#يا_كاع_ترابج_كافوري.. العراقيون يقاومون إيران في حربين

العراقيون يغيظون رموز إيران على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال أغنية شهيرة حماسية يرددها المحتجون في ساحات الاحتجاج.
السبت 2019/11/09
"عالساتر هلهل شاجوري"

أغنية حماسية عراقية كانت رمزا لمحاربة إيران إبان حكم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، رددها المحتجون في ساحات الاحتجاج وعادت لتصبح أيقونة الاحتجاجات.

بغداد - عادت أغنية شهيرة حماسية بعنوان “يا كاع ترابج كافوري”، كانت تبث في أيام الحرب العراقية الإيرانية، لتظهر في ساحات الاحتجاج العراقية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

في البداية ردد المحتجون كلماتها الأصلية، ومن ثمّ قام فنانون عراقيون بتغيير كلماتها لتتناسب مع أجواء الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد منذ الأول من أكتوبر الماضي.

واشتهرت أغنية “يا كاع ترابج كافوري” التي كتبها الشاعر العراقي المعروف كاظم إسماعيل الكاطع، ولحنها علي عبدالله إبان حرب الثماني سنوات بين العراق وإيران، وكانت تبث بشكل شبه يومي خلال فترة الحرب في ثمانينات القرن الماضي.

وتقول كلمات الأغنية:

“يا كاع (أرض) ترابج كافوري… عالساتر هلهل (زغرد) شاجوري (مخزن طلقات السلاح)

عالساتر كلنا تعلينا… رجّعنا الرادي (المعتدي) لاوينا مكسور ذراع إي والله وعونج يا كاع

دار العدوان نساويها (نمسحها على الأرض)… ونخلي أسفلها بعاليها ذولة إحنا سباع (أسود) إي والله وعونج يا كاع.

معمورة وبالعز مبنية… ولو فاضت بالغيظ الدنيا صدام شراع إي والله وعونج يا كاع

جرح من ترابج داويته… والرادي ذلج ذليته (ذلك ذليته) والحق ما ضاع إي والله وعونج يا كاع”.

والكافور، في الثقافة الإسلامية،  يُخلط بالماء كي يُغسل به الميت، لكن الشهيد حين يموت لا يُغسل ولا يُكفن، فيكون ما علق به من تراب بمنزلة الكافور.

وحوَّر المحتجون كلمات الأغنية لتكون ضد الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، وبدأ يرددها المتظاهرون في النجف ومناطق أخرى.

ولم يكتف بعض الفنانين العراقيين بهذا، بل أقدمت الناشطة الموصلية، جوان حسين على استغلال الأغنية للإشارة إلى الدور الذي تلعبه إيران في العراق والدعوات التي صدرت من قبل محتجين لإنهاء نفوذ طهران والقوات التابعة لها في العراق.

واستبدلت كلمة “كاع” (الأرض) بكلمة “ساحة” في إشارة إلى ساحة التحرير بالعاصمة بغداد التي ينفذ فيها العراقيون تظاهراتهم. وانتشر مقطع الفيديو على نطاق واسع.

وقال حساب على فيسبوك:

أم ياسين هاجر دمق

على أنغام الأغنية الوطنية يا كاع ترابج كافوري، الناشطة #الموصلية جوان حسين تبعث رسالة إلى المرشد الإيراني علي خامنئي وقائد الحرس الثوري قاسم سليماني وإلى ذيول المنطقة الغبراء..

#عفية_جوان..

#العراق_ينتفض..

#ثورتنا_تنتصر…

وعلى الرغم من أن بعض العراقيين يرون أنها أغنية تمجد حزب البعث العراقي المنحل وزعيمه رئيس النظام السابق صدام حسين، إلا أن المحتجين من الشباب، ومعظمهم ولدوا بعد سقوط النظام في 2003، يصرون على ترديدها “طالما كانت تغضب المتعاطفين والموالين لإيران”.

وانتشر على نطاق واسع هاشتاغ #يا_كاع_ترابج_كافوري.

يذكر أن فنانين عراقيين هم قاسم السلطان وباسل العزيز وعلي العزيز أعادوا أداء الأغنية بكلمات جديدة. وأطلقوا على الأغنية التي صدرت على يوتيوب يوم 3 نوفمبر الجاري اسم «ثوار التحرير». وتقول كلمات الأغنية الجديدة

“يا كاع ترابج كافوري على الساتر هلهل شاجوري

نتظاهر كلنا تعنينه والفاسد اي نفكس (نفقس)عينه

ذوله احنى سباع دخانك لا ما يعمينه

بالزايد نحمه يخلينا والحق ما ضاع”.

 وكتب معلق على يوتيوب:

Khalid Al Dulimyil

هذه أكثر أغنية تغيظ إيران وكلابها بالسلطة ومليشياتها القذرة، يا نار كوني بردا وسلاما على عراقنا وشعبنا المظلوم، النصر بإذن الله بغيرة أسود العراق بكل طوائفهم برجالهم ونساؤهم

وصبّ المحتجون جام غضبهم على إيران التي برزت كقوة رئيسية في الشأن العراقي عقب الإطاحة بصدام حسين وهي تحكم العراق فعليا عبر الأحزاب السياسية والميليشيات.

وجاء في كلمات الأغنية الجديدة وفق مغرد:

[email protected]

بعد أن عزفت الأغنية الأصلية في التحرير اتبعوها بالتحوير

يا ساحة ترابج كافور ع المطعم (المطعم التركي) هلهل شاجوري بالتكتك كلنا تعنينا/ رجّعنا الراد يلاوينا/ مكسور ذراع/ إي والله وعونچ يا گاع/ قاسم يبن سليماني/ هذا عراقي مو إيراني/ اترك هالگاع/ إي والله وعونچ يا گاع#نريد_وطن.

وكتب مغرد:

[email protected]
 

يا كاع ترابج كافور.. العراقيون ينشدون ثورتهم ضد سليماني وخامنئي.. مصيبتنا أن الخونة منا وفينا.. يقاتلوننا بميليشيات جندوها في أوطاننا.

#العراق_ينتفض…

وقال آخر:

[email protected]

يا كاع ترابج كافور.. عالساتر هلهل شاجوري كلمات تعطر #ثورة_25_تشرين في #العراق، ثورة العراق لا تضاهيها ثورة لأنها أيقظت الضمير العراقي الذي كان نائما منذ 2003 وحركت الشارع العراقي لمواجهة الفاسدين الذين تسلطوا على رقاب الشعب، العراق اليوم يعيش عرسا وطنيا معطرا بدماء الشهداء.

وقال معلق على فيسبوك:

Mohammed Alsaraj

يا كاع ترابج كافوري.. من وسط مدينة النجف.. إفرازات حكمكم الفاسد أنتج جيلا يغني أقبح أغنية على مسامعكم وفي عقر داركم!!

وكتب مغرد:

[email protected]

وكان العراقيون قد دخلوا إلى حساب خامنئي على تويتر ونشروا مقاطع فيديو للأغنية. وكتب مغرد مخاطبا خامنئي:

[email protected]

العراق أكبر منك ومن عملائك يا خسيس.. ويا كاع ترابج كافوري…

وراهنت إيران على سحق الانتفاضة العراقية عبر التحشيد طائفيا، لكنها خسرت الرهان. وكان شعار “إخوان سنة وشيعة”، الذي هتفت به الحناجر في ساحة التحرير بالعاصمة العراقية بغداد، منذ بداية أكتوبر الماضي، قد تحوّل إلى شعار للاحتجاجات في العراق.

19