دورتموند يوزّع جهوده في المنافسة محليا وقاريا

بيارن ميونخ يطمح للعودة إلى سكة الإنتصارات لضمان بقائه في قمة الدوري الألماني.
الجمعة 2020/02/14
كتيبة واعدة

برلين – يتطلع بوروسيا دورتموند إلى التعافي والعودة إلى الانتصارات وذلك عندما يستضيف آينتراخت فرانكفورت الجمعة في افتتاح المرحلة الـ22 من الدوري الألماني، فيما سيكون تركيزه منصبا على القمة المرتقبة التي تنتظره أمام باريس سان جرمان في مسابقة دوري الأبطال الأوروبي الثلاثاء المقبل.

ويرى متابعون أن هذه المرحلة الهامة تفرض على الفريق توزيع جهوده ومحاولة المواءمة بين الجبهتين المحلية (الدوري) والقارية (دوري الأبطال)، فيما الأهم أن يوجه المدرب جهود لاعبيه لكيفية الخروج بأخف الأضرار الممكنة للبقاء في المنافسة في كلا المسابقتين.

ويمنّي الفريق الأماني النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور للتغلب على ضيفه ورفع معنويات لاعبيه بعد خسارتين متتاليتين أمام مضيفيه فيردر بريمن وباير ليفركوزن في الدوري حيث حُرم من تقليص الفارق إلى نقطة واحدة عن بايرن ميونخ المتصدر.

ويملك دورتموند 39 نقطة بفارق الأهداف أمام بوروسيا مونشنغلادباخ مقابل 43 نقطة لبايرين ميونخ و42 نقطة للايبزيغ.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى دورتموند كون البوندسليغا هي المسابقة المحلية المتبقية أمامه لإنقاذ موسمه بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقة الكأس، لكنها تأتي في توقيت حرج بالنسبة إلى الفريق الذي سيكون مطالبا بالتركيز أكثر على الجبهتين المحلية والقارية.

ويملك دورتموند خطا هجوميا ناريا هو الأفضل في الدوري برصيد 59 هدفا بينها 18 في مبارياته الأربع الأخيرة في البوندسليغا منها سبعة لمهاجمه الواعد إرلينغ هالاند الوافد حديثا من رد بول سالزبورغ النمساوي، لكنه يعاني الأمرّين دفاعيا حيث استقبلت شباكه ثمانية أهداف في المباريات ذاتها.

وعلق مدرب الفريق لوسيان فافر على المشكلة الدفاعية قائلا “لعبنا بثلاثة مدافعين أو خمسة مدافعين لأن شباكنا تستقبل أهدافا أو لأننا نعطي الفرصة للفريق الخصم لخلق الكثير من الفرص”.

بايرن يدرك جيدا أهمية النقاط الثلاث في ظل الملاحقة  التي يواجهها، وسيطمح إلى تحقيق الفوز للبقاء في الصدارة

وشدد على أنه “يجب أن نتحسّن على الصعيد الدفاعي، لكن الأمر لا يتعلق بخط الدفاع فقط بل الفريق ككل، الدفاع ينطلق من خط الهجوم، جميع اللاعبين مطالبون بتقديم الأفضل”.

وتشكل مواجهة فرانكفورت اختبارا جديا لدورتموند كون ضيفه لم يخسر مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري وحقق انتصارين لافتين الأسبوع الماضي بتجريده لايبزيغ من لقبه بطلا لمسابقة الكأس المحلية (3 – 1) وفوزه الكبير على ضيفه أوغسبورغ 5 – 0 في المرحلة الماضية.

وعلى الجبهة الأخرى تنتظر بايرن رحلة صعبة الأحد إلى كولن الثالث عشر والذي حقق خمسة انتصارات في مبارياته الست الأخيرة. يدرك الفريق البافاري جيدا أهمية النقاط الثلاث في ظل المنافسة القوية التي يواجهها من مطارديه المباشرين لايبزيغ ودورتموند وبوروسيا مونشنغلادباخ، وبالتالي سيطمح إلى العودة إلى سكة الانتصارات لضمان بقائه على القمة.

وأهدر بايرن ميونخ نقطتين في المرحلة الماضية عندما أرغمه لايبزيغ على التعادل وحرمه من الفوز السابع. واعترف مدرب بايرن هانزي فليك بصعوبة المنافسة على اللقب هذا الموسم، وقال “المنافسة على لقب البوندسليغا ستكون صعبة حتى نهاية الموسم، هناك بعض الفرص التي تملك حظوظا للتتويج”. وأضاف “كنا نرغب في تعزيز صدارتنا، لكن المهمة كانت صعبة وستكون كذلك في جميع المباريات”.

ويملك لايبزيغ فرصة انتزاع الصدارة ولو مؤقتا عندما يستضيف فيردر بريمن السابع عشر قبل الأخير السبت. ويخوض لايبزيغ المباراة وعينه على الرحلة الصعبة لمواجهة توتنهام الأربعاء المقبل ضمن مسابقة دوري الأبطال.

23