هذا ما يجب تعلمه من النساء

ما رأيكم أن يبدأ الرجال بمتابعة المسلسلات الترفيهية؟ المسلسلات العربية ليست لموسم رمضان فقط، بل تنتشر على مدار العام. عليك أن تنتقي مسلسلا منها وأن تشاهده.
الأربعاء 2019/10/09
دع الأخبار وابدأ عصر الدراما

نحن مسيسون أكثر من اللازم. لا أقصد الصحافيين والسياسيين فقط. أعني العرب بشكل عام. ولا شك بأننا صرنا هكذا لأسباب قوية. تلفّت من حولك لترى أن السياسة تمسّ كل شيء في حياتنا. ليس في الغذاء والأمن فقط، بل حتى في انتظارك لسيارة الأجرة في عاصمة عربية. تتعطل عليك السيارة لإضراب أو نقص وقود أو حفريات الشارع. كل هذا سياسة.

أعرف أصدقاء يفتحون الآيباد على مواقع إخبارية ويتابعون بوستات فيسبوك الملحمية على الهاتف وفي خلفية الغرفة التي يجلسون فيها تلفزيون يعرض فضائية إخبارية عربية. قصف إخباري يضخم الأمور مهما كان المتلقي هادئا ومتوازنا.

قد يبدأ الأمر بسبب أزمة سياسية أو حرب. لكن الأزمات تتبدد -على الأقل مرحليا- ويبقى إدمان المتابعة. تراجع القراءة من قبل في عالمنا العربي كان ينسب إلى الجهل أو ضعف التعليم أو ارتفاع ثمن الكتب. الآن لا يتردد من تسأله “لماذا لا تقرأ؟” بالرد بأنه مشغول يقرأ، ولكنه يقرأ الأخبار والتغريدات. لا حاجة للقول أنْ لا قيمة معرفية أو ترفيهية في الأخبار والتغريدات.

حلقة التسييس هي حلقة مفرغة حقيقية لأنها لا تترك أية فرصة لأشياء كثيرة في الحياة. السياسة موجودة في كل العالم. والسياسة طاغية تتحكم بمصائر الشعوب. ولكن الشعوب الأخرى لديها القدرة على أن تجد التوازن بين السياسة، ممثلة بفيض الأخبار، والأشياء الأخرى في الحياة.

لعل النساء رائدات في كسر الحلقة المفرغة. العزباء تهتم بمستقبلها المهني وشكلها، والمتزوجة ببيتها وأسرتها. المرأة مبرمجة على خلق التوازن. هناك شعر يحتاج إلى تصفيف قبل الخروج، وهناك أولاد جوعى قد عادوا للتوّ من المدرسة. هناك زوج يجلس أمام التلفزيون يتابع الأخبار ويريد أن يأتيه كوب الشاي لعنده. هذه العناصر البسيطة والصغيرة واليومية تقوم حاجزا بينها وبين الانغماس في الأخبار والسياسة. هي تتابع وتبتسم لآخر فكاهات واتساب أو تتواصل مع شلة الصديقات والأصدقاء على فيسبوك. أنا من مؤيدي تقديم النميمة على آخر الأخبار. بعض النميمة يفرح القلب والكثير من السياسة يغمّه. انظر كيف تستمتع الفتيات بالأغاني الجديدة وكيف تتابع السيدات المسلسلات العربية؟

لعل على الرجال التعلم من النساء. أول درس ينبغي أن تتعلمه هو أن لا تستعيض عن متابعة الأخبار والسياسة بمتابعة كرة القدم. القيمة المعرفية لمتابعة مباراة في كرة القدم صفرية. القيمة الترفيهية آنية. من منا يجلس ويتأمل مستعيدا الهدف الذي تم تسجيله قبل قليل؟ انظر بالمقابل كيف تستعيد النساء أحداث المسلسل.

ما رأيكم أن يبدأ الرجال بمتابعة المسلسلات الترفيهية؟ المسلسلات العربية ليست لموسم رمضان فقط، بل تنتشر على مدار العام. عليك أن تنتقي مسلسلا منها وأن تشاهده. مشاهدة مسلسلات مترجمة أو مدبلجة لن تغيّر من المسار التاريخي لقضايانا العادلة. ولكنها تمنحنا فرصة للترويح بعيدا عن السياسة. أن نلتقط أنفاسنا مثلما تفعل شعوب الأرض.

أقول المسلسلات لأن فيها منفعة في القدرة على التشتيت تتجاوز الأفلام. الفيلم حكاية لساعتين تنقطع ونعرف النهاية لنعود لآخر الأخبار. المسلسلات ساعات وساعات. إذا تابعت مسلسلا مترجما، فثمة احتمال أنه على مواسم. كل موسم فيه الكثير من التفاصيل التي تسحبك إلى تفاصيل أخرى. تتطور الشخصيات، ويتطور اهتمامك فيها. من السهل أن تفلت من حكاية فيلم. جرّب أن تفلت من حكاية مسلسل بمواسم. صعب جدا. دع الأخبار وابدأ عصر الدراما.

هل تريدون قائمة المسلسلات التي أتابعها؟

24