"صوت أسمر" أربعون قصيدة في الحب والوطن

داخل المجموعة يستطيع القارئ أن يتلمس واقعا عاطفيا ممزوجا بالحنين عبر أدوات شعرية تصنع المفارقة والمفاجأة.
السبت 2020/06/06
عبدالمنعم الأمير واحد من نجوم "أمير الشعراء” في الموسم الخامس

أبوظبي – صدرت عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، مجموعة شعرية بعنوان “صوت أسمر” للشاعر العراقي عبدالمنعم الأمير الذي شارك في برنامج “أمير الشعراء”، وكان واحدا من نجوم موسمه الخامس.

تضم المجموعة ما يزيد على أربعين قصيدة قصيرة ومتوسطة الطول، جاءت كلها في 110 صفحات من القطع الصغير، اختار لها الشاعر عناوين ذات دلالات ذهنية وخيالية بشكل كبير، منها: “حوار هادئ مع امرأة صامتة، شيء من غبار الأمنيات، أحلام الفتى الذي كان، تحولات طفل، طواف في جبة المعنى، لا شيء غيرك، خيل المسافات، دروب، عنوانها الريح..”.

وكعتبة لدخول المجموعة، يضع الشاعر إهداء ملفتا “إلى امرأة هي كل النساء.. هدهدها القلبُ فصارت مدينة”. ومن هذه العتبة يستطيع القارئ أن يتلمس داخل المجموعة واقعا عاطفيا ممزوجا بالحنين والوطن والشوق.

في قصيدة “أحلام ممزقة” يقول الأمير:

روح عراقية تمتلئ بالشعر والشجن
روح عراقية تمتلئ بالشعر والشجن

يا شاعرا فزّزَ الدنيا مكابرة

حياتكَ الموتُ.. ماذا تبتغي بـ(أنا)!

أيامُ عمركَ أحلام ممزّقة

هنا دماها هنا أشلاؤها وهنا

الضائعون بنوا من بعضها وطنا

وقد أضعت على أبوابها وطنا..

يحضر الوطن كثيرا في قصائد هذه المجموعة الشعرية، رغم غيابه على أرض الواقع الذي يعيشه الشاعر، حيث يحاول جاهدا وصفه عبر أدوات شعرية قادرة على صناعة المفارقة والمفاجأة بين سطور القصيدة.

ومن العناوين التي تضع العراق بين عيني القارئ، نذكر “هديل عراقي، ما يهمسه دجلة لأخت يونس، دمع الفرات” وغيرها من النصوص التي تعبّر عن روح عراقية تمتلئ بالشعر والشجن.

ويُذكر أن أكاديمية الشعر ومنذ انطلاق برنامج “أمير الشعراء” تحرص على طباعة دواوين الشعراء المشاركين في البرنامج، الذين حضروا فيه بشكل مميز، واستطاعوا أن يفرضوا تواجدهم في المشهد الشعري العربي. لتواصل بذلك إتاحة الفرص أمامهم للاستمرار في إبداعاتهم الشعرية، واختصار الكثير من المسافات بين الشاعر وجمهوره.

15