خالد عيد يكسر عقدة كبار الدوري المصري

فريق زعيم الفلاحين نجح في مواجهة طوفان الأموال في الدوري واستطاع التواجد في ترتيب متقدم باحتلال المركز الثامن.
الخميس 2021/05/06
كسب الرهان

القاهرة - تصدر نادي غزل المحلة ومدربه الشاب خالد عيد المشهد في الدوري المصري، بعدما حقق فوزا مهما على الأهلي بنتيجة 1 – 0، ليصبح أول فريق يفوز هذا الموسم على قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك.

وبخلاف فوز المحلة على القطبين فإن الفريق الملقب بزعيم الفلاحين نجح حتى الآن في مواجهة طوفان الأموال في الدوري، واستطاع التواجد في ترتيب متقدم باحتلال المركز الثامن، رغم أنه أقل الفرق من ناحية القيمة التسويقية.

مغامرة ناجحة

يبدو المدير الفني خالد عيد في طريقه إلى كسب رهان الموسم الحالي، بعدما أعاد غزل المحلة إلى الدوري المصري بعد غياب، ثم فاجأ الجميع بالإبقاء على العناصر التي قادت الفريق إلى التأهل للدوري.

وسار خالد عيد عكس التيار المعتاد في الدوري بإجراء تغييرات شاملة بعد الصعود إلى الدوري، وهو ما أقدم عليه سيراميكا كليوباترا والبنك الأهلي اللذان صعدا إلى الدوري هذا الموسم لأول مرة.

 واكتفى خالد عيد ببعض الإضافات في الانتقالات هذا الموسم محافظا على قوام فريقه الأساسي، وكانت أبرز صفقاته ضم إسلام فؤاد مهاجم طنطا وأحمد عيد مدافع سيراميكا كليوباترا، وأحمد الشيخ مهاجم زد، وعمرو شعبان حارس الرجاء، وبدر موسى صانع ألعاب الإنتاج الحربي.

وقال خالد عيد في تصريحات صحافية سابقة، تعليقا على هذه النقطة، إنه يؤمن تماما بأن الكرة المصرية تملك العديد من اللاعبين الموهوبين المغمورين، ولكنهم بحاجة إلى الحصول على فرصة المشاركة باستمرار في أجواء تنافسية.

المدير الفني خالد عيد يبدو في طريقه إلى كسب رهان الموسم الحالي، بعدما أعاد غزل المحلة إلى الدوري المصري بعد غياب

وأوضح أن الفريق يضم بالفعل بعض العناصر التي تستحق التواجد بالدوري المصري، وبقاؤها أمر طبيعي مثل محمد فتح الله ومحمد سامي وعبده يحيى وغيرهم من العناصر المميزة.

ولا تخفى على المتابعين الجماهيرية التي يتمتع بها زعيم الفلاحين كما يلقبه مناصروه في ظل إنجازات مميزة يملكها هذا الفريق. وشارك غزل المحلة في 46 نسخة بالدوري المصري، وحقق لقب البطولة موسم 1972 – 1973، والوصافة في موسم 1975 – 1976، كما أنه وصيف دوري أبطال أفريقيا 1974.

ويعاني الدوري المصري من تراجع الأندية الجماهيرية، لكن غزل المحلة من النماذج الاستثمارية القليلة التي نجحت في كسب جماهيرية واسعة.

وسبق أن ساهم غزل المحلة في اكتشاف العديد من نجوم الكرة المصرية عبر التاريخ، وعلى رأسهم محمد السياجي ومحمد عماشة وعمر عبدالله ومحمود المشاقي وشوقي غريب وخالد عيد ووائل جمعة ومحمد عبدالشافي.

عقدة الأموال

يعتبر غزل المحلة أقل الفرق من حيث القيمة التسويقية بين أندية الدوري المصري بقيمة 1.3 مليون يورو فقط، أي ما يوازي 23 مليون جنيه مصري.

ويبقى أغلى لاعب في غزل المحلة المهاجم الغاني فرانسيس أفري الذي خاض مباراتين فقط ويتكلف عقده 1.5 مليون جنيه سنويا.

وبمقارنة هذه الأرقام بما وصلت إليه الأمور في الدوري المصري فإن غزل المحلة يكاد يتحدى المستحيل في البطولة المحلية.

زعيم الفلاحين تبلغ قيمة لاعبيه التسويقية جميعا نصف القيمة التسويقية لحارس الأهلي محمد الشناوي (2.5 مليون يورو)، وأقل من قيمة أغلب لاعبي الأهلي والزمالك وبيراميدز.

ويتصدر الأهلي قيمة ترتيب فرق الدوري بالقيمة التسويقية برصيد 25.5 مليون يورو، وخلفه بيراميدز برصيد 20 مليون يورو، ثم الزمالك برصيد 19 مليون يورو تقريبا.

22