نوافذ دائرية تفتح هواجس الألوان

معرض تشكيلي للفنان فداء منصور يقدّم لوحات أساسها التعامل مع الخط الدائري وتطويعه.
الخميس 2020/07/30
رصد لحالات متنوعة

دمشق – أطل الجمهور على عوالم الفنان التشكيلي فداء منصور من خلال لوحات معرضه الفردي بعنوان “نوافذ دائرية” والتي جاءت متنوعة في مواضيعها وغنية بمروحتها اللونية.

المعرض الذي تستضيفه صالة أدونيا ضم 30 لوحة بأحجام متوسطة وكبيرة بتقنية الزيتي والتي أظهر فيها الفنان منصور قدرته على التعامل مع الخط الدائري وتطويعه لخدمة الفكرة المقدمة، وبناء التكوين بتوازن فني لا يخلو من الدهشة والجمال في الوقت ذاته وبأسلوب تعبيري في البورتريه ولوحات الطبيعة والحصان وغيرها من الحالات والعلاقات الإنسانية.

وعن المعرض قال التشكيلي منصور “قدمت من خلال هذا المعرض عدة حالات وهواجس أخذت بريشتي معها في محاولة لإشباع الشغف تجاه مواضيع متنوعة وللوصول إلى آفاق جديدة ضمن التجربة الدائرية التي بدأتها العام الماضي، وقدمتها من خلال ثلاثة معارض فردية مع عدة مشاركات في معارض جماعية منها معرض الخريف الأخير”.

لوحات فداء منصور تتعامل مع الخط الدائري وتطوعه لخدمة الفكرة وبناء التكوين بتوازن فني لا يخلو من الدهشة

وأوضح أن فترة البقاء في المنزل خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية للتصدي لفايروس كورونا شهدت عملا متواصلا من قبله أنتج فيها أكثر من 60 لوحة متنوعة ضمن تجربته الدائرية التي تنضج مع الوقت وتقترب مما يريد الوصول إليه بسبب التنوع الكبير الذي يقدمه على صعيد المواضيع والمعالجة واللون، مبينا أن عرض الأعمال الجديدة بشكل متواصل للجمهور يتيح له رصد ردود أفعاله لتطوير تجربته في المستقبل.

ولفت التشكيلي منصور إلى أن الفترة القادمة ستكون للتأمل بهدف الانتقال إلى مرحلة جديدة من تجربته الدائرية للتركيز على مواضيع محددة تمكنه من ترسيخ هذه التجربة وتمتينها للوصول بها إلى منحى التطور الصاعد باستمرار.

وقدم الفنان في ذات التجربة معرضا سابقا بعنوان “أمي سأقول لك سرا” في غاليري مصطفى علي ربيع هذا العام، واختزل المعرض بمشاهده التعبيرية ضمن تجربته الدائرية الثالثة قصة الحياة ومشاعر الأمومة والرابط الحميمي المقدس بين الأم والأبناء وصولا إلى مرحلة الجدة.

15