صراع قاري بنكهة أوروبية في نهائيات أمم أفريقيا 2019

زياش وصلاح ومحرز والمساكني تحت دائرة الضوء خلال منافسات البطولة الأفريقية.
الخميس 2019/06/13
زياش لتأكيد النجاح الأوروبي

تنطلق بطولة كأس الأمم الأفريقية في مصر بداية من يوم 21 يونيو الجاري، وسط صراع منتظر بين المنتخبات المشاركة على اللقب القاري، خاصة أن البطولة تقام بمشاركة 24 منتخبا لأول مرة عبر تاريخ الكان. وستكون الأنظار شاخصة نحو النجوم العرب الذين ينشطون في الدوريات الأوروبية.

القاهرة – لا تقتصر متابعة نهائيات أمم أفريقيا على عشاق الساحرة المستديرة في القارة السمراء، بل تخطف الكان أنظار محبي كرة القدم في العالم، خاصة أن النكهة الأوروبية تظهر في المنافسات لوجود العديد من نجوم القارة السمراء في أندية أوروبا، ولهم بصمات مؤثرة وصنعوا إنجازات كبيرة في الموسم الماضي.

ويضم ليفربول الإنكليزي حامل لقب دوري أبطال أوروبا، بين صفوفه، 3 من أبرز نجوم الكان المنتظر تألقهم وإبداعهم في البطولة، وهم محمد صلاح نجم منتخب مصر والسنغالي ساديو ماني ولاعب الوسط الغيني نابي كيتا الذي تواجد في القائمة الأولية لمنتخب بلاده رغم إصابته.

وانتظم محمد صلاح في معسكر المنتخب المصري، ويواجه المنتخب المصري نظيره التنزاني وديا الخميس في ملعب الجيش المصري ببرج العرب، وذلك في أول تجاربه الودية قبل البطولة. وتغيب صلاح، المتوج مؤخرا مع ليفربول بلقب دوري أبطال أوروبا، في الفترة الماضية عن معسكر المنتخب المصري للحصول علي راحة سلبية بناء على اتفاق مع خافيير أغيري المدير الفني للمنتخب المصري. وسيتنافس المنتخب المصري في البطولة الأفريقية ضمن المجموعة الأولى مع منتخبات زيمبابوي وجمهورية الكونغو وأوغندا.

أحلام محاربي الصحراء

يضم مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي النجم الجزائري رياض محرز الذي يقود أحلام محاربي الصحراء في الكان. كما يظهر فيكتور وانياما نجم توتنهام الإنكليزي في البطولة القارية، بعد أن صعد مع منتخب بلاده كينيا بعد غياب عن الكان.

ويتواجد ثنائي أرسنال الإنكليزي، محمد النني لاعب وسط منتخب مصر والنيجيري الموهوب أليكس إيوبي صانع ألعاب منتخب النسور في غياب مؤثر ومهم للغابوني بيير أوباميانغ لعدم تأهل بلاده. ومن أبرز نجوم الدوري الإسباني المشاركين في الكان، لاعب الوسط الغاني توماس بارتي نجم أتلتيكو مدريد.

مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي يضم النجم الجزائري رياض محرز الذي يقود أحلام محاربي الصحراء في الكان

ويضم الدوري الإيطالي مجموعة من أبرز نجوم البطولة الأفريقية المنتظر تألقهم، وعلى رأسهم الجزائري آدم وناس لاعب نابولي وزميله الغيني أمادو دياوارا، بخلاف الصخرة السنغالية كاليدو كوليبالي أحد أفضل مدافعي العالم، بجانب كيتا بالدي جناح السنغال السريع ونجم إنتر ميلان، وزميله المخضرم الغاني كوادا أسامواه بجانب فرانك كيسي نجم كوت ديفوار وميلان.

ويلمع أيضا حكيم زياش نجم وسط المغرب وأحد أبرز المواهب المتألقة في الموسم الحالي مع أياكس، بجانب نصير مزراوي، وأيضا أشرف حكيمي ظهير بوروسيا دورتموند، بجانب الإيفواري نيكولاس بيبي نجم ليل وصيف هدافي الدوري الفرنسي. كما ينتظر مشاركة الكاميروني إريك موتينغ مهاجم باريس سان جرمان، بجانب المالي موسى ماريغا الذي خطف الأضواء في دوري أبطال أوروبا مع بورتو البرتغالي بتسجيل 6 أهداف، والسنغالي مباي دياني هداف الدوري التركي.

عودة نجم

Thumbnail

من ناحية أخرى أعلن مدرب المنتخب التونسي لكرة القدم الفرنسي ألان جيريس تشكيلته النهائية من 23 لاعبا لخوض منافسات البطولة، والتي شهدت عودة النجم يوسف المساكني بعد غياب مطول بسبب الإصابة واستبعاد علي معلول في آخر لحظة.

ويعود المساكني الملقب بـ”النمس” والمعار إلى أويبن البلجيكي من ناديه الدحيل القطري، بعد غيابه عن مونديال روسيا 2018 بسبب قطع في الرباط الصليبي.

وأكد جيريس في تصريحات إعلامية سابقة أنه لا يريد وضع “حدود” لطموحات المنتخب في بطولة أفريقيا، معتبرا أن بلوغ الدور نصف النهائي يشكل “رغبة وهدفا واضحا، لكن لماذا نضع حدودا؟”. ووفقا لبيان صدر ليلة الثلاثاء الأربعاء على موقع الاتحاد التونسي، استبعد جيريس الظهير علي معلول (الأهلي المصري) دون ذكر للأسباب وعوضه بكريم العواضي، كما قرر أن يرافق حارس المرمى أيمن دحمان (الصفاقسي) المنتخب إلى مصر خارج القائمة “قصد الاستفادة من المشاركة في البطولة القارية خاصة لما أبداه من جدية وانضباط في التمارين ولما ينتظره من مستقبل زاهر في مسيرته الرياضية”.

وواجهت تونس العراق في إطار التحضيرات لأمم أفريقيا وفازت بهدفين الجمعة الماضي كما حققت انتصارا على المنتخب الكرواتي بهدفين لهدف الثلاثاء. ويخوض منتخب “نسور قرطاج” المتوج باللقب القاري عام 2004 على أرضه، غمار البطولة في المجموعة الخامسة التي تضم أيضا منتخبات مالي وموريتانيا وأنغولا.

وفي سياق متصل استعانت ناميبيا بالمدافع رايان نيامبي، لاعب بلاكبيرن روفرز، وضمت أيضا مانفريد شتارك من ألمانيا، بعد غياب ست سنوات، مع الإعلان عن التشكيلة النهائية المكونة من 23 لاعبا، للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في مصر هذا الشهر.

وخاض نيامبي، الذي انتقل إلى إنكلترا وعمره تسع سنوات، مباراته الدولية الأولى، خلال الفوز الودي مؤخرا 1-0 على غانا. وجاء شتارك من الجالية الألمانية الصغيرة في ناميبيا، وانتقل إلى ألمانيا منذ 15 عاما، بعدما تلقى فرصة للاختبار في فريق هانزا روستوك، بدوري الدرجة الثالثة.

وخاض شتارك ثلاث مباريات دولية في 2012 و2013، لكن عندما استدعاه المدرب ريكاردو مانيتي في مباراته الأولى بعد توليه المسؤولية، رفض اللاعب الحضور، كما رفض عدة محاولات تالية أيضا، لكن مانيتي قال إنه حدث تواصل بينهما منذ ذلك الحين، وتم حل بعض الخلافات. وتشارك ناميبيا في كأس الأمم للمرة الثالثة، وستلعب في المجموعة الرابعة القوية مع ساحل العاج والمغرب وجنوب أفريقيا.

22