ليفربول يحشد قوته لاستئناف حملة الدفاع عن لقبه

ليستر يتربص بالوصافة مؤقتا من بوابة ولفرهامبتون في افتتاح المرحلة السادسة والعشرون من الدوري الإنجليزي.
الجمعة 2020/02/14
فرصة سانحة

تنطلق منافسات الدوري الإنجليزي على وقع جولة استثنائية يلتقي فيها المتصدر ليفربول مع صاحب المركز الأخير في الترتيب نوريتش سيتي في لقاء يتوقع أن تكون نتيجته في اتجاه واحد، فيما يطمح ليستر سيتي إلى الحلول ثانيا مؤقتا عندما يلتقي ولفرهامبتون الجمعة.

لندن –  يستعد ليفربول للقاء مضيفه نوريتش سيتي ضمن لقاء يجمعهما السبت، ويراهن الكثير من المحللين على أنه يسير في اتجاه توسيع المتصدر لفارق النقاط الذي يفصله عن صاحب المرتبة الأخيرة والذي يبلغ حاليا (55 نقطة)، فيما تفتتح المرحلة السادسة والعشرون بلقاء ليستر سيتي مع ولفرهامبتون.

ويلتقي ليستر مع ولفرهامبتون التاسع، الذي يتقاسم هذا المركز مع مانشستر يونايتد (35 نقطة لكل منهما مع أفضلية للشياطين الحمر)، الجمعة في مواجهة صعبة يسعى فيها أبناء المدرب بريندان رودجرز إلى تحقيق النقاط الثلاث والارتقاء إلى مركز الوصافة مؤقتا.

واستغل رودجرز فرصة افتتاح فريقه لمنافسات هذه المرحلة منفردا لحث لاعبيه على أن يقدموا كل ما لديهم أمام ولفرهامبتون من أجل تحقيق الانتصار. لكن رغبة زملاء الهداف جيمي فاردي ستصطدم بفريق منظم وعادة ما يكون صعب المراس على أرضه وأمام جماهيره.

وعلى الجهة الأخرى يحلق ليفربول في الصدارة بفارق 22 نقطة عن مانشستر سيتي أقرب منافسيه، فيما يبدو نوريتش قريبا من الهبوط والعودة إلى المستوى الثاني بعد فوزه في أربع مرات فقط ضمن 25 مباراة خاضها هذا الموسم.

وقد يلجأ مدرب “الحمر” الألماني يورغن كلوب إلى إراحة بعض نجومه قبل المواجهة المرتقبة الثلاثاء على أرض أتلتيكو مدريد الإسباني ضمن ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا الذي يحمل لقبه.

التحليق منفردا

قطار ليفربول لا يتوقف
قطار ليفربول لا يتوقف

كان ليفربول استهل موسمه بفوز كبير على نوريتش 4 – 1، ليحلق بعدها رفاق المصري محمد صلاح مع 24 فوزا في 25 مباراة، وليقتربوا من إحراز لقبهم الأول في الدوري منذ ثلاثة عقود.

وأراح كلوب تشكيلته الأساسية في مسابقة الكأس الأسبوع الماضي، ليحقق الفوز بفضل مجموعة شابة قياسية من الفريق الرديف على شروسبيري من المستوى الثالث 1 – 0 في مباراة معادة من الدور الرابع.

ويحوم الشك حول مشاركة مهاجم الفريق السنغالي ساديو مانيه، أفضل لاعب أفريقي، لتعافيه للتو من إصابة عضلية، فيما عاد لاعب الوسط جيمس ميلنر إلى التمارين ويغيب السويسري جيردان شاكيري.

وشرح مهاجم الفريق السابق ريكي لامبرت أهمية الموسم الحالي لليفربول بالقول “ما يحصل غير معقول. لا أصدق المستويات التي وصلوا إليها، لم أشاهد ذلك من قبل”.

ريكي لامبرت: مستوى ليفربول يعكس الإيمان الذي ثبّته يورغن كلوب
ريكي لامبرت: مستوى ليفربول يعكس الإيمان الذي ثبّته يورغن كلوب

وأضاف للموقع الرسمي للفريق “المدينة تغلي.. معدل العمل الذي يقدمونه رائع. أنا مندهش. إنه الإيمان الذي ثبّته كلوب. هي القواعد والمعايير التي وضعها وطبقها اللاعبون على أكمل وجه”.

وتتركز المخاوف على إمكانية تأجيل مباريات أخرى نهاية هذا الأسبوع بسبب العواصف التي دفعت ثمنها مباراة مانشستر سيتي ووست هام الأحد الماضي إذ تأجلت إلى الأربعاء المقبل.

وبعد مواجهة ولفرهامبتون مع ضيفه ليستر سيتي ثالث الترتيب، يتوقع أن تصل رياح قوية السبت لتهدد حضور الجماهير في مباراتي ليفربول مع نوريتش، وساوثهامبتون مع بيرنلي.

وتشير توقعات الأرصاد الجوية إلى هدوء العاصفة الأحد، ما يعني إمكانية إجراء مباراتي أستون فيلا مع توتنهام السادس، وأرسنال العاشر مع نيوكاسل يونايتد.

وتم توزيع مباريات المرحلة على أسبوعين كي تتناسب مع العطلة الشتوية في البريميرليغ، لتختتم المرحلة بمواجهة نارية بين تشيلسي الرابع ومانشستر يونايتد الثامن.

صراع ناري

السيتي يسعى لتجاوز سقوطه المحلي
السيتي يسعى لتجاوز سقوطه المحلي

في ظل ابتعاد ليفربول في الصدارة، يبدو الصراع ناريا على المراكز المؤهلة إلى البطولات الأوروبية. وفيما تبدو حظوظ مانشستر سيتي (51 نقطة) حامل اللقب في الموسمين الأخيرين وليستر سيتي (49) جيدة لانتزاع المركزين الثاني والثالث، يتوقع أن تشتعل المنافسة على المركز الرابع. ويبتعد تشيلسي الرابع 6 نقاط فقط عن ولفرهامبتون التاسع، وستكون مواجهته منتظرة مع مانشستر يونايتد الاثنين على ملعب “ستامفورد بريدج”.

ويأمل لاعبو المدرب فرانك لامبارد في الثأر من الخسارة الافتتاحية القاسية على أرض يونايتد برباعية نظيفة، علما وأنهم خسروا مرة ثانية أمام “الشياطين الحمر” على أرضهم 1 – 2 في دور الـ16 من كأس الرابطة.

لكن بعد مواجهة أغسطس في الدوري تبدّلت أحوال الفريقين، فتراجع يونايتد إلى المركز الثامن ولم يظفر بأيّ فوز في آخر ثلاث مباريات خاضها، فيما حقق تشيلسي عودة قوية قبل أن يتراجع في الآونة الأخيرة ويبتعد أيضا عن الفوز في آخر ثلاث مراحل. وكشف مدرب يونايتد النرويجي أولي غونار سولسكاير، أن مهاجم الفريق الجديد النيجيري أوديون إيغالو جاهز للمشاركة ضد تشيلسي بعد انضمامه معارا من شنغهاي غرينلاند شينهوا الصيني حتى نهاية الموسم.

وتحدث سولسكاير عن لاعبه الجديد البرتغالي برونو فرنانديش، مشيدا بقدراته “هو لاعب جيد جدا ومن الواضح أن عقله أسرع من الكثيرين. يملك العديد من المزايا التي سنستفيد منها”.

23