ميليشيات الحوثي تستهدف مطار أبها الدولي

التحالف العربي يعلن تعرّض مطار "أبها" إلى عمل إرهابي عبر مقذوف أطلقه الحوثيون ويهدد باتخاذ إجراءات وصارمة لردع الميليشيات.
الأربعاء 2019/06/12
إيران تدعم ميلشيات الحوثي بشكل واضح

الرياض- تواصل ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران مساعيها لاستهداف السعودية على شكل خاص لدورها في الحرب على الإرهاب وقيادتها للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

وأعلن التحالف العربي الأربعاء، تعرّض مطار "أبها" الدولي في السعودية إلى "عمل إرهابي"، عبر "مقذوف" أطلقته جماعة "الحوثي".

وتعهد التحالف الذي تقوده الرياض في اليمن الأربعاء بإجراءات "رادعة وصارمة"، بعد إصابة 26 مدنياً من جنسيات مختلفة بجروح في انفجار "مقذوف" أطلقه المتمردون اليمنيون على مطار أبها في جنوب غرب المملكة.

واتهم العقيد تركي المالكي، المتحدث باسم التحالف في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية، إيران بدعم "الإرهاب العابر للحدود" في إشارة لاتهامات متكررة بدعمها لجماعة الحوثي.

وهذا ثان استهداف لافت من الحوثيين للداخل السعودي، بعد نحو شهر من تعرض محطتي ضخ نفط لهجوم أعلن "الحوثي" مسؤوليته عنه، وهو أحد أسباب المملكة التي دعت لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين لبحث "تهديدات" تمس المنطقة.

وانتهت القمتان التي أجريتها نهاية أيار المنصرم، إلى إدانة وانتقاد إيران ودعمها للحوثيين وتدخلاتها بالمنطقة، وهي اتهامات عادة ما نفتها طهران.

وبشأن الهجوم الحوثي الجديد، أوضح الماكي أنه " في صباح الأربعاء سقط مقذوف معادٍ بصالة القدوم بمطار أبها الدولي، الذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة".

وأشار الموقع الإلكتروني لمطار أبها في وقت سابق إلى تأخر عدة طائرات صباح الأربعاء قبل عودة حركة الطيران إلى وضعها الطبيعي.

واعلنت هيئة الطيران المدني السعودية أن الحركة الجوية في مطار أبها الدولي تسير بشكل طبيعي الآن.

ووصف المالكي الهجوم بـ"العمل الإرهابي"، مضيفًا أن "سقوط المقذوف حتى إعداد هذا البيان أدى إلى إصابة 26 شخصاً مدنياً من المسافرين ومن جنسيات مختلفة".

وأوضح المتحدث باسم التحالف، أن بين المصابين سيدتان إحداهما يمنية وأخرى هندية، وأشار أنه تم نقل 8 حالات للمستسفى جراء إصابات وصفها بالمتوسطة وعلاج 18 آخرين بالمطار.

وأكد وجود "أضرار مادية بصالة المطار السعودي الدولي"، مبينًا أن "الجهات العسكرية والأمنية تعمل على تحديد نوع المقذوف الذي تم استخدامه بالهجوم الإرهابي".

وذكر أن الحوثيين "المدعومين من إيران أعلنوا المسؤولية الكاملة عن هذا العمل الإرهابي باستخدام صاروخ (كروز) على حد زعمهم".

وأوضح أن "هذا يثبت حصول الحوثيين على أسلحة نوعية جديدة واستمرار النظام الإيران في دعم وممارسة الإرهاب العابر للحدود".

وشدد المالكي على اعتزام التحالف اتخذا إجراءات صارمة عاجلة وآنية لردع الحوثيين ومحاسبة "العناصر الإرهابية المسؤولية عن الهجوم الإرهابي"، دون تفاصيل أكثر.

ودانت البحرين على لسان وزير خارجيتها اعتداء ميليشيات الحوثي على مطار أبها الدولي، ودعت إلى ضرورة اتخاذ موقف دولي حازم تجاه إيران ووقف دعمها للعمليات الإرهابية المتكررة.

وقال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة إن استهداف "الاٍرهاب الحوثي لمطار أبها الدولي جنوبي السعودية هو تصعيد خطير تم بسلاح إيراني و أدى الى وقوع إصابات بين الأبرياء" .

وأضاف وزير الخارجية البحريني ، على صفحته الرسمية بموقع توتير الاربعاء ، إن "المطلوب هو موقف دولي واضح و صارم تجاه الاٍرهاب الحوثي و الدعم الايراني المتوفر له ".

وصباح الأربعاء، أعلنت جماعة الحوثي، استهداف مطار أبها في منطقة عسير جنوبي المملكة العربية السعودية، بصاروخ كروز، وقالت إنه "أصاب الهدف بدقة".

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها الجماعة إطلاق صاروخ من نوع "كروز"، الذي يحلق على ارتفاعات منخفضة لتجاوز الدفاعات الجوية تجاه المملكة.

وكانت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين في اليمن ذكرت في ساعة مبكرة من صباح الاربعاء أنه تم استهداف مطار أبها بصاروخ كروز.

وأكد الناطق باسم القوات المسلحة التابعة لجماعة انصار الله الحوثية العميد يحيى سريع أن استهداف مطار أبها الدولي جنوبي السعودية يأتي في إطار الرد على "جرائم" "العدوان" وحصاره الجائر.

وقال سريع إن "صاروخ كروز الذي أطلق اليوم على مطار أبها استهدف برج المراقبة وأصاب هدفه بدقة عالية ما أدى إلى تدميره وخروجه عن الخدمة"، مشيرا إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار.

وسبق أن أطلق الحوثيون العديد من الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار على مواقع سعودية، في حين تعلن الرياض بشكل متكرر اعتراض معظمها في سماء المملكة.