مهرجان العين السينمائي يتوّج "أثل" بالصقر الإماراتي القصير

على مدى خمسة أيام استمتع ضيوف وجمهور مهرجان العين السينمائي بمشاهدة 85 فيلما متنوعا بين ثقافات وبلدان مختلفة.
الجمعة 2021/01/29
"أثل" لقاء فانتازي بين الشاعر الجاهلي طرفة بن العبد ومقدمة برامج

أبوظبي- اقتنص الفيلم الإماراتي “أثل” للمخرجة الشيخة اليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان، الجائزة الكبرى لمسابقة “الصقر الإماراتي القصير”، فيما حصد الفيلم الإماراتي “النبتة” للمخرجة حمدة المدفع جائزة لجنة التحكيم، وذلك ضمن فعاليات النسخة الثالثة من مهرجان العين السينمائي، الذي أسدل الستار عليه مساء الأربعاء في قلعة الجاهلي بمدينة العين.

ويتناول فيلم “أثل” بأسلوب وطرح جديد في قالب درامي فانتازي قصة الشاعر الجاهلي الشهير طرفة بن العبد أو “الفتى القتيل” كما بات يُعرف عبر التاريخ، شاعر قتل في أوج مجده واحتار الكثير من المفكرين والمثقفين في أمر مصيره.

وتدور أحداث الفيلم حول الشاعر طرفة وسلمى مقدّمة البرامج الشهيرة التي اختيرت لتقدّم برنامجا عن الشاعر طرفة بن العبد، فتُفاجأ بأن هذا البرنامج يقلب حياتها ومسيرتها الإعلامية رأسا على عقب، وتكتشف خلال الأحداث أن القدر يخبئ لها شيئا بعيدا عن الواقع، وهو من بطولة الفنانة المصرية حلا شيحا والفنان الإماراتي منصور الفيلي.

عامر سالمين المري: أفلام المهرجان الجديدة اختصرت إيقاع الزمن بحرفية تامة
عامر سالمين المري: أفلام المهرجان الجديدة اختصرت إيقاع الزمن بحرفية تامة

وكرّم الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، خلال حفل الختام، إلى جانب المدير العام للمهرجان عامر سالمين المري، الفائزين بدرع المهرجان، حيث ذهبت جائزة أفضل فيلم في مسابقة “الصقر الخليجي الطويل” إلى الفيلم السعودي “سيدة البحر” للمخرجة شهد أمين، فيما حصلت مواطنتها المخرجة هيفاء المنصور على جائزة لجنة التحكيم عن فيلمها “المرشحة المثالية”.

ويستكشف فيلم “سيدة البحر” الدور المتغيّر للمرأة في المجتمع من خلال القصة الرمزية الواقعية للطفلة حياة، وهي فتاة صغيرة ترفض أن يُضحّى بها لمخلوقات بحرية غامضة من قريتها، والفيلم من بطولة باسمة حجار وأشرف برهوم ويعقوب الفرحان وفاطمة الطائي.

وحاز فيلم “ببن.بي.ك” للمخرج يوسف العبدلله جائزة أفضل فيلم في مسابقة “الصقر الخليجي القصير”، بينما حصل فيلم “الحاكم” للمخرج جعفر محمد حسن، على جائزة لجنة التحكيم.

أما في مسابقة “اصنع فيلمك في زمن كورونا” فذهبت جائزة أفضل فيلم لـ”عابد”، للمخرج مدحت عبدالله، فيما حصد جائزة لجنة التحكيم فيلم “حجر منزلي” للمخرج أحمد خطاب.

وعن فئة “أفلام المقيمين”، حصد فيلم “تألق ابتدائي” للمخرج ليو يونغمين وونغ جائزة أفضل فيلم، وحاز فيلم “10” للمخرج محمد سمير جائزة لجنة التحكيم، وفي أفلام “الطلبة” نال جائزة أفضل فيلم “البوم”، للمخرج علي لاري، وذهبت جائزة لجنة التحكيم لفيلم “ريحة أبوي” للمخرجة فوزية محمد.

وقال المدير العام للمهرجان عامر سالمين المري، إنه “على مدى خمسة أيام استمتع ضيوف وجمهور العين السينمائي وشاهدوا 85 فيلما متنوعا بين ثقافات وبلدان مختلفة، وكانت الفعاليات والمبادرات والاتفاقيات وعروض الأفلام المنتقاة في الدورة الثالثة في مستوى الحدث، وهي التي تتحدّث عمّا بذله فريق المهرجان من جهد خلّاق”.

وأضاف “كنا جميعا على موعد مع أفلام جديدة تختصر إيقاع الزمن بحرفية تامة، وقد عرفنا كيف نرصد معا التفاصيل التي تهز القلوب ونحن نتشارك جميعا في معان إنسانية راقية”.

وذكر المري أنّ العين السينمائي حقّق في نسخته الثالثة العديد من الإنجازات في عالم الفن السابع، فكان برنامج “سينما العالم” إضافة قوية إلى المهرجان الذي استقطب مجموعة من أفضل الأفلام الأوروبية، التي تتمتع بإيقاع ونوعية فنية عالية الجودة.

16