نصائح ذهبية للحفاظ على صحة العظام

عملية تجهيز وتهيئة أجسامنا لتنعم بمستقبل صحي أصبحت أمرا يمكننا القيام به اليوم.
الأحد 2021/09/12
التقدم في العمر يقلل قدرة العظام على التحمل

دبي - مع التقدم في العمر تتدهور قوة العظام وتقل قدرتها على التحمل. ونظرا لأن الشيخوخة تؤثر على صحة العظام والمفاصل، فإنه من المهم القيام بكل ما هو ضروري للحفاظ على قوة وتوازن وصحة العظام خلال كافة مراحل حياتنا.

ويجب أن يعي المرء تماما أن الأوان لم يفت أبدا كي يبدأ في اتخاذ خطوات لضمان تمتعه بالصحة والعافية مع التقدم في السن، والتأكد كذلك من صحة العظام والمفاصل. لقد أصبحت عملية تجهيز وتهيئة أجسامنا لتنعم بمستقبل صحي أمرا يمكننا القيام به اليوم.

وفي هذا الصدد، تقدم لنا في ما يلي أخصائية جراحة العظام في عيادات السعودي – الألماني د/شارميلا تولبول مجموعة من النصائح الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار من أجل الحفاظ على صحة العظام.

وتعد ممارسة تمرينات القوة والمرونة من الأنشطة الهامة التي تعود بالفائدة على صحة العظام، في الوقت الذي نجد فيه أن الخمول هو عدوك الحقيقي مع تقدمك في العمر، خاصة في ضوء حقيقة أن مفاصلنا يمكن أن تفقد تقريبا نصف قدرتها على حركتها. ومن ثم، فإن أي إصابة قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة. ولذا، فإن ممارسة تمرينات الإطالة والمشي بصورة منتظمة تساعد في الحفاظ على صحة ومرونة المفاصل والعضلات.

إن المشي هو عبارة عن تمرين للمفاصل لحمل وزن الجسم. ومن الثابت أن التمارين المنتظمة ذات التأثير المنخفض تبطئ مسألة تدهور صحة العظام والمفاصل. بمعنى آخر أنه كلما حرصت على ممارسة رياضة المشي، أصبحت عظام الوركين والساقين أقوى. وينطبق هذا الأمر كذلك على الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب المفاصل، الذي يعتبر من الآلام المصاحبة للشيخوخة.

خلاصة القول هي أن أداء التمرينات يزيد من قوة ومرونة العظام ويقلل من آلام المفاصل ويساعد كذلك على التغلب على الإحساس بالتعب.

ومن المعروف بصورة عامة أن تناول المرء للبروتينات الخالية من الدهون والعناصر الغذائية الغنية بالألياف مثل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة هو الخيار الأفضل للصحة. ولعل هذا الأمر ينطبق بشكل خاص على كبار السن. فعلى سبيل المثال، مع تقدمك في العمر، يتباطأ عمل جهازك الهضمي. ولذا، فإن الألياف في هذه الحالة هي أفضل صديق لك؛ لأنها تساعد في سهولة عملية الهضم. وبالمثل، فإن الكالسيوم وفيتامين د من العناصر الهامة لصحة العظام؛ حيث يُساعد فيتامين د في امتصاص الكالسيوم بشكل فعال من الأطعمة التي نتناولها. كما تعد الأسماك أحد الأطعمة الرئيسية التي تحتوي على نسبة طبيعية مرتفعة من فيتامين د.

كما يجب أن يعمل المرء على إضافة بعض المواد الغذائية المفيدة لصحة العظام إلى قائمته الغذائية الخاصة به مثل: الخضروات الورقية كاللفت والسبانخ والبروكلي، وتناول الأطعمة الغنية بأوميغا 3 مثل السلمون والسردين، والحرص كذلك على تناول الفواكه والمكسرات مثل التين واللوز والجوز علاوة على تناول البقوليات مثل الفاصوليا الحمراء والفاصوليا السوداء.

وبالنسبة إلى أولئك الذين تكون هناك احتمالية في عدم حصولهم على الكميات الضرورية من تلك الفيتامينات الضرورية من الطعام، فمن الممكن تناول مكملات غذائية، ولكن بعد استشارة الطبيب.

يؤدي التدخين والاعتياد على شرب الكحوليات إلى إضعاف العظام. ومن ثم، يُنصح بالابتعاد عنها لتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام. ويمكن للمرء تجنب الكثير من الألم في المستقبل في حالة أن تمكن اليوم من اتخاذ خيارات صحيحة.

وإذا كنت تشعر بالقلق على صحة عظامك ولاحظت أي أعراض لهشاشة العظام، فاستشر طبيبك في أقرب وقت ممكن. ويمكن أن يساعد قيامك بعمل اختبار كثافة العظام الطبيب الخاص بك في قياس كثافة العظام وتحديد معدل فقدان العظام لديك. وفي كثير من الأحيان، سيساعدك الدواء أو العلاج المناسب في التحكم بصورة أفضل في صحتك مع تقدمك في السن.

18