هل يكون توماس توخيل فرس الرهان الجديد لتشيلسي

المدرب توماس توخيل يمتلك مسيرة رائعة سواء مع بوروسيا دورتموند أو باريس سان جرمان وهو ما دفع تشيلسي إلى التفكير في الاستفادة من خبراته.
الأربعاء 2021/01/27
مهمة صعبة

يستعد نادي تشيلسي الإنجليزي للتعاقد مع المدير الفني الألماني توماس توخيل، لتدريب الفريق الأزرق خلال الموسم الحالي. وكان النادي اللندني أعلن عن إقالة المدرب فرانك لامبارد، بسبب تراجع نتائج البلوز في مسابقة البريميرليغ هذا الموسم.

لندن- فكر تشيلسي في تعيين توخيل على رأس القيادة الفنية للبلوز، لكن من الصعب أن يتولى المدرب الألماني مسؤولية الفريق أمام وولفرهامبتون، الأربعاء، في البريميرليغ. وأشارت الإدارة إلى أن عقد تشيلسي مع توخيل سيكون لمدة 18 شهرا، مع خيار التمديد لـ12 شهرا أخرى.

وأوضحت وسائل الإعلام أن توخيل ليس معفيا من البروتوكولات الصحية الخاصة بفايروس كورونا، حيث سيسمح له الاتحاد الإنجليزي بالتواجد في التدريبات والمباريات، إذا حصل على مسحتين سلبيتين: الأولى عند السفر إلى إنجلترا، والثانية قبل الانضمام إلى معسكر تشيلسي.

حاول تشيلسي التعاقد مع الشاب يوليان ناغلسمان، (33 عاما) لكن إدارة لايبزيغ رفضت التخلي عن مدربها في منتصف الموسم. وينوي تشيلسي التعاقد مع المدرب الألماني توماس توخيل بعقد يمتد إلى يونيو 2022، لكن ما سر تفكير تشيلسي في الحل الألماني دون غيره من المدربين.

من دون شك يرى رومان أبراموفيتش أن وصول مدرب ألماني مثل توخيل هو الحل الأمثل لاستخراج أفضل ما لدى الثنائي الألماني فيرنير وهافيرتز. توخيل يثق تماما في قدرات الثنائي الألماني، وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية وعد رومان أبراموفيتش مالك تشيلسي بتفجر طاقات الثنائي تحت قيادته.

يمتلك توخيل مسيرة رائعة كمدرب سواء مع بوروسيا دورتموند أو باريس سان جرمان وهو ما دفع تشيلسي إلى التفكير في الاستفادة من خبرات المدرب. نجح توخيل في تحقيق لقب الدوري الفرنسي مرتين مع باريس سان جرمان بجانب الفوز بلقب السوبر الفرنسي مرتين وكأس فرنسا مرة وكأس الرابطة الفرنسية مرة كما توّج بلقب كأس ألمانيا مع فريقه السابق بوروسيا دورتموند. توخيل قاد فريقه السابق باريس سان جرمان إلى التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا وخسر بصعوبة أمام حامل اللقب بايرن ميونخ في النهائي.

التعامل مع النجوم

عمل توماس توخيل في صفوف باريس سان جرمان مع لاعبين أمثال كيليان مبابي ونيمار وأنخيل دي ماريا وماركينيوس وعرف جيداً كيف يحل الخلافات لفترات طويلة داخل غرفة خلع الملابس. توخيل يعد هو المدرب المناسب لحل أزمة كثرة النجوم في صفوف فريق ملعب ستامفورد بريدج في العاصمة البريطانية لندن في الوقت الحالي. قوة شخصية توخيل سوف تصب في مصلحة الفريق، من المؤكد أن قراراته على المستوى التكتيكي لن تتأثر بمصلحة النجوم في تشيلسي لاسيما أن التقارير الصحافية أكدت أن لامبارد فشل في اختيار تشكيلته مع البلوز بسبب القلق من غضب اللاعبين.

تميز توخيل بالعمل التكتيكي مع اللاعبين عكس لامبارد الذي تمت إقالته من تشيلسي بسبب قلة التعليمات التكتيكية للاعبين، بحسب ما ذكرت صحيفة “تليغراف” البريطانية. المدرب الألماني الجديد لتشيلسي لا يتوقف عن منح لاعبيه الأوامر التكتيكية وهو أمر يعجب الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش الرجل الذي يعشق المدربين أصحاب القدرات التكتيكية العالية. انتقد المدرب الإنجليزي المعروف هاري ريدناب، قرار تشيلسي بالتخلي عن مدربه فرانك لامبارد، مؤكدا أن الأخير كان بإمكانه النجاح مع الفريق اللندني في حال حصل على المزيد من الوقت.

عروض متواضعة

أقال تشيلسي لامبارد من منصبه، بعد سلسلة من العروض المتواضعة. ووجه ريدناب الذي يرتبط بقرابة من الدرجة الأولى مع لامبارد، أصابع اللوم نحو اللاعبين الجدد في صفوف تشيلسي، مبينا أنهم خذلوا مدربهم، كما أكد اعتقاده بأن لامبارد لم تكن له الكلمة العليا في استقدامهم.

وقال ريدناب “إنه أمر محبط لسماع هذه الأنباء، بعد تحقيق نتيجة جيدة بالتغلب على لوتون تاون في كأس إنجلترا، اعتقدت أنهم سيمنحوه المزيد من الوقت”. وأضاف “كنت متأكدا أن (مدرب مانشستر يونايتد أولي غونار) سولسكاير سيرحل، كان من المستحيل أن ينجو، لكن مانشستر يونايتد منحه بعض الوقت وفجأة قدموا أداء جيدا وقلبوا الأمور لصالحهم، الكل يمر بفترات سيئة، يورغن كلوب يمر بواحدة الآن مع ليفربول، ميكيل أرتيتا يمر بواحدة مع آرسنال أيضا”. وتابع “يحتاج الناس للوقت، خسارة 4 أو 5 مباريات لن تجعلك مدربا سيئا فجأة، بالتأكيد يتوجب أن تملك إيمانا أكبر بالناس بدلا من إظهار ردة الفعل هذه”.

تميز توخيل بالعمل التكتيكي مع اللاعبين عكس لامبارد الذي تمت إقالته من تشيلسي بسبب قلة التعليمات التكتيكية

وتحدث مدرب توتنهام السابق عن اللاعبين الجدد قائلا “عندما تنظر إلى اللاعبين، يقول الناس إنه أنفق المال، هل أحضر اللاعبين بنفسه؟ هل أحضر اللاعبين الألمانيين؟ (تيمو فيرنر وكاي هافرتز)، الإدارة مختلفة الآن، المدرب ليس دائما مسؤولا عن التوقيع مع اللاعبين”.

وأردف “بالنسبة إليّ التعاقدات الصيفية والأموال التي أنفقوها، لم تذهب في اتجاه جيد، لم أكن معجبا باللاعبين الذين أحضروهم باستثناء تياغو سيلفا الذي جاء بالمجان، الآخرون حولهم علامات استفهام، اللاعبان الألمانيان كانا خيبة أمل هائلة، لست متأكدا حتى من قدرة تيمو فيرنر على التأقلم مع مباريات البريميرليغ، الجانب البدني أكبر منه، أشك كثيرا في أن فرانك كانت له كلمة عن اللاعبين الجدد”. واستطرد “إذا كانوا قلقين حول قلة خبرته، ربما كان يتوجب عليهم إحضار شخص مع خبرة أكبر حوله، تحتاج لأناس حولك عندما لا تسير الأمور على نحو جيد، وهو لم يحصل على ذلك، الخلاصة هي أنك تحتاج للوقت، لأنك ستمر بفترات جيدة وأخرى سيئة”.

23