مفكرون يناقشون آفاق الفكر العربي في السعودية

المؤتمر السنوي لمؤسسة الفكر العربي يأتي هذا العام تحت شعار "نحو فكر عربي جديد" ويستضيف أبرز المفكرين.
الثلاثاء 2019/12/03
مركز "إثراء" شريك أساسي

الظهران (السعودية) - انطلقت أعمال المؤتمر السنوي لمؤسسة الفكر العربي “فكر 17” الإثنين، وذلك في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية.

ويعقد المؤتمر هذا العام بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء”، تحت عنوان “نحو فكر عربي جديد”، في الفترة ما بين 2 و5 ديسمبر الجاري.

ووفق بيان صادر عن مؤسسة الفكر العربي “يشهد المؤتمر حضورا رفيع المستوى من مسؤولين وسياسيين ومفكرين وإعلاميين، يتقدّمهم الأمير خالد الفيصل رئيس مؤسسة الفكر العربي، وأحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، وسعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود، أمير المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية”.

المؤتمر يعقد بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"
موضوعات متعلقة بالفكر العربي وآفاق التجديد

وافتتح مؤتمر “فكر 17” جلساته بكلمة للبروفيسور هنري العويط، المدير العام لمؤسسة الفكر العربي، ثم كلمة لأحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، وكلمة الأمير خالد الفيصل رئيس المؤسسة، ثم عرض فيديو خاص بالإنجازات المعمارية والإبداعية لمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء”، ورؤيته في حقول الفكر والأدب والثقافة والابتكار.

وشمل برنامج المؤتمر في اليوم الأول حلقات نقاش خاصة بالشباب، وحفل إطلاق التقرير العربي الـ11 للتنمية الثقافيّة، والذي يصدر بعنوان “فلسطين في مرايا الفكر والثقافة والإبداع”، وذلك تجسيدا لموقف المؤسّسة الداعم للقضية الفلسطينية ولمناسبة الذكرى الـ70 للنكبة.

ويتناول المناقشون عبر بقية الجلسات موضوعات متعلقة بالفكر العربي وآفاق التجديد، والتحولات والتحديات والرؤى نحو سياسات تربوية جديدة، لبناء فكر عربي جديد، وما هو دور العلوم الاجتماعية والإنسانية في تجديد الفكر العربي؟ وتجديد النظر في مفاهيم الدولة والمواطنة والمشاركة، والتعددية وثقافة التسامح والسلم الاجتماعي والاقتصاد الرقمي، ودور هيئات المجتمع الأهلي  والمثقفين العرب في تجديد الفكر العربي.

16