#حجب_المواقع_الإباحية يثير الجدل حول الأولويات في الأردن

قضية حجب المواقع الإباحية تثير جدلا بشأن أولوية الموضوع في ظل الصعوبات الاقتصادية التي يعانيها الأردن.
الثلاثاء 2021/02/23
التعليم عن بعد أولى بالاهتمام

عمان- تصدر هاشتاغ #حجب_المواقع_الإباحية الترند الأردني على موقع تويتر بعدما طالب عدد من النواب في مذكرة موجهة إلى رئيس الوزراء بشر الخصاونة بحجبها في البلاد.

وقال النواب الموقعون على المذكرة إن الدعوة إلى حجب المواقع الإباحية تأتي في “ظل التحول إلى التعلم عن بعد، إذ أصبحت الإنترنت متاحة للجميع، وبات الأطفال يستعملون الأجهزة الذكية لساعات طويلة، في حين أن الدخول إلى المواقع الإباحية مجانًا بلا رسوم أو اشتراك”.

وأشار النواب في المذكرة إلى أن “المواقع الإباحية تسبب شتات العقول والقلوب وخراب البيوت والتصرفات الشاذة مما جعلنا أمة مستهلكة لا منتجة، فهي قضية دينية تربوية نفسية اقتصادية وطنية بامتياز”.

وأصدر الخصاونة الأحد قرار تمديد العمل بالتعليم عن بعد في الجامعات حتى نهاية العام الدراسي، وفوض وزير التربية والتعليم ومجلس التعليم العالي تمديد العمل بالقرار أو تعديله في ضوء الوضع الوبائي.

وسجلت وزارة الصحة الأردنية ارتفاعا حادا في الإصابات بفايروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، حيث بلغ العدد 4550 إصابة جديدة، بعد أن كان نحو ألف إصابة يومية خلال الأسبوع الماضي.

من جانبها أثارت قضية حجب المواقع الإباحية جدلاً بشأن أولوية الموضوع، في ظل الصعوبات الاقتصادية التي يعانيها الأردن. وكتب مغرد منتقدا:

وتساءل معلق:

[email protected]

هل استطاع مجلس النواب الأردني حسم قضايا الناضجين من الشعب الأردني من تعليم واقتصاد وغير ذلك الكثير ليتفرغ لموضوع المراهقين منهم في طلبه #حجب_المواقع_الإباحية؟

وأقر مجلس النواب الأردني الأحد بالأغلبية مشروع قانون الموازنة العامة لعام 2021 بعجز يعادل 2.758 مليار دولار أميركي. وقال رئيس الوزراء بشر الخصاونة في ختام نقاشات النواب حول الموازنة إن “موازنة العام المالي الحالي هي الأصعب في تاريخ المملكة”. واعترض مغرد بقوله:

وكان عضو مجلس النواب الأردني علي الطراونة طلب حجب المواقع الإباحية مؤكدا “المواقع الإباحية في الأردن مجانًا، بينما في الدول الأجنبية مقابل الأجر”، وهو الأمر الذي يتطلب حجبها كليًا.

في سياق آخر تساءل معلقون عن فاعلية القرار في ظل انتشار برامج لكسر الحجب. وقال مغرد:

واقترح مغرد:

[email protected]

يمكنك حجب المواقع غير المرغوب فيها بواسطة الولوج إلى الراوتر المنزلي ووضع الرقابة الأبوية مجانا، فأنت لست في حاجة إلى انتظار حجبها (…). بالنسبة إلى الهاتف يمكنك حجبها عن طريق الشركة بمقابل مادي بسيط، فالموضوع سهل (لمن أراد ذلك).

في المقابل احتشد المغردون للمشاركة في الهاشتاغ مؤكدين أنه “أفضل قرار”. وقال معلق:

يذكر أن ضابطة الدراسات في هيئة تنظيم الاتصالات مها المعشر قالت إن ما يعيق حظر كافة المواقع الإباحية في الأردن هو عدم القدرة على حصر روابطها، مبينة أن الشركات تتوفر لديها خدمة حجب هذه المواقع بطلب من المشتركين.

لكن معلقين أكدوا أن المطالبات بالحجب “طريقة لتضييق حرية الإنترنت”. وكتب مغرد:

وأظهرت بيانات واردة في التقرير السنوي لهيئة تنظيم الاتصالات عام 2019 أن عدد مستخدمي الإنترنت في الأردن سجل حوالي 9.4 مليون مستخدم نهاية عام 2019، مضيفة أن نسبة انتشار استخدام الإنترنت في الأردن قد بلغت 89 في المئة من إجمالي عدد السكان.

19