فينغر ينتقد بطولة دوري السوبر الأوروبي

دوري السوبر يضمن مواجهات مستمرة بين الفرق الكبرى، لكن مدرب أرسنال السابق آرسين فينغر يعتقد أن المستفيدين هم ملاك الأندية.
الجمعة 2020/10/30
فينغر: دوري السوبر الأوروبي سيدمر الدوري الإنجليزي

لندن – قال آرسين فينغر مدرب أرسنال السابق إن الأندية الكبرى في القارة حريصة على تأسيس بطولة دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم لأنها غير قادرة على التنافس ماليا مع أندية الدوري الإنجليزي الممتاز.

وذكرت تقارير أن مانشستر يونايتد وأرسنال شاركا في مفاوضات لتأسيس البطولة الجديدة لتشمل 18 ناديا من مسابقات الدوري الخمس الكبرى.

 ويأمل المؤسسون في انطلاق البطولة في 2022 وقال جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة الذي استقال الثلاثاء إن ناديه وافق بالفعل على مقترح بالمشاركة. لكن فينغر مدير التطوير العالمي في الاتحاد الدولي (الفيفا) قال إن الخطط تهدف إلى الحد من “تفوق” الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأضاف لصحيفة الغارديان، “حاولت مسابقات الدوري الأخرى تدمير امتيازات الدوري الإنجليزي الممتاز وبالنسبة إليهم أفضل وسيلة هي تأسيس الدوري الأوروبي الجديد”. وأكمل “وهذا يعني تدمير الدوري الإنجليزي في الأساس”.

ويضمن دوري السوبر مواجهات مستمرة بين الفرق الكبرى في أوروبا لكن فينغر يعتقد أن أكبر المستفيدين هم ملاك الأندية. وتابع “نحن في فترة يتحكم فيها الملاك بالاستثمارات والهدف الأول هو جمع أكبر قدر من الأموال ودوري السوبر وسيلة لجمع أموال أكثر”.

يمكن لمشروع مماثل أن يصطدم بالعديد من المنتقدين: الاتحاد الأوروبي الضامن لنظام أكثر جدارة، حيث يتعين على الأندية التأهل من خلال بطولاتها المحلية للمسابقات القارية. ثم هناك المدافعون عن الأندية المتوسطة والصغيرة التي سيتم إقصاؤها على الأرجح من الدوري السوبر، أو تكون عاجزة عن الاستمرار بجدول مباريات مزدحم.

وكان رئيس الاتحاد الأوروبي ألكسندر تشيفيرين قد استبعد فكرة دوري السوبر “أي دوري سوبر بين 10، 12، 24 ناديا سيصبح مملا. عندما تستمعون إلى نشيد دوري الأبطال، تعرفون عما نتحدث" … لا أرى كيف يمكن أن يكون ناجحا، حتى لو حاولوا القيام بذلك”.

رأي مماثل عبر عنه رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس “هذه المشاريع تحت الأرض تبدو جيدة فقط عندما تفكر فيها على الساعة الخامسة صباحا بعد ليلة تقضيها في الحانة”.

ردّ تيباس فورا على تصريحات الإداري الكتالوني مغرّدا على تويتر “لسوء حظ بارتوميو، يعلن في اليوم الأخير (من ولايته) المشاركة في مسابقة شبح تقود برشلونة إلى الخراب، وتؤكّد جهله في صناعة كرة القدم”.

23