مصير ويمبلدون معلق بين التأجيل والإلغاء

منظمو البطولة الإنجليزية يعقدون اجتماعا طارئا، الأسبوع المقبل لبحث احتمالات عدة بينها التأجيل أو الإلغاء لنسخة هذا العام.
الجمعة 2020/03/27
منافسات كرة المضرب لا تزال معلقة

لندن – بات مصير بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، معلقا بين التأجيل أو الإلغاء كليا بسبب تزايد الهوس من انتشار وباء كورونا الذي فرض الصمت على الملاعب وعطل مختلف الأنشطة الرياضية حول العالم.

وكشف منظمو البطولة الإنجليزية أنهم سيعقدون اجتماعا طارئا، الأسبوع المقبل، لبحث احتمالات عدة بينها التأجيل أو الإلغاء لنسخة هذا العام.

شكوك كبيرة

تستقطب البطولة العالمية الآلاف من المتابعين سنويا للعبة كرة المضرب التي يتزايد عشاقها سنويا في عموم إنجلترا وحول العالم. ومن المقرر أن تقام البطولة على الملاعب العشبية لنادي عموم إنجلترا بين 29 يونيو و12 يوليو.

لكن مصيرها بات موضع شك في ظل تفشي وباء كوفيد – 19 الذي تسبب في وفاة أكثر من 20 ألف شخص حول العالم، وأدى إلى تجميد مختلف النشاطات الرياضية حاليا، وإرجاء أحداث كبيرة كانت مقررة خلال الصيف، مثل دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو وبطولتي كأس أوروبا وكوبا أميركا لكرة القدم.

Thumbnail

لا تزال منافسات كرة المضرب معلقة حتى أوائل يونيو. وأفاد نادي عموم إنجلترا في بيان بأنه “يواصل إجراء تقييم مفصل لكل السيناريوهات بشأن بطولة 2020، بما يشمل التأجيل والإلغاء، بسبب تفشي كوفيد – 19”.

وأوضح أن مجلس إدارته “من المقرر أن يعقد اجتماعا طارئا الأسبوع المقبل”، ويقوم بالتواصل مع مختلف الأطراف المعنية باللعبة للتباحث.

وحذّر النادي الإنجليزي من أنه “في الوقت الراهن، وبناء على النصيحة التي تلقيناها من السلطات الصحية الرسمية (في إنجلترا)، والنافذة الضيقة المتاحة أمامنا لإقامة البطولة بسبب طبيعة أرضية الملاعب، لن يكون الإرجاء من دون مخاطرة كبيرة وصعوبة”، مشددا في الوقت عينه على أن “خيار اللعب خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين تم استبعاده”.

وأشار النادي إلى أن الأعمال التحضيرية لتنظيم البطولة التي تعد من الأعرق في العالم ويعود تاريخها إلى العقد السابع من القرن التاسع عشر (بحسب موقعها الإلكتروني)، “يفترض أن تنطلق أواخر أبريل”.

قرار حازم

Thumbnail

أوضح ريتشارد لويس، الرئيس التنفيذي للنادي في بيان، أن ضرورة التحضير قبل نحو شهرين للبطولة تتطلب اتخاذ قرار سريع بشأنها.

وقال لويس “التحدي غير المسبوق الذي تمثله أزمة كوفيد – 19 يواصل التأثير على أسلوب حياتنا بطرق لم نكن قادرين على تخيلها”.

وشدد على أن “الاعتبار الأهم هو الصحة العامة، ونحن مصممون على التصرف بمسؤولية عبر القرارات التي نتخذها”، مضيفا “وجهنا الدعوة لاجتماع مجلس الإدارة (..) وسيتم خلاله اتخاذ قرار”.

وفرض تفشي فايروس كورونا قيودا واسعة ودفع العديد من الدول إلى الطلب من سكانها ملازمة منازلهم. وفي ظل هذا الوضع، أكد نادي عموم إنجلترا أن منشآته “مغلقة حاليا مع وجود عمليات بالحد الأدنى للحفاظ على الملاعب العشبية وأمن الموقع”.

23