كلوب ليس بحاجة إلى تعزيز تشكيلة ليفربول "القوية"

كلوب يعمل على ترفيع بعض الناشئين من أكاديمية ليفربول، مثل الظهير الأيمن نيكو وليامس والمهاجم الشاب هارفي إيليوت.
الثلاثاء 2020/06/30
لدينا التشكيلة المثالية

لندن - أكد المدرب الألماني يورغن كلوب أن فريقه ليفربول المتوج بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم للمرة الأولى منذ ثلاثين عاما، ليس بحاجة إلى إنفاق "الملايين" لتعزيز تشكيلته "القوية" في فترة الانتقالات.

وقال الألماني الذي قاد النادي الأحمر على التوالي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية 2019، والبريمرليغ لموسم 2019-2020، إن الفريق الذي أعاد بناه بشكل تدريجي منذ تولي مهام تدريبه في العام 2015، لا يحتاج إلى تغيير شامل.

واستقطب كلوب خلال عهده غالبية النجوم الذين صنعوا انتصارات ليفربول، من المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو مانيه، إلى الهولندي فيرجل فان دايك وغيرهم.

وقال كلوب في تصريحات نشرتها وسائل إعلام إنكليزية، إن مقاربة عدم الحاجة إلى الإنفاق، لا ترتبط بفايروس كورونا المستجد الذي ترك آثارا مالية سلبية على الأندية، وتسبب بتعليق المنافسات لأكثر من ثلاثة أشهر، قبل استئنافها في وقت سابق من يونيو الحالي.

وتابع "لكن ربما في فترة لاحقة من العام، اذا كانت فترة الانتقالات لا تزال مفتوحة، سنعرف أكثر. لكن هذه التشكيلة (لليفربول)، انظروا إليها. ليست تشكيلة علينا تغييرها الآن".

وأضاف "ليس لدينا 11 لاعبا أساسيا، بل أقول لدينا 16 أو 17 لاعبا يتمكنون من اللعب على المستوى ذاته. لكن علينا الاستفادة من ذلك، بنسبة 100 بالمئة"، مشيرا إلى أنه "لا يمكننا إنفاق الملايين والملايين لمجرد أننا نرغب في ذلك أو نعتبر أن ذلك أمرا جيدا للقيام به".

وتعود الصفقة الكبيرة الأخيرة التي أبرمها ليفربول إلى صيف 2018، حين تعاقد مع البرازيلي أليسون بيكر من روما الإيطالي لقاء 65 مليون جنيه استرليني (نحو 80 مليون دولار)، وهو مبلغ قياسي في حينه لحارس مرمى.

فريق يعج بالنجوم
فريق يعج بالنجوم

وكانت التقارير ترجح تعاقد ليفربول هذا الصيف مع المهاجم تيمو فيرنر من لايبزيغ الألماني، قبل أن يختار الأخير الانضمام إلى تشيلسي الإنجليزي. وأوردت التقارير أن ليفربول آثر عدم دفع المبلغ المطلوب من النادي الألماني، والمقدّر بـ60 مليون يورو.

في المقابل، يعمل كلوب على ترفيع بعض الناشئين من أكاديمية ليفربول، مثل الظهير الأيمن نيكو وليامس والمهاجم الشاب هارفي إيليوت.

وحسم ليفربول الأسبوع الماضي لقب الدوري بعد خسارة مطارده المباشر وبطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي، أمام مضيفه تشيلسي بنتيجة 1-2.

وبعد انجازه القياسي بالتتويج مع تبقي سبع مراحل على نهاية الموسم، يأمل ليفربول في كسر الرقم القياسي لأكبر عدد من النقاط خلال الموسم (100) الذي حققه سيتي في 2017-2018. وفي رصيد ليفربول حاليا 86 نقطة.

وتطرق كلوب لاحتمال احتفاظ ليفربول بلقبه المحلي في الموسم المقبل. وقال "سمعت البعض يقول إن الفوز (باللقب) ليس فعليا سوى اذا حصل في موسمين متتاليين، لكن هذا الأمر يثير الضحك. هذا أمر إنكليزي بوضوح".