موجة الإقالات تهدد مدربي الدوري السعودي

إقالة المدرب البرتغالي روي فيتوريا فتحت الباب أمام عدة إقالات أخرى، حيث فسخ ضمك أيضا عقد مدربه الجزائري نورالدين بن زكري بالتراضي بين الطرفين.
الجمعة 2021/01/08
فيتوريا.. أول ضحايا الموسم الحالي

الرياض – تتواصل ظاهرة كثرة إقالة مدربي فرق الدوري السعودي للمحترفين، بعد الموسم الماضي الذي شهد إقالة 10 مديرين فنيين من أصل 16. وكان البرتغالي روي فيتوريا، مدرب النصر، أحد أبرز الأسماء التي صمدت في وجه هذه العاصفة، لكنه رحل مؤخرا عن النادي الذي تراجعت نتائجه، وعرف خلافا بين إدارته وأعضاء شرفه حول مسألة بقاء فيتوريا في منصبه.

ورضخت الإدارة في النهاية لمطالب أعضاء الشرف والجماهير، ليتم الاستغناء عن خدمات المدرب الرتغالي، بعد نهاية الجولة العاشرة، ليكون أول ضحايا الموسم الحالي.

ويبدو أن إقالة فيتوريا فتحت الباب أمام عدة إقالات أخرى، حيث فسخ ضمك أيضا عقد مدربه الجزائري نورالدين بن زكري بالتراضي بين الطرفين. وكان ثالث ضحايا هذا الموسم، مدرب الشباب، البرتغالي بيدرو كايشينيا، الذي تمت إقالته بعد خروج الفريق من بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال على يد اتحاد جدة من نصف النهائي.

مصير الصربي فلادان ميلويفيتش، مدرب أهلي جدة، لا يبدو أفضل حالا، خصوصا بعد تصادمه مع الإداراة مؤخرا بسبب عدم استقرار مستوى الفريق

ويبدو أن الإقالات ستعرف طريقها لعدد آخر من المدربين، حيث يمر الرائد بقيادة مدربه الألباني بيسنيك هاسي بظروف صعبة مؤخرا، إذ تلقى الفريق 5 هزائم، مقابل 3 انتصارات فقط، جعلته يحتل المركز الثاني عشر.

ولا يبدو مصير الصربي فلادان ميلويفيتش، مدرب أهلي جدة، أفضل حالا، خصوصا بعد تصادمه مع الإداراة مؤخرا بسبب عدم استقرار مستوى الفريق، كما أنه ألمح في عدة مرات سابقة إلى رغبته في تولي تدريب منتخب بلاده.

ذكر تقرير صحافي فرنسي الأربعاء أن الوجهة القادمة للمدرب برونو جنيسيو قد تكون في الدوري السعودي. وسبق للمدرب صاحب الـ54 عاما تدريب ليون الفرنسي قبل انتقاله لقيادة بكين جوان الصيني في يوليو الماضي. وحسب صحف فرنسية، فإن جنيسيو سيفكر في العرض الذي تلقاه من أحد أندية الدوري السعودي، وذلك بعدما قررت إدارة النادي الصيني عدم تجديد عقد برونو.

ونقلت وسائل إعلام عن جنيسيو قوله “لقد تلقيت عرضا من أحد الأندية في المملكة العربية السعودية لتولي مهمة الإشراف على الفريق حتى نهاية الموسم الحالي”. وأتم “لم أكن أرغب في اتخاذ قرار المغادة إلى السعودية، وأنا ملتزم مع نادي جوان، لكن الآن وبعد الاتفاق على عدم تجديد العقد، سأفكر في العرض”.

ومن ناحية أخرى، ذكر تقرير صحافي أن المدرب الأرجنتيني خوسيه بيكرمان رفض عرضا ضخما من ناد سعودي، مفضلا خوض تحد جديد. وقالت وسائل إعلام إن بيكرمان رفضا راتبا سنويا يقدر بـ17 مليون دولار من أحد أندية الدوري السعودي للمحترفين. ومن المرجح، أن تكون تجربة بيكرمان المقبلة على رأس منتخب تشيلي، حيث يطمح إلى قيادة الفريق اللاتيني لكأس العالم 2022.

ويعتبر بيكرمان أحد أبرز الأسماء الأرجنتينية في عالم التدريب، وسبق له قيادة منتخب التانجو إلى نهائيات مونديال 2006.

22