منحوتة للأمل والخلاص في بيروت

منحوتة "على المقلب الآخر من الزمن" تزين الباحة العامة المجاورة لكنيسة مار إلياس وسط بيروت بمناسبة الذكرى المئوية السابعة لوفاة الشاعر دانتي أليغييري.
الجمعة 2021/10/22
رسالة أمل

بيروت - تستلهم منحوتة معدنية دُشنت الأربعاء في وسط بيروت الأفكار التي ضمّنها الشاعر والكاتب دانتي أليغييري قصيدته “الكوميديا الإلهية”، في عمل يحمل رسالة “أمل وخلاص” للعاصمة اللبنانية الجريحة.

وأزيحت الستارة رسميا عن هذه المنحوتة للفنانة اللبنانية نايلا رومانوس إيليا وعنوانها “على المقلب الآخر من الزمن”، في الباحة العامة المجاورة لكنيسة مار إلياس وسط بيروت، بمناسبة الذكرى المئوية السابعة لوفاة الشاعر والكاتب دانتي أليغييري (1265 – 1321)، أبو اللغة الإيطالية، وبالتزامن مع الأسبوع الحادي والعشرين للغة الإيطالية.

واستوحت إيليا هذه المنحوتة المعاصرة الضخمة من “الكوميديا الإلهية” لتجسّد من خلالها أقواله عن الفردوس والمطهر والجحيم من خلال دوائر معدنية متلاصقة وغير متشابكة، وأخرى متناثرة على الأرض تحمل رسالة “أمل وخلاص” بحسب الفنانة.

وقالت الفنانة والمهندسة المعمارية التي تركت لبنان خلال الحرب الأهلية، “شعرت بأن علي أن أجد فكرة تناسب المكان وتشكل امتدادا له، فوجدت ما أبحث عنه في الكوميديا الإلهية لدانتي”.

وأضافت الفنانة “أعبّر من خلال هذا التجهيز عن رسالتين، الأولى ضرورة أن ندرك أن ما وصلنا إليه اليوم في لبنان هو نتيجة الفساد والاستهتار وعدم المحاسبة والخيانة ووجود لصوص ومجرمين ومصيرهم الجحيم”، والثانية أن “التوبة عن الخطيئة تقود إلى الجنة، وعنوان القصيدة هو كوميديا لأنها تنتهي بأمل هو الخلاص من خلال التوبة”.

Thumbnail
20