خيبة نتائج جديدة تربك حسابات مانشستر يونايتد

هل حان وقت رحيل سولسكاير عن الشياطين الحمر.
الاثنين 2021/10/18
مصير مجهول

مُني فريق مانشستر يونايتد بهزيمة ساحقة أمام مضيفه ليستر سيتي ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز. وأهدر يونايتد 8 نقاط من أصل 9 في المباريات الثلاث الأخيرة وتراجع إلى المركز الخامس في جدول الترتيب برصيد 14 نقطة. وباتت إدارة الشياطين الحمر أمام موقف صعب لحسم مصير المدرب أولي غونار سولسكاير.

لندن - أصيبت جماهير مانشستر يونايتد الإنجليزي بخيبة أمل كبيرة وصدمة غير متوقعة بعد خسارة فريقها القاسية أمام ليستر سيتي 4 – 2 في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتعني هذه الهزيمة أن فريق الشياطين الحمر خسر 3 مباريات متتالية في البريميرليغ، وتعادل في مباراة وفاز بأخرى في المباريات الخمس الأخيرة، وحتى الفوز الوحيد ضد فياريال كان بأداء ضعيف، وكل هذا سيزيد من الضغط على المدرب أولي غونار سولسكاير.

وهذه أول خسارة ليونايتد خارج أرضه في الدوري بعد 29 مباراة متتالية، لتحوم الشكوك حول إمكانية المنافسة على لقب الدوري لأول مرة منذ 2013 عندما توّج آنذاك مع المدرب المخضرم أليكس فيرغسون. فالمدرب الذي حقق 6 انتصارات في 15 مباراة تعد مسيرته الأسوأ بين مدربين أمثال لويس فان غال وجوزيه مورينيو وديفيد مويز الذين أقيلوا من مناصبهم سابقا.

ورغم تعاقد “المانيو” مع لاعبين أمثال جادون سانشو وكريستيانو رونالدو ورافائيل فاران فإنه خسر مع يونغ بويز السويسري في دوري الأبطال وفاز على ويستهام بعد أن أهدر الأخير ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من المباراة، وخسر في معقله أمام أستون فيلا، وفاز “بالحظ” أمام فياريال، وتعادل مع إيفرتون، وخسر من ليستر سيتي، وأبقى على نظافة شباكه في مباراة واحدة فقط في 19 مباراة.

ويعتقد كثيرون أن تشكيلة اليونايتد المدججة باللاعبين تحتاج إلى مدرب خبير ولديه تاريخ أكبر من سولسكاير الذي يشرف على الفريق من ديسمبر 2018 ولم يفز بأي لقب. وبعد الخسارة حمّل سولسكاير نفسه مسؤولية الأداء المتواضع.

شكل سيء

سولسكاير الذي حقق 6 انتصارات في 15 مباراة تعدّ مسيرته الأسوأ بين مدربين أمثال فان غال ومورينيو ومويز

قال سولسكاير “استقبلنا الأهداف الأربعة بشكل سيء. بالنظر إلى طريقة لعبنا، فنحن لا نستحق مواصلة الحفاظ على السجل الخالي من الهزيمة خارج الأرض”.

وأضاف “أنا أختار التشكيلة. هاري مغواير لم يكن يعاني من أي آثار للإصابة، وأنا أتحمل المسؤولية في حال أن الاختيار لم ينجح. من المحتمل أن أكون قد اتخذت بعض القرارات الخاطئة”. وتابع “في الفترة الأخيرة لم يكن مستوانا جيدا، وفقدنا الكثير من النقاط، وهذا الشيء يجب أن نحاول إصلاحه. ربما ينبغي علينا إجراء تغييرات، فهل نحتاج إلى المزيد من اللاعبين؟ ماذا نحتاج؟”.

وكان مغواير الذي تعرض لإصابة في الساق خلال الخسارة 1 – 0 أمام أستون فيلا الشهر الماضي مرشحا للغياب عن مواجهة ليستر، لكنه عاد إلى التشكيلة الأساسية وظهر بشكل متواضع ضد فريقه السابق.

وقال لاعب الوسط نيمانيا ماتيتش إن فريق مانشستر يونايتد قادر على تجاوز تعثره والعودة إلى الانتصارات من جديد خلال الأسابيع المقبلة. وسيلتقي يونايتد يوم الأربعاء مع ضيفه أتالانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا، ثم يواجه ليفربول ويحل ضيفا على توتنهام هوتسبير، قبل أن يخوض مباراة الإياب أمام أتالانتا ويواجه جاره مانشستر سيتي بطل إنجلترا في قمة محلية، بينما تتزايد الضغوط على المدرب أولي غونار سولسكاير.

وقال ماتيتش وهو صربي “الكل حزين جدا في الوقت الحالي”. وأضاف “هذا هو وقت التكاتف وعلينا تحليل ما حدث في المباراة السابقة سريعا وبعد ذلك علينا التفكير في المباراة التالية والتي ستقام بعد 3 أو 4 أيام في مواجهة فريق في غاية القوة”.

وتابع “الوضع سيكون صعبا، ونحن نشعر بخيبة أمل كبيرة لكني أعتقد أننا في المستقبل سنثبت أننا أفضل كثيرا من هذا”. وأردف ماتيتش “كل مباراة قادمة ستكون الأهم وكل مباراة قادمة ستمثل تحديا جديدا وستكون بمثابة فرصة لإظهار قدراتنا ومهاراتنا. سنكون على قدر المسؤولية وسنرفع مستوى أدائنا (…) وأنا على ثقة أننا نستطيع القيام بالكثير”. واعتذر ماتيتش لجمهور يونايتد عن أداء الفريق في مواجهة ليستر سيتي، قائلا “نعتذر للجمهور الذي يدعمنا خاصة خارج أرضنا (…) لأنه يستحق أكثر من ذلك كثيرا”.

مشاهدة مزعجة

Thumbnail

قال غاري نيفيل مدافع مانشستر يونايتد السابق إن الفريق يمتلك تشكيلة غير متوازنة وإن مشاهدته “مزعجة”. وتعرض يونايتد لهزيمة رابعة في آخر 7 مباريات في جميع المسابقات.

كما وضعت هذه النتيجة حدا لمسيرة يونايتد الخالية من الهزائم في 29 مباراة خارج ملعبه في الدوري، وأثارت شكوكا حول قدرة الفريق على المنافسة لتحقيق لقبه الأول في الدوري منذ 2013.

وقال نيفيل “العروض كانت سيئة للغاية طيلة الموسم. كانت هناك بعض النتائج الجيدة وبعض الأهداف الفردية الرائعة، لكن الأداء العام للفريق كان رديئا”. وأضاف “مشاهدة الفريق مزعجة. عندما تواجه فريقا لديه تنظيم ومنهجية واضحة، سيتم تدميرك وهذا ما حدث”.

وفي مبارياته الخمس المقبلة سيلتقي يونايتد مع تشيلسي وليفربول ومانشستر سيتي، وهي الفرق الثلاثة الأولى في الترتيب.

19