قياس الوزن يوميا خلال الإجازات يحد من زيادته

أخصائيون يؤكدون أن الإجازات تتميز بكثرة الأنشطة الترفيهية وهو ما يشكل أحيانا بعض الإجهاد وبالتالي يشجع هرمون الإجهاد “الكورتيزول” على زيادة الوزن وخاصة دهون البطن.
الأحد 2019/06/16
فحص الوزن يمنع من اكتساب كيلوغرامات إضافية

واشنطن - تشير دراسة أميركية جديدة إلى أن الأشخاص الذين يواظبون على قياس وزنهم يوميا خلال العطلات ينجحون عادة في تجنب زيادة الوزن.

وقامت جيمي كوبر، وهي باحثة في مجال التغذية بجامعة جورجيا، وزملاؤها باختبار ما إذا كان أمر بسيط مثل فحص الوزن يمنع من اكتساب كيلوغرامات إضافية خلال فترة العطل.

وأظهرت نتائج الدراسة التي نشرت في دورية “أوبيسيتي” أن المشاركين الذين فحصوا أوزانهم يوميا وتابعوا تغيرها حافظوا على ثباتها أو قللوا من ازديادها مقارنة بمن لم يلتزموا بذلك فزادت أوزانهم بمتوسط 2.7 كيلوغرام.

وفي المجموعة التي التزمت بمتابعة يومية للوزن فقد المشاركون الذين يعانون من السمنة والبدانة بعض الكيلوغرامات الزائدة.

وقالت كوبر لرويترز هيلث عبر البريد الإلكتروني، “فاجأتنا النتائج إلى حد ما لأن توجيهاتنا كانت تتعلق بالحفاظ على الوزن وليس بقصد تقليله… ومن المحتمل أن المشاركين (ممن يعانون من البدانة أو السمنة) لم يكونوا على دراية كاملة بأوزانهم بدقة قبل بدء الدراسة والتثبت منها عبر الميزان، فربما معرفتهم بذلك كانت دافعا لهم لاتخاذ اختيارات صحية ما أدى إلى خسارتهم بعض الوزن”.

ولإجراء الدراسة، طلب الباحثون من 111 مشاركا تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاما المحافظة على أوزانهم خلال فترة العطل في نهاية 2017 وبداية 2018 وتم تقسيمهم إلى مجموعتين متساويتين تقريبا، قام المشاركون في إحداهما بالالتزام بالصعود على الميزان كل يوم. وعاد الباحثون بعد 14 أسبوعا لمعرفة من نجحوا في تنفيذ هذا الطلب.

وقالت كوبر “تفقد وزنك يوميا أمر سهل ولا يحتاج إلى أي تكلفة أو وقت… وهو وسيلة أيضا لاختيار التغييرات السلوكية التي يود كل شخص اتباعها”.

وجدير بالذكر أن فترة العطل والإجازات تساهم في زيادة الوزن حتى مع من يمارسون التمارين الرياضية بانتظام.

الترفيه يقلل الاهتمام بالرياضة وبكمية الطعام
الترفيه يقلل الاهتمام بالرياضة وبكمية الطعام

في عام 2000، نشرت مجلة نيو إنغلاند الطبية دراسة، باستخدام البيانات المسجلة من عامي 2012 و2013، أظهرت أن زيادة الوزن خلال العطلة هو ظاهرة تشمل كل دول العالم. وفي هذه الدراسة، كان متوسط زيادة الوزن للمشاركين في الولايات المتحدة 6 كغ كل عام. ورغم أن الدراسات لم تكن مخصصة للمقارنة في ما بينها، أشارت النتائج إلى أن متوسط زيادة الوزن السنوي اليوم هو أكبر من المعدلات المسجلة منذ عشر
سنوات.

ويرجع الباحثون سبب زيادة الوزن إلى أن الناس يأكلون أكثر، خلال فترة الإجازات. لكن السؤال الأهم هو لماذا ترتفع كمية الطعام الذي نتناوله خلال تلك الفترة.

ويرى خبراء التغذية أن أيام العطل تعتبر فرصة للكثيرين في التمتع بالاسترخاء والتوقف عن الاهتمام بالصحة وتناول ما يحلو لهم. لكن حتى وإن شعر البعض بالذنب للسماح بحدوث ذلك فهم لا يقدرون في الكثير من الأحيان من التخلص من الضغط الاجتماعي للأصدقاء الملحين على قبول الدعوات.

وكشفت الدراسات أيضًا أنه حتى في حال عدم التعرض للضغط، فإن مجرد التواجد بين الأهل والأصدقاء وقبول دعوات العشاء والطعام ينقل الرغبة في الأكل والإقبال على ما لذ وطاب من الأطباق.

كما تتميز الإجازات بكثرة الأنشطة الترفيهية وهو ما يشكل، أحيانا بعض الإجهاد. وبالتالي يشجع هرمون الإجهاد “الكورتيزول” على زيادة الوزن وخاصة “دهون البطن” التي يصعب التخلص منها في ما بعد.

والسفر يعني كذلك قضاء وقت كبير في الجلوس والارتخاء وهو ما يقلل من الالتزام بالتمارين الرياضية التي يعتبرها كثيرون معكرا لأجواء العطلة الترفيهية.

18