرت شبكة أن.بي.سي نيوز الأميركية.

ودفعت أعداد المستخدمين الكبيرة جدا إلى طرح أسئلة عديدة حول مستقبل تيك توك، إذ يتساءل المحللون إذا ما بدأ يهدد عرش فيسبوك، وفيما إذا استطاع أن يحقق ما لم يقدر عليه تطبيق سناب شات الذي صعد بقوة في بداية انطلاقه لكن حرب فيسبوك عليه حدت من نموه لاحقا، ورغم ذلك فشلت محاولات فيسبوك المتكررة بالاستحواذ عليه.

لمنافسة التطبيق الصيني
لمنافسة التطبيق الصيني

ويشق تيك توك، طريقه مسرعا على خطى سناب شات، وكما بدأ فيسبوك في منافسة يوتيوب وتيندر وغيرهما بميزات وخدمات منسوخة عنهما، أطلق تطبيق لاسو Lasso ليكون هو المنافس الأساسي والشرس لتطبيق تيك توك بنفس الفكرة، بنفس الميزات مستغلا نفوذه الواسع وقدرته على عقد اتفاقيات أكبر مع شركات الموسيقى للتعاقد على حق استغلال مكتبة كبيرة من الأغاني والموسيقى.

وقال موقع انتراكر، إن شركة فيسبوك تعتزم إطلاق تطبيق لاسو في الهند منتصف عام 2020، وذلك بعد أن أطلقته العام الماضي في المكسيك، وأطلق أول مرة في الولايات المتحدة في عام 2018.

وبحسب سينسور تاور، فإن التطبيق نُزِّل تقريبا 500 ألف مرة في الولايات المتحدة، و2.2 مليون مرة في المكسيك.

ويُعتقد أن فيسبوك تأمل من خلال إطلاق تطبيق لاسو في الهند التي تمتلك أكثر من 627 مليون مستخدم للإنترنت في جذب الملايين من المستخدمين، خاصة بالنظر إلى اهتمام المستخدمين الهنود بتطبيق تيك توك، الذي نُزِّل في الهند وحدها 500 مليون مرة من أصل 1.5 مليار مرة في جميع أنحاء العالم. كما يُعتقد أن إطلاق التطبيق قد يكون تحديا صعبا لفيسبوك، إذ سيكون من الصعب منافسة التطبيق الصيني في الهند.

19