هيمنة قياسية للمدربين الألمان في دور الثمانية الأوروبي

هل يكون سيرجيو كونسيساو الحصان الأسود في أبطال أوروبا.
الأحد 2021/03/21
توماس توخيل يحجز مكانا بين الكبار

تأهل أربعة مدربين ألمان بفرقهم لدور الثمانية هو رقم قياسي جديد في دوري أبطال أوروبا. وصعد هانزي فليك بفريقه بايرن ميونخ الألماني إلى دور الثمانية ولحق به كل من بوروسيا دورتموند الألماني بقيادة مدربه إدين تيرزيتش وتشيلسي الإنجليزي بقيادة مدربه الألماني توماس توخيل وليفربول الإنجليزي بقيادة مدربه الألماني يورغن كلوب. ويعدّ تأهل 4 فرق يقودها مدربون ألمان لدور متقدم في البطولة الأعرق بالقارة العجوز إنجازا تاريخيا في تاريخ كرة القدم.

برلين - شهدت مدينة نيون السويسرية مراسم قرعة دور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا، والتي تضمنت أيضا قرعة المربع الذهبي.

وأسفرت القرعة عن صدامات نارية، أبرزها بين بايرن ميونخ وباريس سان جرمان، في مشهد مكرر لنهائي النسخة الماضية، فيما سيلتقي مانشستر سيتي مع بوروسيا دورتموند.

وإلى جانب مواجهتي بورتو ضد تشيلسي، سيعود ليفربول إلى الاصطدام بريال مدريد بعد آخر مواجهة جمعت بينهما في نهائي 2018.

وبعد اكتمال عقد المتأهلين إلى دور الـ8، دخل المدربون الألمان التاريخ بعد قيادتهم لـ4 فرق مختلفة للتواجد في ربع النهائي.

ولأول مرة في تاريخ دوري الأبطال، يتواجد 4 مدربين من بلد واحد في دور ربع النهائي، وهو ما فعله الرباعي الألماني توماس توخيل (تشيلسي) وهانز فليك (بايرن ميونخ) وإيدين تيرزيتش (بوروسيا دورتموند) ويورغن كلوب (ليفربول).

وبرهن الرباعي على قوة المدرسة الألمانية في عالم التدريب للموسم الثالث على التوالي، وذلك بعدما نال آخر لقبين فريقان يقودهما مدربان ألمانيان (بايرن ميونخ وليفربول).

طريق مفروش

بعد انتهاء قرعة دوري الأبطال، بات لدى الألمان فرصة تاريخية أخرى بإحكام قبضتهم على المربع الذهبي بشكل كامل.

ورسمت القرعة طريقا تاريخيا أمام المدربين الألمان، حيث إنه من الوارد تأهل 4 فرق يقودها الرباعي الألماني إلى نصف النهائي.

وسيتحتم على توخيل قيادة تشيلسي لإقصاء بورتو، كما هو الحال مع كلوب ضد الريال، وفليك ضد سان جرمان وتيرزيتش ضد كتيبة غوارديولا.

وبذلك، فإن تأهل تشيلسي، بايرن، دورتموند وليفربول إلى نصف النهائي، سيشهد حدثا تاريخيا لأول مرة في تاريخ البطولة بتواجد 4 فرق يتولى تدريبها 4 مدربين من بلد واحد.

وحال حدوث هذا الإنجاز الاستثنائي، فإن لقب دوري الأبطال لن يخرج من بين أيادي المدربين الألمان للموسم الثالث على التوالي.

أظهر هانز فليك مدرب بايرن ميونخ، رد فعله على نتيجة قرعة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، التي أجريت ظهر الجمعة بمدينة نيون السويسرية.

وظهر المدرب الألماني في مؤتمر صحافي، للحديث لوسائل الإعلام قبل مواجهة شتوتغارت، السبت، في الجولة 26 من الدوري الألماني. وبسؤاله عن رأيه في نتائج القرعة، أجاب “سنخوض مواجهتين على أعلى مستوى ضد باريس سان جرمان، حيث إن ربع النهائي تتواجد فيه فرق قوية فقط، بل أفضل 8 فرق في أوروبا”.

رغم ذلك، راهن فليك على جودة لاعبيه الهائلة، مشيرا إلى قدرتهم على لعب دور حاسم في المواجهتين المرتقبتين ضد وصيفه العام المنقضي.

وزف فليك أنباء سارة لجماهير بايرن بإعلان عودة الحارس مانويل نوير للتدرب مع الفريق بعد تحسن حالته، حيث تعرض لنزلة برد أدت إلى غيابه عن الفوز على لاتسيو الإيطالي (2-1) في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال.

بعد اكتمال عقد المتأهلين إلى دور الثمانية دخل المدربون الألمان التاريخ بعد قيادتهم لأربعة فرق مختلفة للتواجد في ربع النهائي

ورغم ذلك، فإن هناك شكوكا حول مشاركة جوشوا كيميتش في مباراة السبت، وذلك بعدما أكد فليك إصابة اللاعب بنزلة برد، ما سيتطلب الانتظار لحسم مدى قدرته على المشاركة ضد شتوتغارت. ورشح مدرب بايرن، الغريم بوروسيا دورتموند للتأهل برفقته إلى نصف النهائي، رغم اصطدام أسود الفيستيفال بكتيبة مانشستر سيتي، تحت قيادة المدرب بيب غوارديولا.

وعن ذلك قال “مانشستر سيتي أحد أكثر الفرق ثباتا واستقرارا في أوروبا، وهو بمثابة اختبار لمن يواجهه، لكني أرى أن هناك فرصة لدورتموند من أجل مرافقتنا للمربع الذهبي”.

وتطرق فليك للحديث عن التقارير التي أفادت بوجود صدامات وخلافات متكررة بينه وبين حسن صالح حميدزيتش، المدير الرياضي للنادي.

وقال فليك “أريد التحدث عن التقارير التي ظهرت بالأمس، وهو أننا بعد كأس العالم للأندية وقبل مواجهة آينتراخت فرانكفورت، مررنا بمرحلة صعبة كان لدينا فيها 4 حالات إصابة بكورونا”.

واستطرد “هذا الوضع تسبب في توتر الجميع، وأنا كذلك، ولا ينبغي أن يكون هذا عذرا لما حدث، لكن هناك بعض اللحظات التي خرجنا فيها عن النص بكل أسف بسبب تلك المشاعر”. وأتم “لقد أغلقنا الموضوع وتم نسيانه، حيث شهدنا أنجح مرحلة في تاريخ بايرن، ولهذا تصافحت أنا وحميدزيتش، وننظر الآن إلى الأمام لكي تمضي الأمور في المسار الصحيح، حيث إننا نريد الذهاب إلى أبعد من ذلك، ومن المهم أن تعتذر بعد الخطأ، وهذا ما يجب تناوله”.

من جانبه بدا ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لباريس سان جرمان متفائلا بمصير فريقه في قرعة دوري الأبطال، معترفا في الوقت ذاته بصعوبة المهمة أمام بايرن ميونخ في دور الثمانية.

قال بوكيتينو في تصريحات صحافية “يسعدنا التواجد بين أفضل 8 أندية في أوروبا.. شرف كبير أن نتواجد في المنافسة”. وأضاف المدرب الأرجنتيني “الفوز بدوري الأبطال يبقى صعبا، لأنه عليك مواجهة أفضل الفرق، والآن سنلعب ضد حامل اللقب في الموسم الماضي”.

وأشار المدير الفني لسان جرمان “بالتأكيد القرعة صعبة، والمفاجآت واردة، لكننا سنلعب ضد أفضل فريق في القارة خلال الفترة الحالية”.

وأتم بوكيتينو تصريحاته قائلا “نحن متفائلون، سيكون فريقنا قويا، لقد أخرجنا برشلونة، وسنركز أمام بايرن ميونخ على هدف واحد، وهو التأهل لنصف النهائي”.

يذكر أن بي.أس.جي تأهل على حساب برشلونة الإسباني، بينما أقصى بايرن ميونخ فريق لاتسيو الإيطالي.

مكانه بين الكبار

Thumbnail

قال توماس توخيل مدرب تشيلسي إن فريقه ليس خائفا من أي منافس في دوري أبطال أوروبا بعد تأهل الفريق الإنجليزي لدور الثمانية لأول مرة منذ 2014.

وهز حكيم زياش وإيمرسون بالميري الشباك ليكمل تشيلسي تفوقه 3-0 في النتيجة الإجمالية ويمدد سجله الخالي من الهزيمة في كل البطولات إلى 13 مباراة منذ تولي توخيل المسؤولية بعد إقالة فرانك لامبارد.

ويبقى في قرعة دور الثمانية بايرن ميونخ حامل اللقب ومانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي لكن توخيل أوضح أن تشيلسي استحق مكانه بين كبار أوروبا.

وأضاف المدرب الألماني “أهم شيء هو أننا نستحق ذلك… مثل هذه النتائج تمنحك الحافز لتحقيق أمور استثنائية. أنا واثق من أنه لا يوجد من يريد مواجهتنا. سيكون تحديا صعبا… لكن بمرور الوقت يجب ألا نخاف. سنواجه أي منافس تضعه القرعة في طريقنا”.

وكان توخيل سعيدا بأداء فريقه أمام متصدر الدوري الإسباني لكنه شدد على أن المجال ما زال متاحا للتطور.

وتابع “يجب علينا التحسن في الهجمات المرتدة، يجب أن نفكر في التقدم إلى الأمام دائما ونستغل السرعات والمساحات. نتطلع إلى أن نكون أكثر فاعلية ودقة”. ويستضيف تشيلسي، صاحب المركز الرابع في الدوري، منافسه شيفيلد يونايتد في الدور الرابع لكأس الاتحاد الإنجليزي الأحد.

من جانبه عبر يورغن كلوب مدرب ليفربول حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بوضوح عن رأيه في الوضع الحالي الصعب الذي يعاني منه الريدز.

وبعد التتويج بجدارة باللقب الموسم الماضي يحتل ليفربول الآن المركز السادس برصيد 46 نقطة في الدوري بفارق 5 نقاط عن تشيلسي الرابع قبل 9 جولات على نهاية المسابقة.

توخيل سيتحتم عليه قيادة تشيلسي لإقصاء بورتو، كما هو الحال مع كلوب ضد الريال، وفليك ضد سان جرمان

ونقلت وسائل إعلام ألمانية واسعة الانتشار عن كلوب قوله “أحب أن أكون متفائلا. لكنه بالنظر إلى وضعنا في الدوري فإنه أصبح من شبه المستحيل الحصول على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا”.

وأضاف المدرب الألماني “الوصول إلى دوري أبطال أوروبا من خلال الدوري الإنجليزي سيكون صعبا”.

وأشار كلوب إلى أن فريقه دفع ثمنا باهظا بسبب أخطاء غير متوقعة تماما. وقال أيضا “المنافس عادة لا يحتاج إلى الكثير من الفرص في مواجهتنا لأننا نرتكب أخطاء غير مقبولة والتي يمكن وصفها بأنها أخطاء ساذجة”.

وليفربول مستمر في دوري أبطال أوروبا حتى الآن بعد تأهله لدور الثمانية عقب تجاوز لايبزيغ الألماني في ثمن النهائي.

ورغم أن غياب الفريق عن البطولة الأوروبية الأولى للأندية الموسم المقبل سيكون بمثابة ضربة كبيرة إلا أن المدرب الألماني يقول إنه غير قلق على المستقبل.

وعلق بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، على مواجهة بوروسيا دورتموند الألماني في ربع نهائي دوري الأبطال.

وقال غوارديولا “بعد أكثر من أسبوعين سنواجهه، أشعر بالفخر لبلوغ ربع النهائي. لم أشاهد دورتموند كثيرا هذا الموسم لضيق الوقت، لكن ستكون لدينا فرصة مشاهدته في التوقف الدولي، الفريق جيد حقا”.

وبسؤاله عن إيرلينغ هالاند، مهاجم دورتموند، علق المدرب الإسباني “الأرقام تتحدث عن نفسها، هو واحد من أفضل المهاجمين بالعالم في عمره”. واستطرد “شاهدته في مباريات قليلة لكن اللقطات والأرقام مبهرة، أعرف قدراته كما يعرفها الجميع. بعد أسبوعين سأجيب بصورة أفضل”. واختتم “دورتموند يملك لاعبين أصحاب خبرة وهو يستثمر في الشباب، وتغلب على إشبيلية أحد أفضل الفرق في المراحل الإقصائية”.

حصان أسود منتظر

Thumbnail

يسعى بورتو بقيادة مدربه البرتغالي سيرجيو كونسيساو ليكون الحصان الأسود في البطولة القارية هذا الموسم، ومواصلة نتائجه الجيدة التي بدأها منذ مرحلة المجموعات بالبطولة، وحتى وصوله إلى دور الثمانية.

بدأ بورتو مشواره هذا الموسم، بوقوعه في المجموعة الثالثة برفقة مانشستر سيتي وأولمبياكوس ومارسيليا، واستطاع أن يحقق 4 انتصارات مقابل تعادل وخسارة، ليبلغ دور الـ16 كوصيف للمجموعة خلف مانشستر سيتي.

وجاءت الخسارة الوحيدة في دور المجموعات أمام مانشستر سيتي في الجولة الأولى، بعدما خسر 1-3 على ملعب الاتحاد، واستطاع حصد 13 نقطة خلف المان سيتي (16 نقطة).

ووقع بورتو في ثمن النهائي مع يوفنتوس، وتوقع الكثيرون أن اليوفي سيطيح بالفريق البرتغالي نظرا إلى فارق الإمكانيات والخبرات بين الطرفين، لكن بورتو لقن يوفنتوس درسا قاسيا، بعدما حقق الفوز في مباراة الذهاب على أرضه بنتيجة (2-1). وفي الإياب، تمكن بورتو من تسجيل هدفين خارج أرضه على ملعب أليانز ستاديوم، في المباراة التي خسرها بنتيجة (2-3)، ليتأهل مستفيدا بقاعدة هز الشباك خارج الأرض.

خلال المواسم الأخيرة، ظهرت بعض الفرق التي استطاعت أن تسبب أزمات للكبار في البطولة القارية، وتمكنت من بلوغ الأدوار النهائية. ففي موسم 2016-2017، كان موناكو الحصان الأسود للبطولة، بعدما تمكن من بلوغ نصف النهائي إثر تخطيه مانشستر سيتي وبوروسيا دورتموند في ثمن وربع النهائي على الترتيب، قبل الخسارة في نصف النهائي أمام يوفنتوس.

وكان روما هو الحصان الأسود في موسم 2017-2018، وقدم بطولة ممتازة، بعدما تأهل من دور المجموعات ليقابل شاختار في دور الـ16.

ونجح الفريق الإيطالي في إقصاء برشلونة من ربع النهائي بعد ريمونتادا تاريخية، وكان قريبا من الوصول إلى النهائي، إلا أنه خسر أمام ليفربول بنتيجة 6-7 في مجموع المباراتين.

وفي موسم 2018-2019، نال أياكس لقب الحصان الأسود، بعدما نجح في تقديم نتائج رائعة أمام الكبار، وتعادل مع بايرن ميونخ ذهابا وإيابا في دور المجموعات، وأقصى ريال مدريد من دور الـ16، واستمر في نتائجه المميزة بإقصاء يوفنتوس من ربع النهائي، قبل الخروج من نصف النهائي أمام توتنهام.

وقدم ليون الفرنسي نتائج جيدة في موسم 2019-2020، ونجح في إقصاء يوفنتوس ومانشستر سيتي من ثمن وربع النهائي على الترتيب، قبل الخروج من نصف النهائي على يد بايرن ميونخ.

22