حمى تغيير المدربين تضرب الدوري الليبي

فريق الشط يعد أحد أكثر الأندية تغييرا للمدربين على الإطلاق هذا الموسم.
الجمعة 2021/04/16
مقصلة لا تستثني أحدا

طرابلس – تتواصل حمى تغيير المدربين في الدوري الليبي رغم مرور سبع جولات فقط من عمر المسابقة. ولعل فرقا تعد على أصابع اليد تلك التي احتفظت بمدربيها خلال الأسابيع الأولى من بين 20 ناديا تتنافس في المسابقة.

وبدأت مقصلة الإقالات في الدوري الليبي مبكرا. فبعد ختام الجولة الأولى تمت الإطاحة بالمدرب الجزائري مجدي الكردي من تدريب شباب الجبل بعد الخسارة من الأخضر في الأسبوع الأول، وحل بدلا منه المدرب الوطني المهدي أبوشاح.

وأقال الأخضر المدرب طاهر جبريل رغم فوز فريقه في الأسبوع الأول على الصداقة بهدفين وتعاقدت إدارة النادي مع المدرب التونسي سمير شمام بديلا له.

واحتفظ عدد من أندية الدوري الليبي بمدربيها حتى الآن وهي الاتحاد المصراتي وأهلي طرابلس والهلال والتحدي والنصر والتعاون وشباب الجبل والأنوار والأهلي بنغازي.

الأكثر تغييرا

يعد فريق الشط أحد أكثر الأندية تغييرا للمدربين هذا الموسم، فكانت البداية مع المدرب الوطني محمد إسماعيل، الذي استقال بعد 4 جولات من المسابقة ليتسلم المهمة بعد ذلك جمال بنور، الذي قاد الفريق في مباراتين فقط، لتتم الاستعانة بالمدرب صبري قشوط ليتسلم المهمة في الجولة السابعة.

ومن جانبه قام الأخضر بتغيير مدربيه في 3 مناسبات خلال 7 جولات من الدوري، بالرغم من حصده نقاط الفوز في جميع مبارياته. وكانت البداية مع ابن النادي المدرب طاهر جبريل ليتسلم بعد ذلك مقاليد الفريق المساعد عبدلله الشيخي مؤقتا ثم تتعاقد الإدارة مع التونسي سمير شمام.

وبدأ دارنس تحضيراته للمسابقة تحت إشراف التونسي مكرم العامري، وقبل انطلاق الدوري بفترة وجيزة تمت إقالته والتعاقد مع هشام النصيبي ليواصل المدرب التونسي مشواره إلى غاية الآن.

ومن جانبه بدأ خليج سرت منافسات الدوري الممتاز تحت إشراف المدرب جمال خميس، الذي قاد الفريق في 6 جولات متتالية ومن ثم قدم استقالته ليتم تعويضه بالمدرب ناصر الحضيري، الذي بدأ المشوار منذ الجولة السابعة، في أول تجربة له خارج مدينة بنغازي.

وسار نادي المدينة على خطى أغلب الأندية حين بدأ مشواره مع المدرب المحلي عمر المريمي ليخلفه أحمد السنفاز بعد ست جولات فقط.

ومن جانبه بدأ نادي السويحلي الدوري الليبي تحت إشراف المدرب جلال الدامجة ليقوده في 6 جولات ويقدم استقالته ومن ثم تعاقدت الإدارة مع التونسي أنيس البوسعيدي.

نادي المدينة سار على خطى أغلب الأندية حين بدأ مشواره مع المدرب المحلي عمر المريمي ليخلفه أحمد السنفاز بعد ست جولات

وبدأ الوحدة مغامرته هذا الموسم مع المدرب صبري قشوط ليخلفه جلال الدامجة بعد ست جولات. فيما أقال الصداقة الجزائري مجدي الكردي بعد الجولة الأولى، ليتسلم مهدي بوشاح المهمة.

واستبعدت إدارة الخمس عماد الدهماني بعد 5 جولات لتكلف حمدو بطاو بمهمة تدريب فريقها. وقام الاتحاد بإقالة مدربه داكوستا بعد جولات قليلة ليستعين بابن النادي أسامة الحمادي.

وغير أبوسليم المدرب حمدو بطاو قبل أسبوع من انطلاق الدوري وتم التعاقد مع المخضرم علي المرجيني. وأقال نجوم إجدابيا التونسي عبدالحي العتيري بعد 6 جولات ليستعين بالمدرب الصالحين إدريس.

وتسعى إدارة نادي أهلي طرابلس إلى خطف لقب الدوري الليبي لكرة القدم هذا الموسم. ونجح الأهلي طرابلس في ضم أبرز نجوم الكرة في ليبيا بداية من الثلاثي معتز المهدي وخالد مجدي وعبدالله بلعم من النصر، إضافة إلى ربيع اللافي وأبوعرقوب لاعب المدينة السابق، ومحمد الحبشي والمعتصم إسكندر ومنصور رزق وشقيقه طلحة رزق.

ولم تتوقف طموحات إدارة أهلي طرابلس عند الميركاتو المحلي وبدأت مرحلة جديدة وقوية من أجل توقيع أسماء مميزة، ونجحت في إتمام صفقة هداف الدوري المصري حسام حسن لاستعارته لمدة 4 أشهر من سموحة.

وتمت استعارة المحترف الليبي محمد الترهوني قادما من سموحة لنفس المدة مقابل 125 ألف دولار، كما جرى التحرك لإقناع الترجي التونسي بالتخلي عن نجمه حمدو الهوني. وتبنى مشروع التعاقد مع الهوني الرئيس الفخري لأهلي طرابلس إسماعيل اشتيوي الذي أكد أن اللاعب يرغب في العودة إلى ناديه.

22