#لولوة_الخاطر_تكسر_الخاطر.. ضعف الموقف القطري جعل لولوة مرتبكة متلعثمة

مقابلة مع المتحدثة الرسمية باسم الخارجية القطرية مصدر تندر المغردين على تويتر بعد ظهؤرها مرتبكة وهي تتأتئ ومحرجة حتى بدت شاحبة ومتعرقة.
الاثنين 2019/06/17
مبتدئة بمواجهة محنك

مقابلة إعلامية على قناة “دويتشه فيله” الألمانية مع المتحدثة الرسمية باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر تكشف متحدثة مرتبكة تنقصها الحنكة زادت من ورطة بلادها.

لندن - لا تزال “المقابلة الورطة” التي وقعت فيها المتحدثة الرسمية باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، حديث تويتر في دول الخليج العربية ضمن عدة هاشتاغات ساخرة على غرار #لولوة_كاسرة_الخاطر و#لولوة_الخاطر_تكسر_الخاطر.

ويبدو أن المتحدثة جاءت إلى اللقاء لإظهار بلدها في صورة إيجابية أمام جمهور عريض، لكنها فوجئت بالأسئلة.

وأظهرت المقابلة التي جرت ضمن برنامج “منطقة النزاع″ على قناة “دويتشه فيله” الألمانية بمناسبة مرور عامين على مقاطعة جيران الدوحة الخليجيين لها، المتحدثة مرتبكة وهي تتأتئ مرددة “بففف” ومحرجة حتى بدت شاحبة ومتعرقة.

وسخر معلق:

ولم تستطع الخاطر الرد على أسئلة المحاور المخضرم تيم سيباستيان بالشكل الذي دأبت فيه الدوحة على تقديم نفسها عبر منصاتها الإعلامية العديدة والمتشعبة، كدولة “مظلومة” من جيرانها الذين يكيدون لها.

وانتشرت تغريدات ساخرة على غرار “هذه مشكلة من يذاكرون ليلة الامتحان ويحفظون دون فهم”، و”ظنت أن محاورها سيكون جمال راين أو غادة عويس أو أحد مرتزقة قطر الآخرين”.

وقال معلق في هذا السياق:

وعلى غرار الرئيس الإخواني المصري محمد مرسي الذي ظل يردد شرعية شرعية حتى أطيح بحكمه سخرت متفاعلة:

ومرت يوم 5 يونيو الماضي، ذكرى مرور عامين على اندلاع الأزمة الخليجية، عندما قررت السعودية والإمارات والبحرين، بجانب مصر، مقاطعة قطر بشكل كامل، وإغلاق الحدود والمنافذ والمعابر معها بسبب معارضتها لسياسة الدوحة الخارجية.

وتداول معلقون مقاطع مطولة من المقابلة التي أجريت باللغة الإنكليزية ممهورة بترجمة باللغة العربية.

وفي بداية المقابلة، وجه سيباستيان إلى الدبلوماسية القطرية أسئلة متكررة بشأن طريقة تعامل قطر مع مواطنيها المشتبه فيهم بالإرهاب، ويبدو أنه يعتقد أن هذه الإجراءات ليست كافية، إذ قال إن قطر تعاملت مع هؤلاء “بتساهل وإهمال بشكل استثنائي”. واعتبر مغرد:

ولقي أحد ردود الخاطر حول عدم التزام الدوحة بوعود سابقة بإجراء انتخابات محلية لاختيار مستشارين لأمير البلاد، على الرغم من مرور 16 عاما على ذلك الوعد، سخرية لافتة بعد أن ردت الخاطر بالقول إن عدم إجراء الانتخابات ”يعود لعدم رغبة جيران قطر الخليجيين في إجراء تلك الانتخابات“.

وسخر المدون القطري محمد الكواري:

وكتب مدون:

وقال مغرد في ذات السياق:

وواجهها المذيع في أسئلة أخرى بطريقة المعاملة غير الإنسانية للعمال الأجانب حتى أنه في مراكز الترحيل لا توجد حمامات قابلة للاستخدام الآدمي ولا تهوية.

ونشر حساب جزءا من المقابلة وعلق:

وأضاف مغرد:

فيما اعتبرت مغردة:

وأكد معلق:

ويقول مراقبون إن الزج بلولوة الخاطر في صدارة المشهد منذ مدة كان نتيجة لفشل دبلوماسي ذريع بقيادة وزير الخارجية محمد بن عبدالرحمن آل ثاني.

و”طبلت” وسائل إعلام قطرية وأخرى عربية محسوبة على قطر كثيرا للولوة الخاطر حتى أنها قدمتها في ثوب “البطل المنقذ”.

وحسب تدوينة على حسابها على تويتر فإن الخاطر تولت منصبها الحالي في ديسمبر 2017.

ويرى مراقبون أن اختيار امرأة للمنصب قد يكون مدروسا.

وترمي الدوحة من خلال الاختيار  إلى إظهار “اعتدالها وانفتاحها”، غير أنها غفلت على ما يبدو عن أن مثل هذه التدابير لن تفلح في إعادة الحياة إلى أوصال دبلوماسيتها، خاصة أن الخاطر لا تزال دبلوماسية مبتدئة تنقصها الخبرة والحنكة. وتجيد المتحدثة الرسمية باسم الخارجية القطري إلقاء الخطابات شرط عدم مقاطعتها أو طرح أسئلة عليها.

يذكر أنه للتعويض على فشل دبلوماسيتها التي اعتمدت الشكوى والتباكي بعد المقاطعة، لجأت قطر إلى الشركات الدعائية ومؤسسات العلاقات العامة في الغرب.

وتجيد قطر اللعبة الإعلامية التي استثمرت فيها لسنين طويلة عن “سوء نية”.

وفي مقابل الفشل الخارجي كعنوان عريض، تروج قطريا وعربيا لمواد إعلامية تستثمرها بحثا عن مكاسب افتراضية تحفظ بها ماء الوجه.

19