واشنطن تدرس تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

الخارجية العمانية تؤكد مناقشة تصنيف ميليشيا الحوثي كجماعةً إرهابيةً مع كبير الدبلوماسيين الأميركيين لمنطقة الشرق الأوسط .
الأحد 2020/12/06
تردد أميركي في الاستجابة للمطالبات المنادية بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

مسقط - تواصل الولايات المتحدة دراسة إمكانية تصنيف ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في لائحة القائمة السوداء للتنظيمات الإرهابية، وذلك في الوقت الذي سيحاول فيه وزير الخارجية الأميركي استثماره كآخر إنجاز دبلوماسي له قبل مغادرة دونالد ترامب البيتَ الأبيض.

وأكد بدرالدين البوسعيدي، وزير الخارجية العماني، أمس السبت أن ديفيد شينكر كبير الدبلوماسيين الأميركيين لمنطقة الشرق الأوسط ناقش مع بلاده إمكانية أن تصنف الولايات المتحدة ميليشيا الحوثي -المدعومةَ من إيران- جماعةً إرهابيةً، في خطوة تؤكد نوايا إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب إتمام عهدته بتصنيف الحوثيين.

وفي رد له على سؤال عما إذا كان شينكر قد أثار الأمر خلال زيارته لمسقط، قال الوزير “نعم، طُرح ذلك”.

وأضاف البوسعيدي في تصريحات خلال قمة بالبحرين “لا أعتقد أن هناك حلا يستند إلى تصنيف أو حجب أحد أطراف هذا النزاع وإبعادهم عن طاولة التفاوض”.

وكان مصدران مطلعان على الأمر قالا الشهر الماضي إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب هددت بإدراج جماعة الحوثي في القائمة السوداء.

وتسعى الأمم المتحدة إلى إحياء محادثات السلام المتعثرة منذ أواخر 2018 لإنهاء الحرب التي تشهد حالة من الجمود منذ سنوات، حيث لا يزال الحوثيون يسيطرون على العاصمة صنعاء ومعظم المراكز الحضرية الكبيرة في البلاد.

ويرى مراقبون أن الخطوة الأميركية القاضية بتصنيف الحوثيين تنظيما إرهابيا تأخرت كثيرا، لكنها تبقى غير مضمونة النتائج.

وفي هذا الصدد، قال البوسعيدي “وتساؤلي حيال أي تصنيف أميركي هو: هل سيحل هذا القرار الصراع اليمني مع الأخذ في الاعتبار أن هذه الجماعة طرف مهم؟ … أم أنه من الأفضل دعم ما يحاول مبعوث الأمم المتحدة فعله بدعوة الجميع إلى الطاولة بما فيهم هذه الجماعة؟”.

وتدعم إيران الحوثيين بالأسلحة والعتاد والمال، ما جعلهم يستهدفون في أكثر من مرة السعودية التي تقود التحالف العربي في اليمن.

وينفي الحوثيون الذين أطاحوا بالحكومة من صنعاء في أواخر عام 2014 أنهم يقاتلون نيابةً عن طهران ويقولون إنهم يحاربون نظاما فاسدا.

وأثار عاملون في مجال الإغاثة مخاوف من تصنيف واشنطن الحوثيين جماعة إرهابية لأن ذلك قد يحول دون وصول مساعدات إنسانية حيوية إلى اليمن الذي يحتاج أكثر من 80 في المئة من سكانه إلى المساعدات.

3