ركوب الخيل والسباحة والرقص رياضات تقوي عضلات الظهر وتعمل على إراحتها

الوضعية المستقيمة تساعد في الحفاظ على صحة الأقراص الفقرية ولياقتها.
الأحد 2021/09/12
الطفو في الماء يعمل على إراحة العمود الفقري

يؤكد خبراء اللياقة البدنية وجراحو العظام على أهمية رياضات ركوب الخيل والسباحة والرقص في الحفاظ على صحة الظهر وتقوية عضلاته، شرط ممارستها بطريقة صحيحة. ويشير الخبراء إلى أن ركوب الخيل رياضة تُعلّم الفرد كيفيّة التحكم بجسمه من خلال توازنه أثناء الركوب وتقوي التركيز لديه، كما تقوّي العضلات وتمنع تقلصاتها.

برلين - تعتبر متاعب الظهر من المشاكل الصحية الشائعة في وقتنا الراهن، وذلك بسبب قلة الحركة. وتمثل الرياضة سلاحا فعالا لمحاربة هذه المتاعب أو على الأقل تخفيفها بشرط ممارستها بطريقة صحيحة.

ومن أبرز الرياضات التي تعود بالفائدة على صحة الظهر رياضة ركوب الخيل.

وقال جراح العظام الألماني أكسيل كلاين إن الوضع المستقيم أثناء ركوب الخيل يساعد على تقوية عضلات الظهر ويعمل على إراحتها، موضحا أن معادلة حركات الحصان باستمرار من قبل الراكب تساعد في تحريك وتمرين العضلات الصغيرة في العمود الفقري بطريقة يصعب الوصول إليها أثناء تدريبات تقوية العضلات العادية.

كما أظهرت الدراسات أن ركوب الخيل يساعد في الحفاظ على صحة ولياقة الأقراص الفقرية وينشط الدورة الدموية.

كما أن ركوب الخيل رياضة تُعلّم الفرد كيفيّة التحكم بجسمه من خلال توازنه أثناء الركوب وتقوي التركيز لديه، كما تقوي العضلات وتمنع تقلصاتها، وتقوي القلب وتُحسّن أداء الأوعية الدموية والشرايين.

ويعد ركوب الخيل رياضة مهمة للذين يعانون من الشّلل الدماغي والذي يؤثر على الحركة؛ حيث تُستخدم هذه الرياضة كعلاج لحالاتهم. كما تزيد من ثقة الشخص بنفسه وتعلم الصبر.

وتساعد رياضة الخيل على تخفيف الوزن خاصة عند البطن والأرداف، فهي تحرق الدهون؛ كما أنّها من أكثر الرياضات التي تساعد على حرق السُّعرات الحرارية وتسهّل عملية الهضم أيضا، وتخفّف التّشنجات مما يعمل على علاج المشاكل المتعلّقة بالمفاصل. ويُمكن من خلال ركوب الخيل مُعالجة الأشخاص الذين أصيبوا بمشاكل في العمود الفقري والجلطات.

معادلة حركات الحصان باستمرار من قبل الراكب تساعد في تحريك العضلات الصغيرة في العمود الفقري وتمرينها

ويُفضّل عند ممارسة رياضة ركوب الخيل عدم استخدام الخيل في مناطق ذات تضاريس صعبة، أو في الأجواء العاصِفة والماطِرة إلّا للضّرورة، والتأكُّد من حالة المُعدّات وجاهزيتها قبل ركوب الخيل. وفي حال لم يكنْ الرّاكب متمرّسا، فيُفضّل تواجد شخص متمرس. واختيار جواد هادئ ومعتاد على التعامل مع البشر؛ وذلك لتفادي أيّ ردّة فعل غير متوقعة في حال كان همجيا.

وأوضح جراح الأعصاب الألماني مونتر ساباريني أن رياضة الرقص تعد مفيدة للظهر دائما حتى في حالة المعاناة من متاعب بالظهر، وذلك بفضل الوضعية المنتصبة والحركة العالية والتناسق العضلي العصبي.

وأثبتت العديد من الدراسات أن الرقص يعزز من الدورة الدموية في الجسم وهو ما يقلل من فرص تشنجات الحيض كما يساهم في التخلص من آلام الظهر كونه يدعم الحبل الشوكي.

كما تعتبر السباحة أيضا من الرياضات المفيدة لصحة الظهر، وذلك إذا تم القيام بها بشكل صحيح؛ حيث يعمل الطفو في الماء على إراحة العمود الفقري والعضلات ويصون المفاصل. لذا تعد السباحة مناسبة بصفة خاصة للأشخاص الذين يعانون من البدانة.

وأوضح كلاين أنه عند ممارسة سباحة الظهر ينبغي أن يكون الجزء العلوي من الجسم والساقان في وضعية مستقيمة في الماء. وعند ممارسة سباحة الصدر، ينبغي أن يكون الرأس في وضع مستقيم مع سطح الماء، وليس فوقه، تجنبا لمشاكل الرقبة.

أما التنس فيرى كلاين أنه رياضة غير مناسبة للظهر، وذلك بسبب حركات التوقف السريع والإفراط في التمدد للخلف وتشكيل الكثير من الضغط على المفاصل الفقرية الصغيرة.

وثمة مشكلة أخرى تتمثل في التحميل الثقيل من جانب واحد على جانب الذراع الضاربة، مما يؤدي أيضا إلى خلل في الظهر.

لا بد من اختيار جواد هادئ
لا بد من اختيار جواد هادئ

ويشكل الركض أكبر ضغط على العمود الفقري والمفاصل؛ نظرا لأنه اعتمادا على سرعة الجري يتم التأثير على العمود الفقري والمفاصل بقوى تعادل وزن الجسم ثلاث إلى خمس مرات.

لذا يفضل ممارسة رياضة المشي الشمالي (المشي باستخدام العصي) عند المعاناة من الألم، مع مراعاة ارتداء حذاء مريح وممارسة الرياضة على أرضية مستوية.

وفي ما يتعلق بركوب الدراجات الهوائية، فينبغي عند ممارسة هذه الرياضة ضبط الإطار والمقود والمقعد بما يتناسب مع طول القامة، مع مراعاة الجلوس بشكل منتصب على مقعد الدراجة، مع تجنب انحناء الظهر للأمام بشدة. كما يراعى السير على أرضية مستوية، ويوصى أيضا بممارسة التمارين التكميلية لتقوية عضلات الظهر.

وقال جراح العظام الألماني كلاين إن آلام ‫الظهر لها أسباب عدة، منها ما يتعلق بأسلوب الحياة الخاطئ ومنها ما ‫يتعلق بالأمراض: كالجلوس مدة طويلة والبدانة ووضعيات الجسم الخاطئة ورفع ‫الحمولات بشكل خاطئ.

‫أما الأسباب المرضية لآلام الظهر فتتمثل في الانزلاق الغضروفي وهشاشة ‫العظام.

كما قد يكون سبب الآلام نفسيا مثل التوتر النفسي الشديد والاكتئاب.

وقال البروفيسور الألماني بيرند كلادني ‫إن آلام الظهر لها أسباب عدة، موضحا أنها في بعض الحالات لا ترجع إلى ‫سبب عضوي فيما يعرف بآلام الظهر المجهولة السبب.

وآلام الظهر المجهولة السبب هي آلام عادة ما تزول في ‫غضون 4 إلى 6 أسابيع من خلال الإكثار من الأنشطة الحركية.

‫وأضاف أخصائي طب وجراحة العظام أن آلام الظهر قد ترجع أيضا إلى سبب عضوي ‫مثل تآكل الفقرات أو الانزلاق الغضروفي. وهنا لا يستلزم الأمر الخضوع للجراحة ‫فورا، حيث يمكن مواجهة الآلام في كثير من الحالات من خلال علاج الألم أو ‫الحركة أو العلاج الطبيعي.

‫ويتم اللجوء إلى الجراحة إذا كانت آلام الظهر مصحوبة بظواهر شلل أو إذا ‫فقد المريض السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

وينصح الأطباء بالجلوس السليم على مدار اليوم لأن كل حركة وموقف له تأثير كبير على الصحة. ويتعين على الأفراد أن يفكروا دائما حول كيفية مواءمة جسمهم مع حركاتهم في الوقوف والجلوس والمشي وحتى النوم. ويرى الأطباء أن المشكلة الشائعة لآلام الظهر ترجع إلى طريقة الجلوس الخاطئ التي قد تستمر لبعض الساعات، مما يؤدي إلى مشاكل صحية مختلفة.

وعند الجلوس لفترة طويلة، فإن العضلات تبني على منطقة المعدة والظهر المنخفضة مما يؤدي إلى وظيفة وقائية لاستقرار الفقرة. ويحافظ الأفراد الذين يتدربون بشكل منتظم على عضلاتهم للحماية من آلام الظهر والرقبة. وكلما انتظمت التمارين اليومية، كلما شعر الفرد بالصحة والسعادة باعتبارهما إحدى القواعد الأساسية التي يجب أن يتمسك بها في حياته.

ويمكن للأفراد الاختيار من بين مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأنشطة الرياضية والتي من شأنها أن تكون ممتعة ومفيدة بالنسبة إليهم كالمشي والركض واليوغا والكرة الطائرة وغيرها من أفضل الأشياء التي يمكنهم القيام بها لتطوير العضلات.

18