مشروع خليجي أردني مصري للربط الكهربائي مع أوروبا

المشروع يشكل نواة للسوق العربية المشتركة للكهرباء القائمة على مبدأ تشغيل أنظمة كهربائية بطريقة تنافسية تغطي جميع الدول العربية.
السبت 2019/07/20
شبكة مشتركة لتصدير الكهرباء

عمان - كشف مسؤولون بقطاع الطاقة في الأردن ومصر وهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي عن خطط لتنفيذ مشروع ربط كهربائي بين الشبكة الخليجية وأوروبا عبر الأردن ومصر.

ووافق المسؤولون خلال اجتماع في العاصمة الأردنية عمان الخميس الماضي، على تشكيل لجنة فنية مشتركة وتحديد أطر زمنية وصياغة مذكرة تفاهم تؤطر لأسس التنفيذ.

ولم يذكر المسؤولون تفاصيل حول التكاليف المحتملة للمشروع أو التوقيت، الذي من المفترض أن تبدأ فيه عمليات تشييد الشبكة لنقل الكهرباء إلى أوروبا.

واعتبرت وزيرة الطاقة الأردنية هالة زواتي أن المشروع يشكل نواة للسوق العربية المشتركة للكهرباء القائمة على مبدأ تشغيل أنظمة كهربائية بطريقة تنافسية تغطي جميع الدول العربية.

وكان وزراء الخارجية العرب قد وافقوا خلال اجتماع دورتهم الـ146، التي عقدت بمقر جامعة الدول العربية في شهر سبتمبر 2016، على مذكرة تفاهم لإنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء في خطوة لتعزيز التكامل.

وأشارت زواتي إلى أن المشروع سيعود بالفائدة على بلادها من خلال توفير حد أدنى من القدرة المركبة والاحتياطي التشغيلي، إضافة إلى معالجة التذبذبات وتقليل الانقطاعات في عمليات الإمداد.

وأكدت ضرورة اتخاذ خطوات عملية لتسريع إنجاز المشروع من خلال خطة عمل وإجراءات عملية، لأهمية المشروع في “خدمة البلدان العربية وتحقيق مصالح شعوبها”.

ويشكل الإعلان خطوة ستعمل على ترسيخ التعاون القائم بين الأردن ودول الخليج ومصر وتعزيز الشراكات العربية بما يخدم دول الشرق الأوسط من خلال كتلة طاقة مؤثرة على مستوى المنطقة والعالم.

وأكد الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة رئيس مجلس إدارة هيئة الربط الخليجي، التي تأسست في 2001 وتتخذ من مدينة الدمام السعودية مقرا لها، أهمية اجتماعات عمّان لتعزيز فرص تحقيق مشروع الربط الخليجي الأردني المصري، ما يحقق الاستقرار لأنظمة الكهرباء العربية.

وقال الشيخ نواف، وهو الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء في البحرين، إن جميع “المشاركين اتفقوا على أن يقوم استشاري عالمي بدراسة الجدوى الفنية والاقتصادية للمشروع”.

ويهدف المشروع إلى الاستفادة من حوالي 60 ألف ميغاواط من الكهرباء في دول الخليج وحوالي 50 ألف ميغاواط في مصر لخدمة المستهلك العربي.

وكانت هيئة الربط الكهربائي الخليجي قد أعلنت العام الماضي أنها تدرس فرصا لإمكانية الربط مع شبكات إقليمية مجاورة في المنطقة العربية وأوروبا.

ووصفت رئيسة مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء صباح مشالي، مشروع الربط بأنه “فرصة تاريخية” لتعزيز الربط مع دول الخليج، وتعزيز الربط القائم مع الأردن.

وقال مدير عام شركة الكهرباء الأردنية أمجد الرواشدة، في تصريح صحافي، إن “هيئة الربط الخليجي اختارت شركة استشارية لإعداد دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية للربط على نفقتها الخاصة”.

وأوضح أن ذلك يأتي لتقييم جدوى الربط الكهربائي بين هيئة الربط الخليجي مع الأردن ومصر، وذلك من النواحي الفنية والبيئية والاقتصادية والمالية والتعاقدية.

11